مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 03:59 مساءً

  

ماحدث في البريقة وتعز في صلب مخطط حدود الدم
لماذا اختفت المبادرات المجتمعية في الضالع ؟!!
تكريم القعطبي .. تكريم للوطن
في ذكرى عاصفة الحزم..وضرورة إكمال الحسم!!
أضاع الطريق محروس
مهما كان الثمن !
تعز ضحية الصراعات بين الإسترزاق والمصالحة
ساحة حرة

الى متى و اليمن هكذا!

خالد الشيباني
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 22 فبراير 2019 01:59 مساءً

التطبيل لأشخاص او دول او احزاب في الوقت الحالي واليمن تمر بأصعب الظروف الحانقة اعتبره شلل عقول ومصالح شخصية وكفر ضمائر وانعدام الانسانية والغام مناطقية مدفونة مهزوزة لا تسر عدو ولا حبيب في عموم المصلحة العامة للوطن والشعب للخروج من هذه الأزمة الكبرى التي تمر فيه اليمن من صرعات داخلية وخارجية وانقلابات داخلية بقوة السلاح والدعم والنفوذ الداخلي والخارجي حتي وصلوا اليمن الي  مسرح لهذه الصراعات بكل اشكاله المختلفة الذي اصبح الشخص او الاحزاب او بعض الدول فيه ترفع لهم القبعات ويتعظمون وتهتف لهم الحناجر المغررة والمشحونة مقابل حفنة من المال والوعود الكاذبة عبر من رحلوا وعبر الذي مازالوا علي قيد الحياة الذين كملوا المسيرة .

 

 نفس الأسطوانة المشروخة وعود وأكاذيب وشعارات معسولة تختلق العقول المشلولة المستسلمة للحياة المعقدة التي جعلتهم وجعلت اليمن في أسفل السافلين وفي مهب الريح وطن لا يذكر فيه غير المجاعة والأمراض والتخلف والجهل والرجعية والموت السريع والبطي والفساد السياسي والاجتماعي والاقتصادي والظلم المباح من كل الأطراف والأحزاب ومن هم علي كراسي السلطة بمعني حاميها حراميها للاسف الشديد لا خوف ولا قانون ولا دستور وطن يحكمه دول و لصوص وعصابات ومرتزقة وغرباء ودخلاء من الداخل والخارج التي اصبح اليمن ملاذ لهم في تكبير الغايات الخبيثة في شرعنة الوجود الإيراني والقطري في عدت أوجه الاٍرهاب يطول ليس فقط اليمن بل حتي جيران اليمن وهذه هي الأوليات الاجرامية لهذين الدولتين التين أرادوا شيء من لاشيء غير تحقيق احلامهم التي تبخرت علي أيادي المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة الذين وقفوا وقفة حق و مشروع مع اليمن وشعبه انسانيا واقتصادين وحربا ولا كما يدعي مرتزقات هذين الدولتين بان هناك اطماع لهذه الدول دول التحالف العربي الذي وقفوا سد منيع ضد اطماع شريفة قطر زعيمة الاٍرهاب والإرهابين في المنطقة والعالم والي يومنا هذا وهذين الدولتين لا يردون لليمن ولا للمنطقة ولا للعالم الاستقرار.

 

 وهم الوحيدين الذين يغردون خارج السرب متزعمين الفوضى والتدخل السافل في شؤون الدول الداخلية ضد الخير لهذه الدول وشعوبها والأسف علي هؤلاء المطبلين والذين باعوا اوطانهم ليس في مكانه وليس له اعذار ولا شفاعة عند خيانة وطن وبيعة للغير مقابل نزوات ومتغيرات في خزائنهم التي اصبح تعلوا علي السطح قصور واستثمارات ورفاهية وأملاك ومكانة بعد الجوع والفقر علي حساب الوطن وشعبه وعلي من مد يد العون واقصد هنا دول التحالف وعلي رأسهم المملكة السعودية ودولة الامارات عكس دول الشر في المنطقة ومن يطبلون لهم كانوا أشخاص او احزاب او بعض منهم في السلطة الشرعية التي لا حول لها ولا قوة ولا كنها موجوده ولا كنها تسمع وتنظر وتقري الي ما يشع او يتردد عليهم وعلي الدول التحالف من تغيرات من قبل المال القطري والتدخل الإيراني الذي وصلوا اليمن الي ما هو عليه وألوم الكبر يقع علي الشعب الذي لا يحرك ساكنا الي متي والإنسان بدون وطن لا قيمه له وهذه رسالة لكل اليمنيين ما يحك ظهرك غير ظفرك .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك