مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 05 أبريل 2020 02:30 صباحاً

ncc   

حكومة النوم في العسل
كورونا مرض قاتل والمواطن اليمني غافل
الواسطة والعنصرية
[ سياسة الحرباء ]
الحوثيون وأطماع إيران في شبه الجزيرة
وقفة..  #الكورونا والاعمال التطوعية
ساحة حرة

لماذا نحمل أنفسنا جرائم الآخرين!

أيمن المشحيري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 10 يناير 2013 11:31 صباحاً

التصالح والتسامح هو أحد المبادئ الإنسانية ومعناه نسيان الماضي المؤلم بكامل إرادتنا, فمن هذه الناحية نرى كم هي عظيمة تلك النفوس المتسامحة التي تنسى إساءة من حولها !!

ولــــكن... 

إنني أتعجب من إتخاذ هذه المقوله شعاراً لما نريد ونسعى لتحقيقه ولا أعرف ماهو المقصود من هذا الشعار الذي نردده تصالح وتسامح بين المنكل بهم !! كيف لا أدري !!
إن المتعارف عليه أن التصالح يتم بين طرفين المجرم والضحية ولا أعلم بأن هذا المصطلح أستخدم بين المغلوبون على أمرهم من الضحايا , ولم يكلف نفسه أي واحد منا الوقوف للتمعن في هذا الشعار الذي يراد به تحميلنا جرائم غيرنا بقصد أو بغير قصد ... إن كل ماحدث في الجنوب من جرائم وإبادة ضد أبناء الجنوب لم يكن أبناء الجنوب إلا أداة تنفيذ تنفذ كلما يملى عليها من غير ابناء الجنوب فمن يأمر هو الذي يتحمل المسؤلية وليس المنفذ .. والأن وبكل بروده يطلب من الضحية أن يتسامح مع أخوه الضحية الأخرى !!!!؟
لو سألنا أنفسنا من هو الضحية ؟ ستكون الإجابة بالتأكيد أبناء الجنوب ... ولم نسأل أنفسنا هل كان الجنوبيون يحكمون الجنوب بأنفسهم أم أن هناك كانت عناصر أخرى دخيله عليهم وكانت الأكثر هيمنة على القرار ؟ 
مع من أتصالح مع إبن شبوة أو إبن أبين .. ألم يقتل كلاهما !!!! 
لا أعرف مالذي يستهدفنا من جديد ؟ الم ندرك أن كل مصائبنا لم تأتي من أبناء الجنوب بل كانت من جهتين لاثالث لهما هم الإستعمار ومن مكناهم من حكمنا من المطرودين من أبناء الشمال وهؤلاء الذي ينبغي لنا أن نعتبرهم المسؤلين عن كل ما حدث في جنوبنا فهم من أجرم وهم من قتل وشرد وليس أبناء الجنوب فلماذا نحمل أنفسنا جرائم الأخرون ولهذا كلنا ضحايا وليس منا لم يحصل على حصته كما خططت له فهل نغرد بصوت التسامح تبرعاً لنفي الجريمة عن من أرتكبها ..!!؟ 
إن التصالح والتسامح يجب أن لايختزل في 13يناير 86م فقط 

وأخيراً بدأنا نلاحظ نبره جديدة تتحدث عن عدن بمعزل عن الجنوب وهذا يذكرنا بالمقولة المعروفه من الشماليين المقيمين في عدن التي تقول ( عدن للعدنين ؟؟؟؟) ويتحدثون عن تصالح مع عدن وكأنها ليست جزء من الجنوب لا ندري هل نحن أمام سيناريو إستعماري جديد ينفذ عن طريق عملائه الذين لازالوا الأن مشاركين فاعلين في القرار السياسي ولا أعرف هل هذا السيناريو الذي يردده البعض بالحديث عن عدن فقط هل يهدفون إلى مشروع قذر لجعل عدن مماثلة لهونج كونج كمنطقة تجارية للإستعمار وخدمة مصالحه وباقي الجنوب يذهب في ستين داهية هذه مجرد إستنتاجات فقط من خلال مايروج له الأن.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
36296
[1] عدن السلام ، ارضا وناس
عدنية من الشيخ عثمان
الخميس 10 يناير 2013 03:59 مساءً
كان لابد من اعلان يوم 13 يناير يوما للتصالح والتسامح لرد كيد الاعداء في نحرهم ، لانهم استغلوا خلافات الجنوبيين السابقة لتحقيق اهدافهم في تفرقة شعبنا الطيب الذي هو في الاصل متسامح ، وقد نسى الماضي ولكن هناك من يردد ويكرر على مسامعنا تلك الايام الاليمة ولكي تخرس هذه الالسن والى الابد كان لابد من التعبير وبصوت عالي يسمعه القاصي والداني اننا تصالحنا وتسامحنا ، اما عدن فهي جنوبية وستظل كذلك ، فكلنا اخوة وارضنا واحدة ، ومن يقول ان عدن للعدنين فقط فهو مخطأ ليس ذلك فحسب بل هي مكيدة للنيل من اخوتنا ، يجب ان لانلتفت لهؤلاء فعدن ترحب بالجميع ... فليبارك لنا الله بها وليجعلها ارض سلام واخاء وامان مثلما كانت وستكون بإذن الله ...

36296
[2] نحن الجنوبيين متصالحين ومتسامحين
جنوبية وراسي مرفوع
الجمعة 11 يناير 2013 11:24 مساءً
مقال رائع


شاركنا بتعليقك