مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 أبريل 2019 07:17 صباحاً

  

مسئول شجاع في الشرعية يدحض اباطيل المبعوث غريفيث ويقرص أذن قيادة الشرعية
‏قال إنه يحمل قدراً من التخلف والغباء.. البخيتي: عبدالملك الحوثي نسخة مشوهة من ‎حسن نصر الله
عبدالملك الحوثي يكشف عن آماله في جنوب اليمن .. ماهي ؟
مدير عام صحة رضوم بشبوة لـ(عدن الغد): نسعى لتحسين الوضع الصحي برضوم .. وقريباً سيتم حل إشكاليات مستشفى رضوم
الحوثيون في اليمن: السعودية والإمارات ستكونان في مرمى الصواريخ إذا انهارت هدنة الحديدة
البركاني: إستئناف جلسات البرلمان من عدن
وزارة الاوقاف والارشاد تحذر من التعامل مع اي سماسرة او من يبيعون تأشيرات حج وهمية بعد اغلاق باب التسجيل
أدب وثقافة

قصاصات من المفكرة

الأحد 10 فبراير 2019 05:19 مساءً

كتب / أحمد مهدي سالم

-١-
نعيش اليوم متناقضات عديدة بين ما نقول وما نفعل، وبين مانظهر وما نضمر.
طبيعة تعقيدات الواقع، وتجلياته المزعجة تفرض ذلك في كثير من الأحايين.. وعلى قول عادل أدهم: اللي ما يمشي مع الزمن.. الزمن يدوسه.
اندسنا كثيرا، ونجحنا قليلا، وراوغنا كثيرا، والتطمنا أكثر، وفشلنا أضعافا، والأمل بالتجاوز أكبر بكثير.

-٢-

المشهد اليمني الراهن..
تراشق عنيف للاتهامات، إدمان تكذيب الآخر والمغالاة في وصف أخطائه، نسف شرس لكل قول أو رأي للآخر المنافس ، وإنكاره أو تكذيبه ولو كان فيه شيء معقول من المصداقية.. أمر ينذر بكارثة ابتعاد الأخوة الفرقاء.. شركاء الوطن الواحد عن أبسط توافق، ومنع أدنى تقارب.. ربما لجيلين أو ثلاثة.
إنه لخراب نفسي كبير، وجرح غائر عميق في الوجدان.


-3-

سألني: من يعجبك أكثر في المشهد السياسي الحالي؟
قلت: لْـۆ تعدل سؤالك وتضيف .. والأمني لأجبتك .. يعجبني أداء كل من أحمد الميسري النائب والوزير، ونائبه علي ناصر لخشع.. الاثنان عندي عينان في رأس بل أني اعتبرهما مثل الأخوين رحباني.


-4-

أي بلد تكثر فيه أعداد العشاق.. تزدهر في ربوعه تجارة الورد.

من خواطر زيارتين لسوريا قبل نكبتها بالربيع المتصهين.


-5-

لا أحد أو جناحا أو بلدا أو تكتلا دوخ وطزز وسخر من الأمم المتحدة وقراراتها الدولية إلا اثنين شرسين فيما أرى هما الكيان الصهيوني، والحوثيون.


-6-

صناعة الأجيال الشابة تنتج عقولا أفضل، وتبني مجتمعات أرقى، وتوفر معيشة أفضل، وتخلق رفاهية أجمل، وترسي مستقبلات أعظم.


-7-

آخر الكلام

كل يوم لك احتمال جديد ومسير للمجد فيه مقام
وإذا كانت النفوس كبارا
تعبت في مرادها الأجسام
كلما قيل قد تناهى أرانا
كرما ما اهتدت إليه الكرام …. من المتنبي إلى سيف الدولة.
-انتهى-


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك