مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 09:12 صباحاً

ncc   

أسرار الكورونا الواقعية!
{ فوق وتحت الطاولة }
فيروسات الاشتراكي
العالقون في الخارج يا رئيس الوزراء
خطر الفوبيا على توجيه الرأي العام .
هل كورونا ... سيوقف الحروب ؟
تداعيات كورونا المدمرة
آراء واتجاهات

التصالح والتسامح المتأرجح بين الخيال .. والواقع

الأمير محسن بن فضل العبدلي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 11 يناير 2013 01:22 مساءً

 تعد القضية اليمنية بشكل عام والجنوبية على وجه الخصوص من القضايا الشائكة والمعقدة في المنطقة العربية ، وذلك بسبب تعدد أطرافها والمعالجات الخاطئة التي مورست فيها منذ المرحلة ما قبل العام 1967م ، تلك المعالجات التي تراكمت وشكلت صراعات يمنية يمنية شماليا من جهة ويمنية شمالية جنوبية من جهة ثانية وجنوبيا جنوبيا من جهة ثالثة ، بالإضافة الى التدخلات الخارجية بغرض الاصلاح وربما التخريب مما جعلتها أكثر تعقيدا وتشعبا ..

 

وإذا خصصنا فان القضية الجنوبية لم تكن سياسية بحتة حسب علمنا وتتبعنا حتى يتم معالجتها بالطرق السياسية ، بل تم تسييسها في العهود المتعاقبة على الحكم لأهداف ومآرب أخرى كانت تهدف اليها تلك الأنظمة وتسعى لتحقيقها خلال مراحل تعاقبها من خلال الترويج لها لفرض الهيمنة عبر نشر الحروب وممارسة سياسات الاحتواء هنا وهناك .. الأمر الذي أدى بدوره الى تعميق الصراعات الحزبية والاضطرابات القبلية والمكونات الاجتماعية مما زاد الأمر تشعبا وتدهورا شاملا في عموم البلاد ..

 

وجاءت مرحلة الثورة الشبابية الجنوبية نتيجة المعاناة المتراكمة للعهود السابقة والتي أثقلت وسقلت جيل الشباب الثائر فجعلتهم أكثر نضوجا ووعيا وإدراكا وعزيمتنا ـ ولم يعد ممكنا أن تنطلي عليهم السياسات الترويجبة والتهميشية تلك لا بالترغيب ولا بالترهيب ، فحاول النظام إخماد هؤلاء الشباب وثورتهم الملتهبة بطبيعتها والمباركة في مسارها اخمادهم عبر الوسائل القمعية إلا أنه فقد السيطرة على الوضع الجنوبي المتدهور أصلا .. وتدخل المجتمع الأممي والدولي لحل الوضع اليمني بصورة عامة والجنوبي تحديدا بالوسائل السياسية دون أن يضع في الاعتبار أسباب تلك الصراعات ومعالجتها جذريا ، وفشلت كافة المحاولات الأممية  وهنا نود أن نلفت انتباه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بأن الأخطاء التي أرتكبت في عام 1967م عندما تدخلت في ( الجنوب العربي ) في حينه ، تلك الأخطاء التي تعتبر وراء كل أزمات الوضع الجنوبي ، وخوفنا الآن أن تكرر تلك الاخطاء التي أرتكبت من قبل بتدخلهم الآن لحل القضية الجنوبية فتعمق الجروح وتتسبب في نزيف جديد وفي ذات الوقت ننبه المجتمع الدولي بشكل عام واخوتنا في الجنوب بشكل خاص بعدم سلوك نفس المسار ، فما زال اليمن آخذا نحو المصير المجهول ما لم ينظر الى أسباب الصراع اليمني اليمني شمالا واليمني الجنوبي بصورة جادة من خلال العودة الى ما قبل العام 1967م .

 

وهنا علينا كجنوبيين ان نشيد بدور المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين الذين تحملوا أعباء نتائج تلك المرحلة ولم يكن لهم أي يد في الأزمة بل كان لهم السبق الدائم والبارز في دعم القضية الجنوبية بصفة خاصة واليمنية بصفة عامة وذلك من خلال جمع الشمل بين اطراف القيادات الجنوبية وآخرها ما تم في مؤتمر الرياض من تقريب وجهات النظر للقيادات الجنوبية والتي جمعت ولأول مرة بين السلاطين والمشايخ والحزبين كفرصة جادة في ذلك المؤتمر الذي رحبنا به ونرحب بمثله لان النهج هذا يعد أكثر واقعيا ، وان كنا نتمنى ونطمح في أن يشمل مؤتمر الرياض كل الجنوبيين وبجميع طوائفهم ومشاربهم .

 

وأما بالنسبة لذكرى 13 يناير ذكرى التصالح والتسامح الذي سوف يصادفنا بعد ايام والذي نؤيد فكرته ولكن على ان تكون منذ عام 1967م وليست منذ عام 1986م بحيث يشمل كل الجنوبيين وليس منحصرا على الأحزاب في حينه .

 

وفي تصوري ورأي الشخصي والذي هميت وأهم بتوجيهه هنا الى اخواننا في الجنوب لانه امر جنوبي جنوبي فعلينا نحن لكي نكون أكثر عدلا وإنصافا ، العودة بالتصالح والتسامح الى عام 1947م حيث الحدث الأكبر وذلك عندما تم تهجير ابناء الجنوب من الطائفة اليهودية الذي تم فيه نزوح آلاف العوائل والأسر الجنوبية من الطائفة اليهودية ظلما وقصرا ، نتيجة الممارسات العنصرية في الاربعينيات.

 

ولأن كل شريحة من شرائح المجتمع هي لبنة من بناء المجتمع الجنوبي وان إقصاء أي شريحة من تلك الشرائح تعتبر هدما لذلك البناء وتؤدي الى تقطيع أوصال المجتمع الجنوبي .

 

فالحق يبقى حقا ولا يسقط بالتقادم ، فان أردنا حل القضية الجنوبية فعلينا ان نبدأ من حيث بدأت الازمة الحقيقة .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
36378
[1] مدرس اصلاحي
عبدالقادر محمد حيدان
الجمعة 11 يناير 2013 03:37 مساءً
لا اله الا الله محمد ريول الله

36378
[2] تعريف المواطنة
بن مجاهد
الجمعة 11 يناير 2013 05:16 مساءً
بحكم عدم معرفتي بشخصية الامير محسن بن فضل العبدلي ولكن الذي جذبنا اليه وجعلنا اكن له التقدير والاحترام واعتباره من الناس الذين يحملون العقول الراجحة هو تعرضه لاهم المواضيع الحساسة والرئيسية والذي على اساسها تبنى الدولة المدنية والموضوع هو تعريف المواطنة وقد كان الامير شجاعا وجرئيا واراد ان يقول ان المواطنيين سواسية سواء اختلفوا في قوميتهم او دينهم او مذهبهم او لغتهم او لونهم ولهم الحق في ممارسة عبادتهم وشعائرهم بكل حرية طالما انهم لايسيئون للاخرين تحياتي للامير والله الموفق

36378
[3] التصالح والتسامح شامل ولايستثني اي مرحله
عبداللطيف الردفاني
الجمعة 11 يناير 2013 07:07 مساءً
تحيه لاميرنا العبدلي واقولها وبصدق نفخر ونعتز كثيرا بتلك الشخصيات التي تعتبر امتداد لتاريخ طويل وعريق لسلطنة لحج والتي كان لها السبق في ارساء اسس الحياة العصريه والمدنيه الحديثه .. وهنا اجدها فرصه لنؤكد للامير العزيز ولكل الامراء والسلاطين والمشائخ ليس على مستوى لحج بل وعلى مستوى كل الساحه الجنوبيه بان نهج التصالح والتسامح قد شمل كل مراحل ومحطات الازمات والصراعات السياسيه التي مر بها الجنوب منذ ماقبل الاستقلال من الاحتلال البريطاني وكانت منفتحه وغير محدده على مرحله معينه بعينها، وهنا نجدها فرصه لنؤكد للجميع بان جيل اليوم وبإذن الله قد أغلق كل الملفات السوداء والتي كانت السبب الرئيسي في وقوع الجميع في اخطاء بقصد او غير قصد وتجرع الجميع وبدون استثناء مرارة تلك الصراعات .. وعليه فان الجميع اليوم يقفون في مسافه واحده في تصحيح نتائج الماضي وفتح صفحه جديده تستوعب الجميع بعيدا عن الاقصاء والتهميش انطلاقا من نهج التصالح والتسامح والانطلاق نحو مستقبل يتسع للجميع وبدون استثناء.

36378
[4] الجنوب لجميع ابناءة
ابو فهد الضالعي
السبت 12 يناير 2013 12:08 مساءً
الى الامير محسن بن فضل العبدلي والى كل امراء ومشائخ الجنوب عبر تاريخنا العريق اقول الجنوب لنا ويسعنا جميعا فوطننا وطن كل ابناءة ومطلوب من الجميع هي المشاركة في ايجاد مخرج من الاحتلال لأن الوطن حالياً يحتاج لكل ابناءة في الداخل والخارج ومطلوب من الامراء والمشايخ المشاركة في صنع الجنوب الجديد سواء من الداخل او الخارج ولاتكتفوا بالمشاهدة كما كنتم في السابق الوطن وطنكم وانتم ابناءة . الامير محسن بن فضل العبدلي نحن جيل ما بعد استقلال الجنوب لا نعرفكم ولكن انتم اخوتنا واهلنا انتم ومن جار عليهم نظامنا السابق بعد الاستقلال شاركونا لحظة الاخوة والتصالح والتسامح وكما قلت انت من قبل الاستقلال لا يوجد اي اعتراض من كل الجنوبيين اذا حبيتم المشاركة بالاحتفالات فأهلاً بكم في وطنكم وانتم اصحاب الارض وبكم تقوى ثورتنا ضد المحتل ,,,,والسلام

36378
[5] خليك بعيد والا سنجعل جماجمكم طفاية لسجائرنا
اشبال سالمين
الأحد 13 يناير 2013 10:12 مساءً
ارحل يا اقطاعي نحنا جنوبيين في الساحة ولا صوت يعلوا فوق صوتنا يا عملاء الاستعمار


شاركنا بتعليقك