مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 16 فبراير 2019 04:31 صباحاً

  

من استهداف اعتصام عرماء إلى نهب الثروة النفطية.. الإخوان بشبوة نفوذ بلا حدود
اسرة فيلم
تواصل بطولة تعز الكروية المفتوحة للشباب
السياسي علي البخيتي يحذر من صفحة تنتحل اسمه تتحدث عن قضايا الجنوب
عشر أيام قبل الزفة | تغطيات  اسرة فيلم
البخيتي: اليمنيون يدركون أن مزايدات ‎#الحوثيين المتعلقة بقضية ‎#فلسطين مجرد نفاق مفضوح
بايرن ميونخ يدنو من الصدارة بفوزٍ صعب على أوجسبورج
مجتمع مدني

الحركة المدنية الديمقراطية بعدن تقيم ندوة حول البسط على المعسكرات والعقارات

الأحد 10 فبراير 2019 11:21 مساءً
عدن (عدن الغد ) خاص :

عقدت الحركة المدنية الديمقراطية، بالعاصمة المؤقتة عدن صباح اليوم ندوة بعنوان البسط على المعسكرات والعقارات الحكومية وحقول الآبار تقويض للدولة والمجتمع.

وقال مدير عام مديرية البريقة هاني اليزيدي إن ظاهرة البسط العشوائي باتت مُهددة لمصالح المواطنين وليس فقط لأملاكهم، فما يجري من بناء عشوائي على حقول مؤسسة المياه يُهدد حياة الأجيال ولابد من وقفه من قبل الحكومة.

وأضاف اليزيدي أن الحركة المدنية تعتزم إعداد تقرير شامل بكل حوادث البسك والبناء العشوائي، ومجدولة بأسماء كل الباسطين وعلى مكتب الأشغال العامة والطرق وهيئة الأراضي وعقارات  المشاركة في هذا العمل، الذي سيكون بمثابة أداة لتعرية الباسطين والنافذين عبر وسائل الإعلام والضغط عليهم لإيقافهم.

بدوره كشف رئيس محكمة الاستئناف بعدن القاضي فهيم الحضرمي عن وجود اختلال في ملف الأراضي من خلال قيام جهات رسمية بصرف الأراضي وما يشوب ذلك من تعدد جهات الصرف والتي هي بالأساس غير قانونية وقد وصل للقضاء الكثير من تلك الأوراق.

ودعا الحضرمي عموم المواطنين للإبلاغ عن أي قاضٍ يتجاوز صلاحياته ويقوم بتوثيق أعمال البسط وشرعنتها، ليتم وقفه عند حده إن وجد.

من جهته أفاد النائب الأول لمدير أمن عدن العقيد ابو مشعل الكازمي أن الجزء الأكبر من أعمال البسط على الأراضي لا يقف خلفها مواطنون وإنما نافذين وقادة أمنيين وعسكريين وحتى مسؤولين في السلطة المحلية.

وأشار الكازمي أن لا وجود لأي جمعية سكنية للشهداء او باسم المقاومة الجنوبية وتوزع الأراضي وما هو موجود حاليا انما هي مسميات وهمية لتبييض ما يجري من نهب وبسط.

وقال مستشار مدير عام مؤسسة المياه م.مازن السقاف إن حقول مؤسسة المياه  تتعرض للاعتداءات بشكل غير مسبوق، وعلى إثرها أصبحت كمية المياه التي ننتجها غير كافية لكل مديريات عدن، ففي اربع مديريات من أصل ثمان تأتي المياه ليوم واحد فقط مقابل ثلاثة أيام من الانقطاع، فضلا عما تمثله إعمال البسط من تهديد بيئي سيعمل على تلويث المياه.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك