مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 نوفمبر 2018 09:38 مساءً

  

أسعيد ... لماذا قتلوك ؟
بيادق ستهلك الجنوب
لماذا عدن مدينة ذات حالة خاصة (2)
اﻹعتداء المتكرر على موظفين الرازي .. سلوك مشين لايمكن السكوت عليه!!
الخطر القادم من البحر
كسر الحلقة المقفلة في اليمن
للنناضل مـن اجل الجنوب لاغير
آراء واتجاهات

طبول وتلميع ... وشعب في تجويع

احمد مسعود العلهي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 20 أكتوبر 2018 12:12 صباحاً

عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير مقابل المال ،، عجباً لمن ينظر اليوم الى حالة الشعب الذي يموت جوعاً، ويئن ظلماً من إفتقار الخدمات وهم يعزفون ويلمّعون الدور الإماراتي الذي اقتصر على دهان الجدران، والسلل الغذائية المهينة لشعب دولته ملئية بالثروات ! وتلك السلل اعلم انها لا تدخل الا حيث يريدون فقط!!، الا تدرك يا حامل الطبل والمزمار لمن تسمّيهم إمارات الخير إن بعض الاُسر وصل حالها تقتات على وجبة واحدة في اليوم، بينما أنت ومن على شاكلتك تأكل ما لذّ وطاب في اليوم ثلاث مرات ان لم نقول خمسا،، تأكل وتطنبل بقلمك من تحت مكيف لا يتوقف بوجود الإحتياطات الموفرة لديك من أسيادك، والشعب يموت حراً وعطشاً.

العجب العجاب لنسبة قليلة من الشعب أيضاً يعزف مع هؤلاء ضناً أن هناك وطن قادم سيتم تسليمه لهم قريباً!!!

علقوا آمالهم على قيادات تبيعهم الوهم، قيادات ليس بيدها حيلة، قيادات تنفذ فقط لأجندة خارجية، قيادات تحلم أن من سلب اليوم سيادة الوطن سيعطيهم الوطن والسيادة على طبق من ذهب !!!
قد نقول الحكومة فاسدة،، ولكن الحكومة ان فسدت سيتم طردها ،، او تغييرها،، سيتم عندما نضمن كشعب عودة سيادة الوطن وموارده وموانئه وجزره وثرواته اليه،، الشعب ليس كالأمس، الشعب اليوم شعب كثرة وتطّور،، شعب ذاق الويلات وعلّمته دروس الماضي الكثير، الشعب يموت جوع والجوع كافر ،، لكن سيثور الشعب بعد عودة كل ما ذكرنا ،،
ولكن العيب ومن العيب أن نطنبّل لمن سلب الوطن سيادته وثرواته، والشعب يموت جوعاً.
هل تعلم يا مطبل أن الخليج قبل شهرين دعم المملكة الهاشمية (الاردن) بعشرين مليار دولار لإستقرار وضعه بعد ان خرج الشعب ضد الملك بسبب ارتفاع وفرض ضرائب،، هل تعلم لماذا !؟ لان الخليج تدرك إن سقوط الملكية في دولة عربية معناها بدء سقوط الممالك مملكة بعد اخرى،، ولا تريد سيناريو انهيار الدول الجمهورية يتكرر في بلدانها !!

وعندما انهار الاقتصاد بوطننا دعمتنا 200 مليون دولار !! بينما قيمة جزمة في احد معارض دبي وصلت قيمتها 7 مليون دولار !! هل تستطيع يا مطبل معرفة قيمة كم جزمة دعمونا بها ب200 مليون!!
20 مليار دعم للاردن بمجرد خروج سلمي !" بينما نحن وطن كامل قدمنا خيرت شبابنا ودفعنا الغالي والنفيس ضد المد الايراني الذي لولا فضل الله ومن ثم ارواح الشهداء لوصل خطرهم الى دول الخليج.

اما آن للامارات ان ترد جميل استئجار الميناء لسنوات والذي بفضله اصبحت ذات شأن، ام الطمع اعمى اعينهم واصابهم الغرور في استمرار العبث الممنهج للوصول الى غايتهم!! ولكن هيهات هيهات فكم ملوكاً اذلهم الله بسبب الظلم، يمهل ولا يهمل.

اخي المطبل اختي المطبلة الشعب يموت جوعاً، والوطن مسلوب السيادة !! قف وعد الى رشدك وكن قلم حر في خدمة وطنك من خلال اظهار الحقائق ولا تدع المال سبب لعنك مستقبلاً.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
343467
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
عدن تنتصر
السبت 20 أكتوبر 2018 11:32 صباحاً
المطبل يقولك لاتطبل للاصلاح الدين ينهبون خيرات الجنوب باسم الشرعيه ويتنعموت بها في اسطنبول ومأرب المطبل يقولك الامارات بدبابات والمدراعات التي ارعبت الحوثى واندحرو من الجنوب والان جالسه عظم بالحنجره للاصلاحين وتبعها القاعده بالجنوب المطبل يقولك جبهات مأرب ومن حوليها لاتعمل سواء الحفلات ولاتريد ان تنتصر لكرامتها المطبل يقولك ان هم الاصلاح الوحيد هو الجنوب وثروته وان الامارات قاهرتهم مانعتهم ويحاولون بكل وسيله اخراجها من الجنوب انت اجلس طبل لاسيادك الاصلاحين خلاص بح

343467
[2] ج
ج
السبت 20 أكتوبر 2018 11:18 صباحاً
عدن الغد | طباعةالضالع والبیضاء 2018/19/10 http://adengad.net/printpost/343357/ 1/1 الضالع والبیضاء مساء ً 12:30 2018 أكتوبر 19 الجمعة محمود السالمي -------------------- ما یشاع حول تبادل الضالع والبیضاء بین الإمام وبریطانیا غیر صحیح مطلقا، أمارة الضالع من الكیانات الجنوبیة التي تحالفت ضد الدولة القاسمیة في القرن السابع عشر، والتي دخلت فیما بعد في علاقات صداقة مع بریطانیا وقعھا أمیرھا علي مقبل في ١٠/٢ /١٨٨٠م، كما وقعت اتفاقیة الحمایة البریطانیة في ٢٠/ ٤ /١٩٠٤م. وبعد ھزیمة الاتراك في الحرب العالمیة الأولى وانسحابھم من الیمن دخل الأمام یحیى الذي ورث حكمھم في الشمال في نزاع مع السلطة البریطانیة في الجنوب، واعلن عدم اعترافھ باتفاقیة الحدود بینھم وبین الاتراك، التي وقعت قبیل الحرب المذكورة بقلیل، وفي سنة ١٩٢٠ احتل الإمام الضالع وفي ١٩٢٢ احتل البیضاء وفي ١٩٢٤ احتل مكیراس، وبعد ضغط دبلوماسي وعسكري بریطاني أضطر الانسحاب من كل المناطق الجنوبیة المرتبطة بعلاقة حمایة مع بریطانیا، باستثناء البیضاء التي لم یوقع سلطانھا على معاھدة الحمایة، بسبب الخلاف بینھ وبین الحاكم البریطاني في عدن على مقدار الراتب الشھري . (من یود المزید من المعلومات سیجدھا في كتاب: Yemen and Aden للحاكم البریطاني Reilly الذي وقع بنفسھ على الاتفاقیة مع الإمام في سنة ١٩٣٤م). /http://adengad.net/news/343357 جمیع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year{ هذا المقال لدكتور التاريخ الحديث والمعاصر محمود السالمي. وهناك مقال آخر لدكتور التاريخ الحديث والمعاصر الدكتور علي صالح الخلاقي. !!عدن الغد | طباعةالضالع والبیضاء وغلطة الرئیس 2018/19/10 http://adengad.net/printpost/343383/ 1/2 الضالع والبیضاء وغلطة الرئیس!! مساء ً 04:20 2018 أكتوبر 19 الجمعة د.