مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أغسطس 2019 03:06 صباحاً

  

مكتب الصحة بعتق يطلق نداء عاجل
سكان : طلقات نارية تصيب منازلنا بعتق
المواجهات تتصاعد مجددا في عتق (تفاصيل حصرية)
شيخ نقابيي حضرموت يؤكد قدرة أبناء حضرموت على إنتزاع مطالبهم وحقوقهم بتكاتفهم وتوحدهم وبعيدا عن تسيس التصعيد
لقاء موسع لرؤساء وأعضاء لجان التصعيد بالمكلا وأريافها
تعزية لكافة آل سعد بوفاة المنصب محمد علي السعدي
جالية ابناء الجنوب بكنداء تشهر جاليتها في عموم كنداء
أدب وثقافة

رسالة لعيدروس

الأربعاء 13 مارس 2019 07:04 مساءً
(عدن الغد) خاص :

كثيرة الأفكار في مخ الرؤوس

يا ليت لي مثل فرصة عيدروس

 

با قول للناس عن إمريكا وروس

والثالثة إنجلترا بنت البسوس

 

ذي واقفين ضدنا وضح الشموس

بيشحفوا للجنوب شفرة وموس

 

واهل التحالف بتبذل بالفلوس

ضد العصابات وأنصار  المجوس

 

سنين أربع ولا شفنا ديوس

ذي شارك الشعب بساعات الدحوس

 

أهل التحالف لهم ضرب النكوس

أهدافهم وسط ظلمة حنتلوس

 

لعبة كبيرة بها أرضة وسوس

تنخر خشب بيتنا الأبنوس

 

ذا شل لكباش وذا شل التيوس

والجلد خلوه لمن داسه يدوس

 

السيف مغمود وثلمة بالفؤوس

لو قلت با هد سوو لي حبوس

 

محبوس سوو على رجلي سلوس

لو قلت با ركب على ظهر الشفوس

 

بيشربوني عصير اللانجوس

بيهدؤني كلما النية تحوس

 

قالوا دلا ليش تمشي بالعكوس

خليك معا الخط با تخرج محوس

 

بكرة الجنوب بايجي بالكزوس

من دون ما تنزل القبة تغوص

 

قلنا على كيف يا رفاق البارهوس

ما صدق إيمان ذي يحلف غموس

 

مصيرنا صلحوه ما بين قوس

من ضمن جملة بسيطة بالدروس

 

شي حل واضح نقول به للعروس

من قبل ما السيل بالسيلة يعوس

 

ما اريد بكرة تعال للعيدروس

خايف يقع لي في الغرفة هسوس

 

ما أوله شرط تاليته قبوس

يرتاح قلبي وبا تهداء نفوس

 

وان كان تقدم بسيفك والتروس

قضيتك شوفها تشتي جلوس

 

عادها فرص سانحة قبل الدبوس

وقبل ما يفرضوا الزنة لبوس

 

أتعوذا الله من شر الخنوس

خناس دساس له عدت جنوس

 

والفين صلوا عدد زهر الولوس

ما الريح نسنس وما زهرة تنوس

 

عبدالقادر زين بن جرادي


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك