مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 24 يناير 2019 03:02 صباحاً

  

مواجهات عنيفة بين الحوثيين وقبليين بمحافظة حجة
(في الحكي مشاركة وحياة )  مسابقة القصة القصيرة للشباب دون الأربعين عاما
بن دغر : الحلول الجزئية لن تفيد اليمن
الولايات المتحدة تعترف بزعيم المعارضة في فنزويلا
منذ 14 يوماً.. عيادات
تشلسي ولعنة الرقم 9
ممثل الحكومة اليمنية: الاتفاق على شروط تبادل الأسرى متوقع خلال أيام
اليمن في الصحافة العالمية

إرهاب الحوثي لا يستثني بيوت الله.. المليشيا تفجر مسجدا وسط اليمن

الاثنين 22 أكتوبر 2018 11:52 مساءً
( عدن الغد) العين :

أكدت وزارة الأوقاف اليمنية، الإثنين، استمرار مليشيات الحوثي الانقلابية في استهداف وتفجير المساجد، في استمرار للإرهاب الذي لا يستثني بيوت الله بعد تفجير المنازل والمدارس والمؤسسات الحكومية.

 

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إن"مليشيا الحوثي فجرت مسجداً في قرية حقا بمديرية جهران شمال مدينة ذمار، وسط اليمن ،بسبب اعتراض الأهالي على خطيب تم فرضه عليهم من قبل الانقلابيين، ورفضهم الاستماع له". 

 

وأضاف البيان أن" مليشيا الحوثي أقدمت على وضع المتفجرات في كل أركان المسجد، وتفجيره بكل محتوياته من مصاحف وأجهزة ومفروشات، دون مراعاة لحرمة بيوت الله ومكانتها في قلوب المسلمين". 

 

وتابع البيان: "مثل هذا العمل الإجرامي الهادف إلى تركيع المواطنين على القبول بخطبائهم الذين يغذون العنصرية و يؤججون لها، وينشرون الأفكار الإيرانية الطائفية الدخيلة على اليمنيين، لا يقبله المواطنون حتى وهم تحت قبضة الحوثيين". 

 

ولفت البيان إلى أن"اليمنيين يرفضون الفكرة الخبيثة للحوثيين، ويقاومونها بكل وسائلهم". 

 

وشددت الأوقاف اليمنية على محاسبة المليشيا الحوثية، لاستهدافها المساجد وتفجير دور تعليم القرآن واختطاف الأئمة والخطباء وقتلهم، مشيرة إلى أن الانقلابيين، لن يفلتوا من يد العدالة، مهما طال الزمن أو قصر.

 

واستنكر البيان الصمت المخزي للمنظمات الدولية المعنية بحماية التراث، داعيا كافة الهيئات الإسلامية والمنظمات العالمية إلى الوقوف أمام هذه الجرائم التي تستهدف دور العبادة.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك