مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 04:23 مساءً

  

الاستاذ عبدالله مبرم .. خبرة تربوية كبيرة لاتتأثر بالزمن !!
اليمن المحترم دولة واحدة..
[ عدن داخل الصحفة ]
حكايتي مع مسلسل يحكي حياة الرئيس السابق علي عبدالله صالح
الشرعية تحتفل بيوم الانقلاب على الجنوب
وداعا رفيق دربي
الوحدة، عظمة الإنجاز والحدث
آراء واتجاهات

اللواء الزبيدي يقول .. جاهزون لإعلان حكومة جنوبية حين يطلب منا

حسن العجيلي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 25 مارس 2019 05:18 مساءً

كلام واضح وضوح الشمس ولا فيه اي لبس المجلس الانتقالي بهكذا كلام يعني أصبح حزب معارض في ساحة الجنوب وليس مكون يطالب بدولة مستقلة ذات سيادة وعلم واعتراف دولي  وشخصية اعتبارية تحت مظلة اسم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية أو باستحققات منفردة وهنا لقد أدرك رئيس المجلس الانتقالي موقعة في حلبة الصراع واللعب مع الكبار وفعلا الكلام والتصريح كهذا في روسيا يأخذ معاني كثيرة  ويعطي مؤشرات هامة في طريقة التعامل مع الاحداث السياسية والعسكرية في المنطقة واذا كان المجلس الانتقالي يفكر بهذه العقلية الرزينة والفكر والمتفتح يكون قد كسب الرهان في إدارة الأمور بمنطق  ودراية كاملة ويستشعر بما يدور من حوله وتعتبر خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح على خطوط التماس وحساسية وجهة نظر العالم نحو القضية الجنوبية خاصة وعلاقاتها بالملف السياسي العام ما يضيف للمجلس الانتقالي موقف سياسي قوي سيمنح الجنوب كل الحقوق المشروعة في إطار الدولة الفدرالية الاتحادية وخط سير جديد على طريق تقرير المصير لشعب الجنوب وهذا ما يسعى الى تحقيقه الإقليم والعالم وفي نطاق يشمل كل الواجبات ويحافظ على صيانة ماء الوجه للجميع  وقيام الدولتين في المستقبل الفريب بالسبل والإمكانات التي سيوفرها العالم والأشقاء في المنطقة خلال الفترة الانتقالية التي ستمهد المسارات نحو وطن امن للجميع يحافظ على بناء علاقات دولية ندية ويحمي مصالح العالم المشتركة في البر والبحر والجو والقضاء على وسائل الإرهاب والتطرف ايا كان نوعه أو مصدره وكل القوى هنا ستشارك بفعالية وظمن التوجهات الجديدة للدولتين .

وهنا يتوجب على قيادات المجلس الانتقالي أن يدركوا جيدا كيف يتم التنسيق بين تحركات الجماهير وسياسة المجلس ورسم الأهداف المطلوب التقيد بها كل الأطراف وتفعيل الدور الاعلامي الناقل للحقائق الى الجماهير والاقليم والعالم ومن خلال لغات متعددة كي يسمعوا توجهات المجلس حيث قد اشار رئيس اللجنة الوطنية والتي في هيئتها ما يشابه البرلمان الجنوبي حيث قال إن المجلس الانتقالي يمتلك مشروع حل لكل القضايا في اليمن واولها إيقاف الحرب الدائرة بين الجنوب والشمال وارساء أسس وقواعد مشتركة للبلدين والشعبين في الجنوب وفي الشمال وهذا يعتبر توجه اخر يستحق الاهتمام والتقدير ولكن أيضا يحتاج إلى تنسيق مع الأشقاء من الداعمين للمجلس وحتى لايحدث تجاوز أو خروج عن الخطوط المرسومة في اتجاه اصلاح الوضع العام لليمن بكامله تنمويا واقتصاديا وامنيا وعسكريا وخدماتيا ومن الظروري أيضا أن تتوحد الاصوات مع توحد الأهداف والاليات وكذلك الاصوات حتى يفهم العالم متطلبات الشعب الجنوبي الذي ضحى بكل ما يملك في سبيل استعادة ارضه وثروته وسيادته وفي الاعلان عن قيام دولته وكما قد أشرنا سابقاً أن طريق الحوار هي الطريق الوحيد الذي يتم  فيه ومن خلاله استعادة جميع الواجبات  والحقوق المسلوبة وبالطرق السلمية ومن ضمنها الدولة الجنوبية الحرة والابية.القادمة باذن الله ..

واليوم المؤشر يقول إن الأشقاء والعالم توصلوا إلى قناعات بأن الوحدة اليمنية قد انتهت ومضى عليها غبار الزمن ودفنتها عواصف واعلصير المراحل الماضية والعودة إلى حدود 90 هو أساس تطبيع الحالة بين الدولتين ومن أجل سلامة اسلوب التعامل مع الآخرين في العلاقات الدولية والتجارية وكذلك المصالح المشتركة وهنا يكون المجلس الانتقالي قد شرح وجهة نظرة وحد خطوط وطريق مساراته وهو الان قد رمى الكرة في ملعب الكل محققا كثير من الأهداف والانتصارات ومع الوقت سيحرك اليات الاستراتيجيات الثلاث العمل الجماهيري والتحرك السياسي وبناء سبل الثقة بين الأشقاء والعالم والجنوب والله وكيل المتوكلين ..

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
375754
[1] العالم لم يتوصل لهذه ’القناعات‘!
سلطان زمانه
الثلاثاء 26 مارس 2019 08:36 صباحاً
هناك حل جد بسيط يتمثل في سحب البساط من تحت صنعاء وإبطال دورها نهائيًا فلا تعود عاصمة لليمن ولا متحكمة فيه. صدقوني لن تجدوا حلاً أفضل من هذا.

375754
[2] ماسخ
شبواني
الثلاثاء 26 مارس 2019 11:47 صباحاً
عندك عقده وواظح تحاملك


شاركنا بتعليقك