مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 01:58 صباحاً

  

الجنوبيون وضياع الفرص
[ بعض من الحقيقة ]
د.محمد علوي أمزربه..قامة اقتصادية تستحق التقدير
حتى التاريخ لن ينصفك إن آثرت خنوعا..
مليشيات الموت والكهنوت تنتهك حقوق الانسان أحياء واموات
رسالة إلى شعب الجنوب...!
على قلوب أقفالها!
آراء واتجاهات

لماذا عدن مدينة ذات حالة خاصة (3)

عفيف السيد عبدالله
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 12 ديسمبر 2018 07:42 مساءً

في الوقت التي كانت تسير بقية المستعمرات الإنجليزية السابقة بإتجاه الديمقراطية والرخاء الإقتصادي كانت عدن تنتكص عائدة في الإتجاه المعاكس. وقد أستشفت الجمعية العدنية ذلك في أوائل الستينات من القرن الماضي عندما حاولت الحكومة الإنجليزية ضم عدن إلى الإتحاد الفيدرالي للجنوب العربي, فطالبت الجمعية بإجراءات حمائية لأبناء عدن كي يديروا بأنفسهم شئون مدينتهم من خلال الوظيفة العامة والمجلس التشريعي, تحت شعار عدن للعدنيين. على إعتبار أن ابناء عدن تاريخيا هم أصحاب الأرض, وأنه يوجد تباين في الثقافات, وعدم تجانس في التكوين الإجتماعي بين عدن وبقية المحميات الشرقية والغربية. وهو ما أكده لاحقا وبندم شديد في مذكراتهم وسير حياتهم رئيس وزراء حكومة العمال آنذاك, ثم وزير الدفاع البريطاني دينيس Denis Healey في كتابه "زمن حياتي", وكذا وزير المستعمرات  Green Wood إذ قال "ما كان لنا أن نشرك عدن في إتحاد الجنوب العربي. أن العدني مديني في الأساس, بينما نمط حياة إبن القبيلة بدائي وهو غير مؤهل للمشاركة في عالم عدن الثقافي والتجاري والإداري المتطور."

وما خشيت منه الجمعية العدنية حدث بالفعل بعد صعود الحزب الإشتراكي إلى الحكم, وذات الحال إستمر أيضا مع نظام صالح وإلى وضعنا القائم. إذ خسر أبناء عدن كل شيء, وأنتقلت عدن, دون غيرها, وصارت سُلطة ومدينة وإدارة ووظيفة عامة وميناء وسكن وكرسي تعليم وسرير مستشفى وأحياء وشواطئ وجبال وأراضي بدون عدانية. وعلى أبناء عدن الآن أن يتركوا سياسة الصبر والفرجة, وتوسيع طموحاتهم لحماية ذريتهم من الإختفاء, بتنظيم أنفسهم بجدية ليخرجوا مدينتهم من حياة الآخرين ونفوذهم الكريه على الأرض.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
354397
[1] السكوت هنا مش رجولة
أحمد خليل
الأربعاء 12 ديسمبر 2018 10:13 مساءً
المفروض عيال عدن ما يسكتوا على هذا الباطل الذي يشكل تهديدا على مستقبل المدينة ومن فيها.وما فيش حل الا أن يشدوا حيلهم ويصححوا أوضاع مدينتهم

354397
[2] كلام صدق
جده حليمة
الخميس 13 ديسمبر 2018 08:19 صباحاً
شي لله يا عيال عدن

354397
[3] كلام في الصميم
سامية الأحمدي
الخميس 13 ديسمبر 2018 08:34 صباحاً
ماتقوله صحيح لكن تركن على عيال عدن فيها مبالغة قبل شهور عندما قالوا انهم في طريقهم تاسيس حزب لهم وفرحنا وبعد كده ولا سمعنا خبر عنه ومكاننا مراعين افيدونا افادكم الله فين وصل.

354397
[4] عدن
حميد
الخميس 13 ديسمبر 2018 11:08 صباحاً
يابطل يافهمان من دعاء لعدن للعدنيين هو نفسه ونفسهم من أسس الحزب الاشتراكي ......الاوله يريدوا يسيطروا على عدن والثانيه عدما فشلو السيطره على عدن سيطروا على الجنوب بحاله وبرمجهم للوحده اليمنيه ثم أكمل اللعبه علي عبدالله الأحمر وعبدالله بن حسين الأحمر وكل هذا المخطط من عنصريين إقليم أزال علي عبدالله إقليم أزال وعبدالفتاح الجوفي إقليم أزال وأصبح للأسف الشعب الجنوبي وقادته مدعاسه لإقليم أزال ومن قبلهم اليمن الأوسط وماشابههم من الشمال ..........لشعب اليمني المضلوم من إقليم أزال انشاءالله أن ينصرهم ألله ويحررهم من كيد وضلم عنصرية إقليم أزال الاماميه صاحب النزعة الفارسيه ...........

354397
[5] عدن تاريخها ليس من أيام المهاجرين ايام الإنجليز بل تاريخها تاريخ الجنوب
حامد
الخميس 13 ديسمبر 2018 12:42 مساءً
يقول ليحمو ذريتهم من الاختفاء ويقصد أهل عدن الذي نادوا بالستينات عدن للعدنيين وكاءن جدهم واحد 1 مهاجرين من الهند وباكستان وبنجلادش وإيران وحتى من سريلانكا واندونيسيا والصومال وجبوتي والحبشه وحتى من كينيا وتنزانيا 2 من تعز وذمار واب وصنعاء وصعده والحديده والمخاء والجوف وعلى رأسهم عبدالفتاح الشوعي الشيعي ومن صعده وجبال مران هولاء الذي تنصح أن يحافضو على ذريتهم 3 من لحج وأبين والعقارب وطور الباحه والصبيحه والضالع ويافع وحضرموت وشبوه والعوائق والمهره وهم أصحاب الأرض وأصحاب الأرض قد اسسو مدن بعدن أضعاف ماتدعي فيهم وتوضيفك السياسي عدن للعدنيين تبخر وأصبح هباءا منثورا نجحت هذه اللعبه بالستينات وهي نفسها حولة إلا حكم اشتراكي حتى لايسءلون أهل الجنوب أصل عبدالفتاح الجوفي وماهو منطقته وتاريخه وانتهت اشتراكيته إلا مزبلة التاريخ


شاركنا بتعليقك