مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مايو 2019 08:26 مساءً

  

أستفتاء عن الوحدة وكلمة لمحسن وكلمة قالها صالح وكذبها نجله
منظمة الصحة العالمية .. ومحاليلها المغشوشة
لأفرق بين حمار لا يعلم ما يحمل من اسفار وجنوبي يروج لمخرجات الحوار
من الرسم بالفرشاة الى الرسم بالكلمات                      علي محمد يحى شاعرا     قراءة في ديوانه الاول (وجد .. وبوح ) 
مأرب تودع بن معيلي
الرئيس هادي عاشق الوحدة.. وعازفها الجميل
آراء واتجاهات

بوالين الهواء

محمد بالفخر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 14 مارس 2019 09:32 صباحاً

قبل أيام ارسل لي أحدهم مقطع فيديو مركب صورة حديثة ومقتطفات مجزأة من لقاء قديم و تقريبا هو أول لقاء لي مع قناة عدن لايف ايام انخداعنا بها و بالكثير من الاشخاص الذين ظننا انهم قادة وأنهم يحملون مشروعا للوطن وأننا بهم سنستعيد كرامتنا المهدرة وحقوقنا المسلوبة التي ضاعت على أيدي نظام المخلوع بعد ان اضاع الحلم والمشروع الوحدوي الذي كان بمثابة اللبنة الأولى في مشروع وحدة الأمة الذي كان يدغدغ عواطف الكثير في مشرق الوطن العربي ومغربه .
اللقاء كان عاديا يحمل كلاما وقراة تحليلية ووجهة نظر يمكن أن يقولها أي باحث أو مطلع أو حتى قارئ عادي وكان له وقته وملابساته في ذلك الزمان والمكان.
لكن من يحملون أنفسا مريضة جعلوا منه دليل إثبات تهمة و لا أدري ما هي التهمة وما نوعها لكن في زمن الغوغاء يكثر الكذب والزيف و السخف .
شارك المقطع الكثير حتى وصل اليّ ومعه منشور لأحد الذين تعرفت عليهم في مؤتمر الرياض لإنقاذ اليمن وكان سابقا كما علمت انه ممن ابتكر طريقة لإخراج الجان من الانس وكاد أن يُسجّل عليها براءة اختراع ولكن الله سلم!
ثم تطور فأصبح اعلامي ومذيع مفوّه ولله في خلقه شئون. هذا الشخص وغيره من التافهين تداولوا المقطع وشاركوه بشكل مضحك للغاية ويصرّون أن يقنعوا الناس أنهم أتوا بما لم يأتي به غيرهم وكانهم وجدوا دليلا كاملا عليّ وتهمة لا برآة منها يا للتفاهة التي نعيشها وياللزمن الرديء الذي نحن فيه يتركون المليشيات الحوثية في الشمال تقتل وتعتقل وتفجر المنازل والمساجد.
و المليشيات الأخرى المسلحة في الجنوب تعبث بارواح الناس وممتلكاتهم وتقلق السكينة العامة ثم يوجهون سهامهم المسمومة باتجاه صاحب رأي مسالم وسطي مدني و يفرغون أحقادهم عليه .
انا هنا لا اتحدث باسمي فقط بل باسم كل اصحاب الرأي المستقل الوطني وارباب الكلمة الصادقة ممن ينجح الخبثاء في تأليب العامة عليهم و يتسابق الحمقى لتداول كل ما يرمى عليهم من اكاذيب و مضللات فينشرونها كالنار في الهشيم .
لا تهمني هذه الحماقات ولا تقلقني فهي عبارة عن بوالين هواء فارغة اقصى ما تفعله اصدار صوت مزعج سرعان ما يختفي وتذهب تلك البوالين اشلاء.
ولكن مايزعجني ان يصبح أمثال هؤلاء مصدرا من مصادر التوجيه المحرّف الذي يفعل افاعيله في عقول العامة فقط فيكون سببا في زعزعة الوعي لديهم وإمدادهم بالمعلومات الكيدية المظللة خدمة لاسيادهم ومن ينفق عليهم ويوجههم لتحقيق أهدافه المريضة. في زمن الرويبضة المتصدرين للمشهد الإعلامي المدفوع الثمن.
نحن نعلم ان للباطل صولة وجولة لكن سرعان ما تتلاشى كفقاعة صابون عندما يظهر الحق ويستفيق أهله في جولة الحسم وهي قادمة لا محاله.
وسيفضح الله هؤلاء التافهين على رؤس الاشهاد عاجلا ام آجلا وانا على يقين بذلك وستظهر مخازيهم جهارا نهارا كما اظهروا فجورهم وباطلهم وتشدقوا به كأنه حقيقة امام العالم كله.
( وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون )
خاتمة شعرية :
للشاعر احمد مطر
وجوهكم أقنعة بالغة المرونة
طلاؤها حصافة، وقعرها رعونة
صفق إبليس لها مندهشا، وباعكم فنونه
".وقال : " إني راحل، ماعاد لي دور هنا،
دوري أنا أنتم ستلعبونه



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
373397
[1] أين المقطع
ابن الجنوب
الخميس 14 مارس 2019 10:28 صباحاً
الأخ محمد بالفخر أين المقطع شوقتنا لمشاهدته كيف الحصول عليه أو يا ريت تطلعه لنا على قناتك المفضله قناة الشرعيه الذي كنت ضيفهم الدايم بس لنا فتره ما عاد شفناك على شاشتهم عسى ماشر أو كما يقول أهل الشام خلص الحكي،

373397
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الخميس 14 مارس 2019 10:32 صباحاً
الرجال مواقف ، ومن يقف مع الحق ليس كمن يقف مع الباطل وأعوانه ، فهل ياترى تأسيس كيان سياسي بإسم الجنوب من أجل بقاء على وحدة فاشلة ، وحدق شؤم أُقرنت بالموت فأصبح ضحاياها بالآلاف وتدميرها وصل للأنفس ، فهل هذا موقف رجال ومن جنوب مكلوم عانى ماعاناه منذ إستقلاله بسبب غباء وجهل من تولى أمر حكمه بشعارات متطرفة أتت أيضاً عليهم وتحقق حلم من تآمر عليهم وبشهادة حيدر أبوبكر العطاس ، وأنت تعلم بأن الشعب في الجنوب كره هذه الوحدة وأي شكل آخر لها مع من مكر وغدر وخان العهود والمواثيق التي وُقعت معه .من حب الدنيا على حساب الآخرة خسرهما معاً ومن عمل لآخرة في دنياه علم حكمة وجوده في هذه الدنيا ، فأين من نسوا أنفسهم وإعتقدوا أنهم على حق وكانوا على باطل ؟؟؟ ومن لا يريد أن يتعظ مما حدث لسلفهِ جاهلٌ أو كُتبَ له بأن يكون جاهلاً واللَّهُ أعلم.


شاركنا بتعليقك