مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 14 أكتوبر 2019 01:14 صباحاً

  

رغم شحة الامكانيات انتقالي ردفان يبذل اقصى جهوده في خدمة المديرية
أبين..ودولتي الشرعية والإنتقالي
أبين ودولتي الشرعية والانتقالي..!
مواسم بلا حصاد
مشروع ثورتنا التحررية من الاستعمار الشمالي هو مشروع وطن ديمقراطي فيدرالي  يتسع للجميع
١٤ أكتوبر .. الثورة والاستقلال والوحدة
تحية إلى كل شهداء ثورة أكتوبر الخالدة ...
آراء واتجاهات

تعز..! وصراع المصالح

خالد محفوظ بحاح
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 25 مارس 2019 11:17 صباحاً

قلوبنا مع تعز وقد أصابها ما أصابها، وهي الحالمة النازفة طوال أعوام الحرب..

تعز سند الجميع.. إلا ذاتها!
تعز مأوى الجميع .. إلا أبنائها!

يتوافق ابنائها مع كل المشاريع الوطنية.. ويختلفون عليها!

تعز التي كانت في أواخر 2015م على عتبة النصر وطنيا وليس حزبيا أو لصالح جماعة دون غيرها وكنا معها في باب المندب.

تعز التي كانت ستنتصر بالمخلصين من ابنائها مع عزم حكومة الكفاءات والتحالف على استكمال عمليات التحرير بعد عدن ولحج وأبين والضالع، والعمل على تأسيس قوة وطنية منهم لتحريرها من الإنقلاب الحوثي، ومن نفسها وصراعاتها الداخلية ، غير أن أنانية المسترزقين من معاناتها وجشع بعض الأحزاب والقوى النافذة المؤثرة على المشهد فيها حال دون تحقيق ذلك لصالح مصالحهم الشخصية الضيقة..

فماذا استفادت تعز منهم إلى هذه اللحظة غير مزيد من الدمار والدماء البرئية، والكثير من الانشقاقات وشتات الرأي والكلمة.

اليوم باتت تعز بحاجة إلى أكثر من تحرير وأكثر من ثورة، بحاجة إلى استنهاض روحها الحرة الخالية من شوائب الحزبية والطائفية والإنتماء إلا الى تراب هذا الوطن وأهله، أصبحت في أشد الحاجة إلى شبابها النقي غير المرتبط بأي جماعة خارج أسوار تعز، الطارد لكل الآفات المرسلة إليه، وهي قادرة بالمخلصين منهم على ذلك وأكثر.. فهي العون لغيرها فكيف لا تكون عونا لذاتها.

ابتعاد الشرعية العاجزة عن التواجد الحقيقي للدولة في الداخل ترك كل هذه الفراغات والهوامش للجماعات التخريبية، فهي تتحمل كل هذا العبث وفي عنقها كل الدماء والأرواح التي تزهق بسبب تراخيها وغيابها وفسادها..

أملنا في شباب تعز كبير وأهلها المخلصين ومثقفيها ورجالاتها وما أكثرهم، وكلنا معهم

كما هو الأمل في قيادة التحالف للتدخل العاجل وإنهاء كل هذا النزيف بحزم وشدة، وتغيير استراتيجية التعاطي مع أدوات غير شرعية واقعا، وإن لبست عباءة الشرعية ظاهرا

حفظ الله البلاد
وكفاها شر كل ذي شر
ورحم الشهداء..
وكان في عون كل الجرحى وعجّل بشفائهم



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
375664
[1] غا لبية شباب ثورة 11 فبراير 20011 رضخوا للقوى القبلية الحزبية النافذة
جنوبي
الاثنين 25 مارس 2019 01:40 مساءً
الاحزاب الحاكمة وقواتها قمعت وقتلت شباب الثورة واستقطبت كثير منهم الى صفها والى احزابها .. وصدرت اوامر عليا بتوظيف عددكبير من قيادات الشباب وتم تو ظيف كثير منهم في مرافق حكومية في العاصمة عدن وصرف رواتب شهرية لهم ( راجع مكاتب المالية ) .. حتى في الجنوب قاموا باستنساخ مكونات سياسية جنوبية ضعيفة تطبل مع قيادات حرب 94 هدفها قيام دولة يمنية اتحادية بعد كل القتل والدمارللجنوب وشعبه منذ 90 وغزوات عسكرية همجية شماليةتدمر الجنوب انسانا وارضا اوقتصادا ( اقرأ المآسي وآثار الحروب الشمالية على الجنوب بالارقام ) . اخلاقيا , وديمقراطيا القرار قرار شعب الجنوب لاغير . جمهورية ي د ش كانت عضو فاعل في منظمة الامم المتحدة ومؤسساتها العديدة بعد استقلالها عن بريطانيا في 30 .11.67. في 22.5.90 قام الحزبان في الدولتين ج ع ي - و- ج ي د ش بدمجهما - في كيان واحد - ج ي- بطريقة استبدا دية غير قانونية باطلة حيث لم يتم اجراء استفتاء شعبي عليها والنتيجة فشلت وانتهت بعدوان وحرب الشمال في 94 على الجنوب وتدميره وقتل شعبه وتسريح 140 الف عسكري و40الف موظف جنوبي حيث انهارت حياتهم امعيشية .

375664
[2] بان حياة ومعلم جيل
محمد العدني
الاثنين 25 مارس 2019 06:51 مساءً
معالي خالد محفوظ بحاح قلما يجود الزمان بمثله بارك الله فيك


شاركنا بتعليقك