مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 25 أبريل 2019 09:25 مساءً

  

ثيم يحجز مقعده في ربع نهائي بطولة برشلونة
نادال يتخطى فيرير ويصعد لربع نهائي برشلونة
نساء تحولن إلى أيقونات بعد تصدّيهن بشجاعة للميليشيات..(تقرير)
مدير عام مديرية الشيخ عثمان يتفقد مستشفى الإمراض النفسية والعصبية
الحكومة ترجع توقف ملف الأسرى إلى تعنت الحوثيين
أهالي حي السكنية بالمنصورة يناشدون فتح الطريق المحاذية سوبرماركت ظمران
معلمو مدرسة الإيمان يكرمون مدير المدرسة في جعار
احوال العرب

الإعدام ثلاث مرات لمرتكب جريمة مروعة في شرق العراق

الأحد 24 مارس 2019 06:02 مساءً
(عدن الغد) متابعات

قضت محكمة عراقية، اليوم الأحد، 24 آذار/مارس، حكما بالإعدام ثلاث مرات لمدان قتل مواطنين من عائلة واحدة، بمحافظة ديالى، شرق العراق.

وأعلن المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي،، أن محكمة جنايات ذي قار، أصدرت ثلاثة أحكام بالإعدام شنقا حتى الموت بحق مدان عن جريمة قتل ثلاثة مواطنين من عائلة واحدة  في مدينة بهرز “التابعة لمحافظة ديالى”.

وأضاف البيان أن “الهيئة الثانية لمحكمة جنايات ذي قار نظرت قضية مدان أقدم على قتل ثلاثة مواطنين من عائلة واحدة، وحكمت عليه بالإعدام شنقا حتى الموت ثلاث مرات.

 

وتابع أن “الأحكام الثلاثة بحق المدان صدرت وفقا لأحكام المادة 406 /1/أ، من قانون العقوبات العراقي.

 

وفي وقت سابق من اليوم، نظرت الهيئة الثانية لمحكمة جنايات صلاح الدين، نظرت دعوى مدان اعترف بحيازته لمسدس نوع كلوك (كاتم)، مع حزام ناسف بغية تفجير نفسه على القوات الأمنية في المحافظة، شمالي بغداد.

 

وأكد مجلس القضاء الأعلى في بيان تلقته “سبوتنيك”، أن”المدان اعترف بقتل احد الأشخاص في مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، بعد إبلاغ القوات الأمنية عن مكانه.

 

وكشف المجلس عن قيام هذا الإرهابي، بالاجتماع مع ما يسمى “والي صلاح الدين” لفتح ورشة في قضاء تكريت، لخزن المواد المتفجرة وتجهيز السيارات المفخخة.

 

ونوه المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، إلى أن الحكم بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المدان، وفقا لأحكام المادة الرابعة/ 1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك