مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 10:12 مساءً

  

جمعية الهلال الاحمر اليمني تقدم منحة مضخات غاطسة للمؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بحضرموت الوادي
كتائب الدعم والإسناد بالضالع تعزز الخطوط الأمامية بسلاح الدروع
فرقة المهمات الصعبة تلقي القبض على أحد المشتركين في جريمتي إطلاق النار على شخصين بالهاشمي والسيلة
اوكسفام تنظم حلقة نقاشية بالاحتياجات الخدمية لمديرية التواهي
مراجعة منظومة العمل المشترك بين منظمة اليونسيف ومكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بحضرموت الساحل 
راشد يكشف عن لقاءات جده وموقف الثوري منها 
دورة تدريبية لأفراد اللواء الأول صاعقة على السلاح المتوسط والخفيف
اليمن في الصحافة العالمية

مراقبو الأمم المتحدة في اليمن قد يتمركزون على سفينة في مرفأ الحديدة

أرشيفية لِـ رئيس البعثة الأممية لمراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة - مايكل لوليسغارد "الجديد".
الخميس 07 فبراير 2019 06:03 مساءً
الأمم المتحدة(عدن الغد)متابعات خاصة:

ذكرت مصادر في الأمم المتحدة إن مراقبي المنظمة الدولية الـ75 الذين يجري نشرهم في اليمن يمكن أن يتمركزوا اعتبارا من مارس المقبل على سفينة راسية في مرفأ مدينة الحديدة (غربي اليمن).

وذكرت المصادر بتصريح صحافيّ رصدته صحيفة "عدن الغد"، إن : الأمم المتحدة اتخذت قرارها بشأن السفينة، موضحة أنها ستستأجر السفينة التجارية «ام في بلوفورت» التي يبلغ طولها 142 مترا وتملكها الشركة الكندية «بريدجيمانز سيرفيسز».

حيث ان «ام في بلوفورت» عبارة قديمة بنيت في 1979 وتم تحويلها في 2015 إلى فندق من 299 قمرة ومكاتب ومنصة يمكن أن تهبط فيها مروحية.

وفي مفاوضاتها الشاقة مع طرفي النزاع تستخدم الأمم المتحدة منذ الأحد سفينة راسية قبالة سواحل الحديدة سمحت بجمع المتمردين الحوثيين والحكومة اليمنية.

وأعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء أن طرفي النزاع اليمني أحرزا تقدما باتجاه إعادة انتشار القوّات خارج هذه المدينة الساحلية.

وترأس المحادثات التي جرت من الأحد الجنرال السابق باتريك كاميرت رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة في اليمن.

وتولى رئاسة البعثة مساء الثلاثاء الضّابط الدنماركي المتقاعد مايكل لوليسغارد الذي عيّنته المنظّمة الدولية في هذا المنصب خلفا لكاميرت.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك