مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 12:19 مساءً

ncc   

هذا ما كنت سأقوله لإذاعة عدن المستقلة
أيها السادة أين الخطأ
حرب قذرة وحياة عاقرة
في الذكرى الاولى لرحيل فقيد الواجب القامة القيادية والتربوية مخشم
للباحثين عن المصالح ألشخصية .. ألانتقالي مشروع وطن
منصب محافظ عدن تكليف وليس مكسب
تأبين الفقيد مخشم الناقص  ؟
آراء واتجاهات

نظافة وتجميل عدن .. قضية مجتمع

فضل حبيشي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 05 يناير 2019 02:27 مساءً

 

النظافة العامة والتجميل في مدينة عدن قضية فرضت نفسها من جديد وبقوة على الجميع وليس فقط وحصريا على منظومة عدن للنظافة والتحسين والسلطة المحلية بل فرضت الاشتغال بهمومها والبحث عن مخارج وحلول لاستدامتها على أطياف المجتمع كله باعتبارها قضية دائمة وخدمة مجتمعية بيئية أساسية مستمرة لاحدود لها ولا يمكن الاستغناء عنها.
وعندما تطرح هذه القضية تبرز أهمية وضرورة نصرتها ودعمها بالمشاركة الفاعلة لكافة أطياف المجتمع مسؤولين ومؤسسات وهيئات وأيضا أفراد.
لقد آن الأوان أن ندرك أهمية وفاعلية الدور الذي يمكن أن يلعبه الإعلام والفن والمسرح ووسائل التثقيف المتنوعة في التوعية الهادفة إلى رفع مستوى تحسين أعمال النظافة وديمومتها.. وحان الوقت أن نرى مواطنينا وخاصة القطاع الشبابي والطلابي التحرك عمليا للمساهمة في الحفاظ على نظافة بيئة مدينتهم عدن كل في شارعه وأمام بيته وعدم الرمي العشوائي للمخلفات سواء في الشارع أو الحي أو الشواطئ والمتنزهات والميادين العامة.
إن نظافة عدن والحفاظ على جمالها قضية مجتمع بأكمله وليست قضية صندوق النظافة والتحسين أو السلطة المحلية والحكومة وإن كان الواجب الأساسي يقع على الحكومة في توفير الوسائل الأساسية كالآليات ووقود التشغيل والرواتب والمستلزمات الأخرى لهذه الخدمة ولكن المشاركة المجتمعية لابد منها لكي تكتمل الحلقات الناقصة وهذا لا يتأتى بالتمني وإنما بإرادة حقيقية تعي قيمة النظافة والجمال وتؤمن بأنه شرف وواجب إنساني نحو بيئتنا المحيطة من الضروري إدراكه.. وليكن دائما شعارنا الذي يجب تطبيقه (لأجلك يا عدن.. كلنا عمال نظافة).



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
358557
[1] لاعلاج لعدن الا البتر
- ابن الغيل -
الأحد 06 يناير 2019 12:09 صباحاً
النظافة لاتعني نظافة الشوارع وخلوها من الزبالة بقدر ماتعني نظافة النفوس البشرية بقدر ماتعني اخلاء عدن من الفاسدين والقتلى والحاقدين والمتخلفين وهذا لن يحصل ابدا ياسيدي لقد تاخر الابلاغ بان عدن تحتاج الى مشاريع النظافة لقد استشرى المرض في عدن للاسف وان الطريقة الوحيدة للمعالجة هي البتر نعم البتر وقتل كل الاعضاء الفاسده الحاقدة وبسرعة تامة قبل ان ينتشر المرض في الاجزاء الباقيه من هذه المدينة الباسلة ......


شاركنا بتعليقك