مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مايو 2019 08:26 مساءً

  

أستفتاء عن الوحدة وكلمة لمحسن وكلمة قالها صالح وكذبها نجله
منظمة الصحة العالمية .. ومحاليلها المغشوشة
لأفرق بين حمار لا يعلم ما يحمل من اسفار وجنوبي يروج لمخرجات الحوار
من الرسم بالفرشاة الى الرسم بالكلمات                      علي محمد يحى شاعرا     قراءة في ديوانه الاول (وجد .. وبوح ) 
مأرب تودع بن معيلي
الرئيس هادي عاشق الوحدة.. وعازفها الجميل
آراء واتجاهات

سيرحلون جميعاً وسيبقى الوطن..!!

فهد البرشاء
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 14 مارس 2019 12:24 مساءً

سيرحلون لا محالة وسيبقى الوطن، رغم جراحه، رغم آلامه، رغم وجعه، سيبقى ربما منكسراً لكنه لن يموت سيتعافى شيئاً فشيء حتى يعود لعنفوانه، لوهجه، لقوته، لزهوه..

سيرحل المغتصبون، سيرحل الطامعون، سيرحل المتلونون، سيرحل المتمصلحون، سيرحل المتحالفون، سيرحل المتآمرون، سيسلكون ذات طريق المجيء ثم يشدون رحالهم..

لن يبق على أرضي وصيا، لن يبق في وطني خونه، لن يبق على تربته مرتزقة، لن يحتضن بين جنباته عملاء، لن يحتوي بين خلجاته (عبيداً) للأموال، لن يطأ تربته أصنام أو هلاميون أو بائعوا الوهم..

سيرحلون جميعاً وسيبقى وطني شامخاً أبياً ترفرف رأيته خفاقة تعانق عنان السماء، وتداعب نسائم الهواء،سيرحلون وبجوفهم حسرة ووجع ونار الإنسحاق تكوي دواخلهم،تمزق أحشائهم، تضطرم في صدورهم..

سيمضون من جيث (أتوا)، وربما لن تبق لهم ذكرى أو مكانٍ، سيأخذون تلك المآسي التي خلفوها معهم، سيجرون قوافل البؤس التي أتوا بها، سيحملون أمتعة (الفشل) على ظهورهم، وسينتشي وطني، سينتفض، سينهض رويداً، رويداً، وسيتعافى مع مرور الزمن..

سيرحلون جميعاً.. ولكن لاعزاء للخونة، لا عزاء للمرتزقة، لا عزاء للعملاء، لا عزاء لعبيد ( المال ) ، لاعزاء لبائعي الوهم وفاقدي الضمائر والأخلاق والمبادئ والوطنية والهوية والإنتماء..

سيرحل أسيادهم .. وسيبقون هم، يندبون (حظهم) ،
وسينوحون على (ماضيهم)، وسيبكون على أرباب (نعمتهم)، وستُنكس رؤوسهم،ويستباح ماء وجوههم، وتُهدر ماتبقت لهم من كرامة مصطنعة ووطنية كاذبة مزيفة..

سيرحلون جميعاً وسيلفظ وطني من بين جنباته كل من تآمر عليه، كل من تحالف ضده، كل من غرز (خناجره) في ظهره، كل من كان مرتهن لغيره، كل من عزف على وتر (الوطنية) والهوية والإنتماء مقابل دراهم معدودة..

لن يطول بهم العمر، وستتآكل أيامهم وستمر بهم السنون مر (السحاب) ثم سيصبحوا ذكرى مؤلمة ،وأيام بؤس قاسية، وليالي خوفٍ مظلمة، ولحظات وجع قاتلة، ولكن سيبقى الوطن يتسامى فوق آلامه، ويضمد جراحاته، ويخط على صدر الزمانه حكاية النهوض من تحت أنقاض القهر والتدمير..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
373418
[1] كلام رمادي غير محدد !! فمن هم هؤلاء الذين سيرحلون ؟! وما هو وطنك الذي سيبقى ؟! هل هو اليمن أو الجنوب ؟! أم كلاهما ؟!
سعيد الحضرمي
الخميس 14 مارس 2019 01:05 مساءً
نعم، إنه كلام رمادي غير محدد !! فمن هم هؤلاء الذين سيرحلون ؟! وما هو وطنك الذي سيبقى ؟! هل هو اليمن أو الجنوب ؟! أم كلاهما ؟! وفي إمكان الكاتب بعد ذلك أن يقول للمنتصر، أنه كان يقصد بالخونة الآخر المهزوم !! ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.


شاركنا بتعليقك