مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 05 يونيو 2020 07:26 صباحاً

ncc   

حضرموت لا تحتمل اليوم المزايدات وأجندة المزايدين !
(باكريت) جنب المهرة (العنف) وارساء دعائم (السلم) الاجتماعي فيها !!
العودة إلى الريف!!
الموقف الثابت والمتوازن
22 مايو ( 6 )
سخريه اليمنيين من القدر ..!
الحب الناقص نصفه .. هيفاء تبوح لي !!
آراء واتجاهات

كيف نبني قيادة جنوبية ؟..

د.عبدالرحمن الوالي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 23 نوفمبر 2018 01:18 مساءً

 

بقلم :
د.عبدالرحمن الوالي

التشتت الجنوبي أصبح واضحا، الاختراق والتخاذل يعرقل القضية، نعتقد أن علينا أن نقتنع جميعا كجنوبيين بأن الحل يكمن أولا في : (مؤتمر وطني جنوبي) يضم أساسا أغلب قوى الاستقلال ونشطاء الاستقلال، يعقد في عدن، ويحضره بين 2000 إلى 3000 من نشطاء الحراك الجنوبي (على الأقل 50 ‎%‎ من حراك ماقبل 2011)، ويتم فيه بالانتخاب (نكرر بالانتخاب، لا تعيين ولا تزكية) قيادة جنوبية على 3 مستويات:
1) هيئة عمومية بحدود 300 شخص.
2) هيئة تنفيذية بحدود 50 شخصا، تنتخبها انتخاب الهيئة العمومية.
3) الهيئة التنفيذية تنتخب هيئة رئاسة من 5 أشخاص.
ولهذا تحدد مهمة المؤتمر الجنوبي بالتالي :
أولا - إقرار برنامج الطريق نحو الاستقلال.
ثانيا - إقرار برنامج تسمية وبناء دولة الاستقلال القادمة.
ثالثا - انتخاب قيادة الحامل السياسي نحو الاستقلال (موضح أعلاه). وإقرار لائحة عمل وصلاحيات المستويات الثلاثة.
بغير ذلك سيصنع لنا أعداؤنا قيادات هلامية تذهب إلى لقاءات ومحادثات معادية للجنوب وتبصم على اغتيال القضية الجنوبية ..!!.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
350477
[1] كلام واقعي
فاعل خير
الجمعة 23 نوفمبر 2018 06:43 مساءً
حاول تجتمع مع الجنوبيين يمكن ٠٠٠

350477
[2] يجدي
النهدي
الجمعة 23 نوفمبر 2018 08:33 مساءً
يا والي ما شنفنا منك خير و لكن نقولك تقدم علي بركه الله من ماسك بيدك ورينا شطارتك و ابداعك الميدان يا حميدان ولا تعلق فشلك وفشل شلت باعوم بالمجلس الانتقالي نحن مع من يستعيد

350477
[3] مقترح عملي
علي طالب
الجمعة 23 نوفمبر 2018 09:45 مساءً
د . الوالي طرح مقترح عملي يصب في الطريق الصحيح للخروج من الأزمة . هذه مرحلة تحرر وطني أفرزت الكثير من الآراء والتوجهات السياسية وهذه ظاهرة متوقعة في الواقع الجنوبي الذي تعرض ويتعرض للتهميش والاحتواء والتغييب من القوى السياسية الشمالية وأيضا من قبل دول التخالف التي تريد ان تفرض وحدة فاشلة لم يستفيد منها الشمال قبل الجنوب . القوى السياسية الشمالية بمختلف اتجاهاتها مجتمعة على ان الجنوب ملك لهم وهم لايزالون يكررون نفس الشعار الوحدة او الموت ، الوحدة ولو تسيل الدماء الى الركب . نعم لقد سالت دماء الجنوبيين في جبهات الشمال المختلفة ليس فقط الى الركب بل بلغ اعلى من ذلك وللأسف بتحريض وقيادة الجنوبيين أنفسهم . هل يدرك الجنوبيون ان وحدتهم فقط واتفاقهم على ثوابت موجهة نحو فك الارتباط واستعادة الدولة الجنوبية ذات السيادة على حدودها التاريخية ما قبل مايو ١٩٩٠ . ان المغردين خارج هذا التوجه والمعتمدين على دعم او التوهم بدعم التحالف الذي هو اساسا واضح حتى الان من قضية الجنوب ويسعى الى تهميشها نقول لهم كفى ان الوقت كالسيف فان لم تقطعه قطعكم على محسن اربا إربا وعاد الى احتلال الجنوب الذي لم يتركها حتى الان . اربع سنوات مضت والتحالف يكرر الحفاظ الوحدة ودعم الشرعية. التحالف راض على فساد حكومة الشرعية ، التحالف يحتفظ بعناصر وعناصر الإصلاح وأخيرا أتى بطارق الذي أعلن من عدن انه سيحافظ على الوحدة في الوقت الذي تسيل فيه دماء الجنوبيين في كل الجبهات في الشمال بدون ثمن . ان هذه فرصة للشرفاء أمثال عيدروس وغيرهم من يخوضون قمار الاعتماد على التحالف كالذي يضع قدم في الماء واخرى في النار ، نقول لهم ماهي المشكلة إذا جمعتم القوى الجنوبية في إطار عام يرفع صوت الجنوب الذي من دونه لن تفلح المحاولات المنعزلة بتحقيق شي للجنوب وان أعداء الجنوب داخليين او خارجيين يراهنوا على تهميش الجنوب من خلال تثبيت الفرقة بين الجنوبيين.


شاركنا بتعليقك