علي صالح الخلاقي ----------- من أوعز للأخ الرئیس عبدربھ منصور ھادي بالمعلومات التاریخیة التي أوردھا حول الضالع والبیضاء في خطابھ الأخیر أوقعھ في خطأ كبیر یتنافى مع حقائق التاریخ، وكما یقال "غلطة العارف بعشر" فما بالك بغلطة الرئیس!!. فالمعروف أن السلطنات والإمارات في الجنوب العربي كانت قائمة قبل خروج العثمانیین الأول. وعند سیطرة الدولة القاسمیة الزیدیة كانت مناطق یافع والعوالق وحالمین والضالع والبیضاء وأبین ھي أول المناطق التي أعلنت الخروج والتمرد على سلطات الائمة، إذ شكلت حلفاً كان الشیخ صالح بن أحمد ھرھرة زعیم یافع العلیا أول من دعا زعماء المناطق للتحالف معھ لمواجھة أي قوة تأتي من قبل الأئمة، وبالفعل استطاع عقد اتفاق سیاسي مع الشیخ معوضة بن محمد بن عفیف زعیم یافع السفلى، وانضم إلیھما الشیخ صالح بن منصور سلطان العوالق، والأمیر قاسم شعفل میر خرفة حالمین الضالع، وتم طرد الجیوش الزیدیة تباعا من كل مناطق الجنوب بما فیھا حضرموت. وبعد الاحتلال البریطاني لعدن كانت إمارة الضالع ضمن السلطنات والإمارات الجنوبیة التي عقدت مع بریطانیا معاھدة سلام وصداقة وتعاون وذلك في اكتوبر 1880م مع الأمیر علي مقبل، ثم اتفاقیة الحمایة عام 1904م مع الأمیر شائف بن سیف. ثم جاء اجتیاح الزیود الأخیر في عشرینات القرن العشرین للضالع الداخلة في محمیة عدن عام 1920م، وفي عام 1923م قاموا بالاستیلاء على البیضاء، وكانت سلطنة آل الرصاص في البیضاء قبل ذلك مستقلة عن حكم الأئمة الزیود ، ورفضت أن تدخل تحت الحمایة البریطانیة، ولذلك دخلتھا الجیوش الزیدیة بطلب من السلطان الرصاص لمواجھة تمرد قبیلة آل حمیقان القویة التي رفضت تسلیم العشیر للسلطان. وقد أخطأ الرصاص في اللجوء إلى الإمام یحیى طالباً منھ توجیھ جیشاً لإخضاع قبیلة آل حمیقان، وكان الإمام من جانبھ یترقب مثل ھذا الأمر، ویتحین الفرصة للسیطرة على البیضاء وجعلھا تحت نفوذه، وبعد أن تسنى لھ الأمر، أحكم سیطرتھ على البیضاء وضمھا إلى مملكتھ، ثم قام بحبس السلطان حسین بن أحمد الرصاص، وقد توجھ قسم من أولاد السلطان الرصاص إلى سلطان العواذل في عاصمتھ "زاره" طالبین المعونة والمساعدة، وقد كان في استقبال أولاد الرصاص حشود كبیرة تمثل قبائل العواذل جمیعھا، ووصل موكب أولاد الرصاص وھم یرددون زاملھم التالي: سلام الیوم قال الناصري ذي كان عامد في شوامخ مسوره ِم ْن باطل الزیدي ھَ َرْبنَا منَّھا َ یا رب ظالم ج ْاه ظالم یقھره ُّ بالضیوف "الد َخ ْل َ " ومعھ ترحب "الأسلاب- جمع سلَ ْب" أي البنادق، یقول الزامل: - ویرد سلطان العواذل مرحباً ْمتُوا عندنا َ ا بكم یا ذي ولَ حیَّ ْمر حیَّا بھ وحیَّا عسكره الأَ وضمن محاولات الإمام یحیى لمد نفوذه في الجنوب للاستفادة من مواردھا وجبایاتھا استولى جیشھ عام 1924 على مكیراس وھو الجزء . العلوي من سلطنة العوذلي، وفي العام 1926م استولوا على منطقة العوذلي السفلى "لودر"..ثم تم طردھم بمساعدة من بریطانیا بقصفھم جواً وفي الضالع وردفان لقي جیش الإمام مقاومة باسلة بقیادة الأمیر نصر بن شائف أمیر الضالع حتى تم طردھم من الضالع عام 1928م . وقال الشاعر ثابت ھادي الخمخموم من أھل داعر یخاطب الأمیر: َ اح ْك البحر والبر َّ یا الأمر ھز الد َ قل و ْجنَ من خلف خور السویس ّ رجلیك سدة عدن والراس ردفان لَ ْع َص ْر َویَ َدْی ْك ُ ش َّم ْخ ُ م َرْیس ً !!عدن الغد | طباعةالضالع والبیضاء وغلطة الرئیس 2018/19/10 http://adengad.net/printpost/343383/ 2/2 وبعد ھزیمتھا في الضالع انسحبت قوات الإمام الزیدي إلى قعطبة وعاد الأمیر نصر حاكماً على بلاده بمساعدة قبائل ردفان وحالمین التي عانت من ظلم وتعسف الجیش الإمامي الذي فرض على المواطنین أحكام جائرة وألزمھم بمصروفات الجیش وخدمتھ وتحدید نوعیة المأكولات على حساب المواطنین، إلى جانب فرض العشور والزكاة والفطرة دون أن یقدم أي خدمة تذكر... كل ھذه الوقائع والأحداث جرت قبل ذلك الزمن الذي تحدث عنھ فخامة الرئیس (1934م)..ولا أدري كیف وقع بھذا الخطأ..أم أن ھناك من أراد إیقاعھ من المحیطین بھ.. د.علي صالح الخلاقي /http://adengad.net/news/343383 جمیع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year{ وهناك مقالة رائعة للكاتب الجنوبي محمد ناصر العولقي. ........ سيادة الرئيس :الضالع جنوبية من قبل أن يخلق جدك محمد ناصر العولقي صفحة الكاتب فضل كدّاف والكلب البوليسي رُب ضارة نافعة فأين شرعيتك يا بن دغر ؟ ملامح النزعة التلفيقية في قصة ( السجون السرية في اليمن ) لماجي مايكل شعب عاقل وحكومة مجنونة *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة الضالع الجنوبية ؟ ومن الذي فرض عليه أن يستعرض أمام السفير البريطاني الجديد معلوماته الخاطئة عن تاريخ الجنوب ويقدم نفسه كنسخة سيئة من المنشورات الفيسبوكية للجهلة والمتطاولين على تاريخ محمية الضالع الجنوبية أبا عن جد جد الجد الى ستة وستين جدا ؟ إنه الاستهداف المناطقي والعصبية ضد الضالع شوكة الجنوب التي تدمي أيادي كل عابث وكل من يروم شرا بالجنوب ... إنه العمى السلطوي الذي لم يعد يفرق بين حقائق التاريخ وتزييف الحماقات العابرة وذاكرة الذباب .. لطالما نشرنا وكررنا أن كثيرا من حقائق تاريخ الجنوب موجودة في دهاليز الأرشيف البريطاني وكتب ووثائق غربية ودعونا الى البحث عنها وترجمتها لكي يفهم الناس - وعلى رأسهم أمثال الرئيس هادي - الحقيقة ويصححون معلوماتهم المغلوطة .. هذا إن كانوا يريدون فعلا معرفة الحقيقة . ومن هذه المعلومات حول حقيقة جنوبية الضالع : عدم ارتباطها بأي شكل من الأشكال بالمملكة المتوكلية لا قبل اتفاقية عام 1934م ولا بعدها والدليل على ذلك هذا الاستجواب الذي تم في جلسة للبرلمان البريطاني المنعقدة في 23 يوليو عام 1888م والتي جه فيها السيد SYDNEY GEDGE ( سيدني جيدج ) عضو البرلمان سؤالا لوكيل وزارة الخارجية البريطاني السيد JAMES FERGUSSON ( جيمس فرجسون ) حول حقيقة مايشاع عن تسليم محمية إمارة الضالع للإتراك الذين كانوا يحتلون اليمن الشمالي حينها ، وهي المحمية البريطانية التي ظلت على مدى 50 عاما ( أي منذ تاريخ احتلال بريطانيا لعدن في 1838م ) في أيدي سكانها الأصليين ، ونوه العضو كذلك الى أهمية الضالع كمصيف للعدنيين البريطانيين مؤكدا بهذه الإشارة على عدم التفريط فيها إذا صحت الإشاعات . فأجابه وكيل وزارة الخارجية البريطاني إجابة حاسمة بأن لا صحة لهذه الإشاعات مطلقا. وأنشر هنا النص الحرفي للسؤال مع إجابته باللغة الإنجليزية وعنوان المحتوى كما ورد في إرشيف البرلمان البريطاني وفي أول تعليق أسفل المنشور أنشر الرابط لمن يريد أن يتأكد ويبحث عن استزادة : ADEN—REPUTED SURRENDER OF DHALA AND MOUNTAIN DISTRICT. HC Deb 23 July 1888 vol 329 c179 179 §MR. SYDNEY GEDGE (Stockport) asked the Under Secretary of State for Foreign Affairs, Whether there is any truth in the rumour that the Government are negotiating with the Turkish authorities of Yemen for the surrender to them of Dhala, and the mountain district of which it is the centre, and to put an end to the British Protectorate which has existed for nearly 50 years to the great benefit of the Native population; and, whether the Government are aware that Dhala and its vicinity are well fitted to be a sanatorium for the British inhabitants of Aden, being 4,000 feet above the sea, having a beautiful and healthy climate, and being easily accessible from Aden? §THE UNDER SECRETARY OF STATE (Sir JAMES FERGUSSON) (Man- 180 chester, N.E.) There is no truth in the rumour. https://api.parliament.uk/historic-hansard/commons/1888/jul/23/aden-reputed-surrender-of-dhala-and اقرأ المزيد من عدن الغد | سيادة الرئيس :الضالع جنوبية من قبل أن يخلق جدك http://adengad.net/news/343425/#ixzz5UOvMIf6E.................... الضالع الجنوب والتاريخ السبائي في الماضي والحاضر يكتبها دكتور صالح الحرير لا شك بأن ما يجري اليوم من قرارات لتقسيم شبوة ليس بل أمر الهين ويجب أن لا يمر مرور الكرام بما لة من أهمية تاريخية ليس فقط على الجنوب وحسب بل على الإقليم والعالم . إن هذه القرارات التي صدرت بضغط من دولة إقليم سبأ لضم جز من أرض الجنوب إلى أرضها يعد بنسبة لنا دق أجراس الخطر وتعتبر هذه القرارات امتداد لسياسة عدائية تاريخية بدأت ضد مملكة.اوسان منذو عصر ما قبل الميلاد ومازالوا اليوم يمارسون نفس الأسلوب لسيطرة على الجنوب التي لم تدرس في التاريخ في مدارس الجنوب لأسباب لانعرف عنها إلى الآن لماذا تجاهلها ذو الشأن وقد تعرضت آثارها و النقوش إلى الإهمال بشكل متعمد وطمس هويتها لآنها تعبر عن هوية الشعب الجنوبي وكما فعل نظام صنعاء طمس معالم كل ماهو جنوبي في ظرف زمني قصير رغم وجود الكمرا والتلفزيون والتوثيق إلا أن الله قد أفشل هذه المؤامرات ضد شعب الجنوب علما بأنها مملكة اوسان امتدت على الشريط الساحلي من حضرموت الذي كان عاصمتها شبوة ،بيحان. إلى مينا عدن حيث كانت أهم المدن فيها مسورة، ومرخه ،وخلة. (مملكة خله تقع في الضالع والميناء الرئيس للملكة كان مينا عدن وقد وجدة نقوش في خلة في منطقة عقرم.واغلب مناطق الضالع فيها نقوش اوسانيه. وهذه الدولة كانت لها مستعمرات في أفريقيا وكان آنذاك الساحل الإفريقي الشرقي يسمى آنذاك الساحل السواني وكانت تسمى بعض مناطق في أفريقيا بنفس الاسماء مملكة اوسان مثل زنجبار. بعدها انقضت عليها مملكة سبأ وقد كان تاريخها وأسلوب حكمها يعتمد على السبي وهذه الآية في القرآن كتاب الله في الآية رقم 23 من سورة النمل (إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ ) ما انقضو على المملكة اوسان التي كانت راقية و ذات قانون ودمرت عاصمتها التي كانت تقع في وادي مرخة.هجر كحلان.. نهاية الدولة كانت على يد الملك السبائي..كرب إيل وتر الذي جاء في نقش النصر كتبت علية الفاض إجرامية لدولة سبأ حيث قال الملك قتل وعدم وذبح كل من في الدولة الاوسانية ولم يترك أي شخص حي إلا ما هرب الحبشة. ويعد نقش النصر دليل على وجود مملكة اوسان. بعد تدمير دولة اوسان توقفوا الروم والتجار في التعامل مع الوضع الجديد با اعتبارهم دولة بدون قانون و النظام و قاموا با أنشأ دولة قتبان التي كانت موالية للسبائيين بأنها دولة قانون و انشاء القانون القتباني الذي وجد في نقوش قديمة الدولة الاوسانية وسنو القوانيين لدولة قتبان حتى يعترف بهم العالم بل الدولة الجديدة قتبان وعاصمتها تمنع. كانت في عالم معسكرا . الشرق (الفرس)عبدة النار والروم المعسكر الثاني و يعتنقون( الديانة المسيحية ) وكان يمتد إلى الحبشة (كانوا يدينون الديانة المسيحية ) وكانت مملكة أوسان. دولة ذات قانون وكانت ممر تجاري عالمي و معترف بها من قبل الفرس والروم . حقق المسيحية النصر على الديانة اليهودية و عبدت. لنار(الفرس) ودخل أبرهة الاشرم.الى صنعاء ثم انتكاس أبرهة عندما واصل الزحف إلى مكة. وقضاء الله عليه بعد هزيمة المسيحيين في اليمن والشام انتصر الفرس وسيطر على صنعاء والشام . وبعدها الدولة الفارسية (عبدت النار )انهزم عندما ارسل لهم الرسول صل لله عليه وسلم بكتاب ومزقوة.وقتلوا رسوله ثم دعا عليهم رسول الله بأن يمزق ملكهم ونزلت الآية في سوره الروم (﴿الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ ) ثم جاء الإسلام في ما بعد ومزقهم وقتلوا ملك الفرس ولم تقم لهم قائمة حتى اليوم وإلى يومنا هذا ونظام صنعاء ممثله بل حوثة مرتبطين بل الفرس يريدون إعادة امجادهم.با امتلاك البحر العربي وخليج عدن فهم يعرفوا التاريخ اذا ملكو هذا المنطقة عادة امجادهم.فكل ما دار في العصر القديم ما قبل التاريخ وما يدور اليوم هو أن الصراع الذي في اليمن قبل التاريخ كان بين أطماع الفرس لسيطرة على الجنوب وخاصة ساحل البحر العربي الممتد من المهر إلى باب المندب وحتى هم يسمونه البحر الفارسي وإياديهم.في الماضي هم أيديهم في الحاضر (السبائيين ) أن شبوة هي قلب الجنوب وكانت سبب في الصرع في التاريخ القديم بين عبدة النار وأهل الكتاب واليوم هي كذالك ننصح القيادة الجنوبية والمقاومة الجنوبية والانتقالي في محافظة الجنوب دعم أبنا شبوة .لأن شبوة هي التاريخ وهي قلب الجنوب النابض بل روحه الذي ديما ما يحاولوا إعدا الجنوب تهميش أبنا شبوة وحرمانهم من المشاريع وابسط حقوقهم. حاول نظام صنعاء ربط شبوة بمأرب عاصمة دولة سبأ من أجل تمكينهم من نهب ثرواتها والأغلبية من أبناء شبوة يعيشوا فقر مدقع والآخرين مهاجرين في دول العالم. وعبر هذا المنبر أوجه نصيحة إلى دول التحالف العربي أن تقسيم شبوة وضم جز من أرضها لدولة سبأ يعد خدمة مجانية لتسليم الجنوب بطبق من ذهب إلى إيران مثل ما فعلتم في العراق .بوعي أو بدون وعي وما يحصل الآن أن التاريخ يعيد نفسه فا السبائيين.يعدوا العدة لاحتلال الجنوب شبوة وأبين وتمزيق الجنوب . الجنوب والتاريخ السبئي في الماضي والحاضر 2018/03/18م الساعة 10:29 PM (الأمناء نت / الدكتور / صالح الحريري :)https://www.omanaa.net/news72412.html اقرأ المزيد من عدن الغد | تنديد جنوبي بحديث حكومي عن شمالية الضالع http://adengad.net/news/343356/#ixzz5USMMvn43...................... ان إمارة الضالع نشأت في عام 1682م _ 1093هجرية وكان حينها امير الضالع قاسم بن شعفل وابنه احمد يقاتلان قوات الامام مع سلطان يافع السفلى معوضة بن عفيف وسلطان يافع العليا صالح بن احمد هرهرة وسلطان العوالق صالح بن منصر ( انظر العبدلي.. هدية الزمن ص 132) وتشير الوثائق البريطانية ان إمارة الضالع نشأت في مطلع القرن السابع عشر الميلادي ( انظر جافني عدن تحت الحكم البريطاني ص 242). وغيرها من الكتب التاريخية. وإمارة الضالع حكمها 19 اميرا وظهرت قبل ان تظهر سلطنة الفضلي التي ينتمي إليها هادي. لمن لا يقراء تاريخ شعب الجنوب العظيم والناصع فهو لا يعلم ان اتفاقية الحدود بين الجنوب العربي وصنعاء وقعت بين بريطانيا وتركيا عام 1902م. وما وقع عام 1934م بين بريطانيا والامام يحيى كان بشأن اخراج القوات الأمامية من معظم اجزاء محافظة ابين.. اما الضالع فأميرها نصر بن شائف البطل وابنه حيدرة الثائر وقبائل ردفان الباسلة وبدعم من قبائل يافع هم من الحقوا الهزيمة بقوات الإمام يحيى عام 1928م وحرروا الضالع. والضالع تاريخها ناصع نصوع الشمس فهي اول منطقة تحررت من بريطانيا عام 1967م وكذالك في 2015مِ . 25مايو أهدت نصرا عظيم للشرعية الرئيس هادي ولو لا ذالك الانتصار لكان الاخونجين قاتلو الى جانب الحوثي اما الضالع فهي لاتحتاج لشهادة إنصاف المثقفين او الرويشان او إعلامي حزب الاخونجين شلة توكل كرمان وحميد الأحمر . ليقولو بانها جنوبية.. فا الجنوبيون القحاح يفتخرون بها كجزء من وطنهم العظيم بخصوص ما يشاع حول تبادل الضالع والبيضاء بين الإمام وبريطانيا غير صحيح مطلقا، أمارة الضالع من الكيانات الجنوبية التي تحالفت ضد الدولة القاسمية في القرن السابع عشر، والتي دخلت فيما بعد في علاقات صداقة مع بريطانيا وقعها أميرها علي مقبل في ٢/١٠/ ١٨٨٠م، كما وقعت اتفاقية الحماية البريطانية في ٢٠ /٤/ ١٩٠٤م. وبعد هزيمة الأتراك في الحرب العالمية الأولى وانسحابهم من اليمن دخل الأمام يحيى الذي ورث حكمهم في الشمال في نزاع مع السلطة البريطانية في الجنوب، وأعلن عدم اعترافه باتفاقية الحدود بينهم وبين الأتراك، التي وقعت قبيل الحرب المذكورة بقليل، وفي سنة ١٩٢٠ احتل الإمام الضالع وفي ١٩٢٢ احتل البيضاء وفي ١٩٢٤ احتل مكيراس، وبعد ضغط دبلوماسي وعسكري بريطاني أضطر الانسحاب من كل المناطق الجنوبية المرتبطة بعلاقة حماية مع بريطانيا، باستثناء البيضاء التي لم يوقع سلطانها على معاهدة الحماية، بسبب الخلاف بينه وبين الحاكم البريطاني في عدن على مقدار الراتب الشهري . (من يود المزيد من المعلومات سيجدها في كتاب: Aden and Yemen للحاكم البريطاني Reilly الذي وقع بنفسه على الاتفاقية مع الإمام في سنة ١٩٣٤م). اقرأ المزيد من عدن الغد | الرئيس هادي لم يكن استاذ في التاريخ إنما هي زلة لسان ؟؟ http://adengad.net/news/343440/#ixzz5USOtEFmr


شاركنا بتعليقك