مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 09:01 صباحاً

  

كيف نستفيد من الماضي ؟
للجنوبيين قوة ضاربة عسكريا .. أين هي مدنيا ..؟
قصة نجاح و بذرة امل غرست في الارواح
دوري شهداء المدارة .. استمرارية النجاح وغياب الدعم الكامل من المعنيين
مايجب علينا فعله
كُن شبوانيا و حسب !
الحوثيون وحماتي
آراء واتجاهات

قال ثابت عوض (ما كل رجال رجال )

عبد الرحمن الخضر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 29 مارس 2019 09:55 مساءً

كان الشعراء في الجنوب هم من يحذر وهم من ينور  وهم من ينصح الحكام قبل وبعد كل كارثة  حصلت للأسف الشديد

وكثيرا  أتحفنا الشاعر العملاق الراحل "حسين المحضار " بعدد ليس بالقليل من قصائده التي نبه ونصح القادة فيها من ما وقعوا فيه من أخطاء قاتلة تسببت بضياع وطن وشعب المحضار والمشطر والخالدي  وابو حمحمة ناصر  والفنان

محمد سعد عبدالله وغيرهم من الشعراء والفنانين الذي يصعب حصرهم في مقال كثيرا  كان لهم السبق في التنبؤ  والنصيحة التي لم يسمعها احد  للأسف  تلك النصائح التي يتذكرها ويناولها اليوم  قادة كبار  ويذكروننا بها بكل حسرة وألم هكذا ظل الفن  وعطاء الشعراء  القديرين متواصل حتى اليوم  ذلك  العطاء الإيجابي   والمتمثل ببعض ما قدمه و اتحفنا به الشاعر الشعبي القدير"ثابت عوض اليهري" الذي قدم قبل ايام احد القصائد  التي ذكرتنا بشعراء الجنوب  وما كانوا  يقدمون  الشاعر ثابت عوض اليهري  قدم اليوم عمل فني يعبر عن واقع الحال وفيه من النصح والعبر  ما يجعل من يستمعه لا يمل من سماعه ليل نهار ليس طربا  ولا سلى  ولكن  لما حملت هذه الكلمات من العبر والمعاني والأمثال  مالم  نسمعه من قبل

قال ثابت عوض ما كل رجال رجال

عاد في فرق ما بين الرجل والرجولة

عاد في فرق ما بين الجناتل ولنذال

عاد في فرق بين إنصافهم والفحولة

عاد في فرق مابين الرجاحيل لبطال

عاد في فرق بين البلطجة والبطولة! الخ

هكذا نقد الشاعر كثير من الأوضاع الحاصلة  وإعطاء امثال  شرح فيها  الكثير والكثير  ما يجعل كل وطني صادق وغيور ان يستمع ويتعض  ويعمل بصدق و وفا  تجاه  شعب ووطن عانى الكثير ولازال يعاني  ولا زالت تتقاذفه الأمواج

هل من سيسمع مثل هذه النصائح  التي نتيجة لعدم الاستماع لها والعمل بها  تسبب  سابقا في ضياع وطن وشعب

نأمل اليوم من كل الشرفاء  تغليب المصلحة الوطنية العليا وجعلها فوق كل مصلحة شخصية الوطن أكبر منها ومن يعمل وحدوده ليست حدود وطن وشعب  فسينطبق عليه ما قاله اليوم شاعرنا القدير " ثابث عوض اليهري"

قال ثابت عوض ما كل رجال رجال

عاد في فرق ما بين الرجل والرجولة

عاد في فرق ما بين الجناتل ولنذال

عاد في فرق  بين انصافهم  والفحولة

وفق الله الجميع



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
376633
[1] نعم.. كان الشعراء في الجنوب ينصحون الحكام ويتنبأون بما سيحصل
سعيد الحضرمي
السبت 30 مارس 2019 04:08 صباحاً
نعم.. كان الشعراء في الجنوب ينصحون الحكام ويتنبأون بما سيحصل.. وأتذكر من شعر السيد المحضار أغنية (لي خربوا دار بصعر)، وكان فنانو حصرموت يغنوها بعد أحداث صراع الرفاق عام 1978م التي قتلوا فيها (سالمين)، ويقول فيها المحضار (لي خرّبوا دار بصعر با يخرّبونك.. خذ عشر.. خذ خمستعشر.. لابد لك من خراب)، وبعد عشر سنين تقريباً أطاح الرفاق بالرفيق الأمين العام (فتاح)، ثم بعد خمس سنوات تصارع الرفاق وأقترفوا مجزرة 13 يناير 1968م، وهكذا تحققت نبوءة المحضار، و (دار بصعر) يقصد بها المحضار (الحزب الإشتراكي).. وبعيداً عن السياسة، كان في المكلا (عاصمة حضرموت) شاعر شعبي موهوب إسمه (سعيد باحريز).. يُقال أن الشاعر طارق العطاس أخو (فيصل العطاس- النعيري) محافظ حضرموت في سبعينيات القرن الماضي، دخل (المدارة- في مساجلة شعرية شعبية)، وكان في المدارة الشاعر باحريز وقال البيت الشعري (ودلوك لي سقط ولعاد بايطلع ونحن زهرة الدنيا وأولها وتاليها).. فرد عليه باحريز قائلاً (وذاك الدلو.. لي قلت سقط في البير بايطلع ولا طلع باتشل وحدة.. ووحدة با تخليها) * (وحدة قال بو سالم.. خير من عشر ما تنفع وزنْها يا بن الصوري.. وفكر في معانيها) * (ونا ما باخرج الزامل.. بلا سكين أتبرّع وكل رقبة طويلة راس.. لها اّفة توطيها) * (ويا طارق طرق وإسرع.. وشل السيف والمخلع وصبح راسها خله.. وخل كل عين تبكيها) * (ومن غرّاك لا تغتر.. ومن طمّعك لا تطمع ولاشفت السماء سودة.. تعوّذ من مناشيها) * (لاعزمت السفر خاير.. اذا ما بان لك مطلع واذا وصلت سفينة نوح.. حمّل ما معك فيها) * (وللأيام سكرتها.. تبت وتقول لك با رجع كما لي يخرج الكلمة.. ويرجع ما يوفيها) * (فرشنا الطاقه الحمرة.. وخل كل من درع يقطع ودار السعد ما ترقل.. وتسقط فوق كاريها) * (بغيت الصدق والواقع.. سبولة خير من مقلع ونخله ما تعشي الضيف.. قعرها لا تخليها) ____________ - تبت يعني تذهب - ويُقال أن الشاعر باحريز، يقصد بالدلو الذي با يطلع هو العهد الذي سيُهزم فيه الحزب الإشتراكي، أما عن قوله (با تشل وحدة.. ووحدة با تخليها)، أي أنه سيتجنن وسيلبس واحدة من أحذيته (ووحدة با يخليها)، وفي نهاية القصيدة يقول باحريز(بغيت الصدق والواقع (سبولة خير من مقلع)، أي سبولة السلاطين، أحسن وأبرك من نخلة الإشتراكي، لأن نخلة الإشتراكي كانت ماتعشي الضيف، والأحسن كان (نقلعها ولا نخليها).

376633
[2] عرفت ثابت عوض الصلوي
سلطان زمانه
السبت 30 مارس 2019 08:49 صباحاً
لم يكن شاعرًا لكن لسانه لا يتوقف كأنه ابتلع جهاز راديو، ناهيك عن الإيور التي يتحف القوم بها من الصبح يا الله رضاك.

376633
[3] كلم أصحاب تعيز
فاعل خير
السبت 30 مارس 2019 02:41 مساءً
في فرق


شاركنا بتعليقك