مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 12:19 مساءً

ncc   

هذا ما كنت سأقوله لإذاعة عدن المستقلة
أيها السادة أين الخطأ
حرب قذرة وحياة عاقرة
في الذكرى الاولى لرحيل فقيد الواجب القامة القيادية والتربوية مخشم
للباحثين عن المصالح ألشخصية .. ألانتقالي مشروع وطن
منصب محافظ عدن تكليف وليس مكسب
تأبين الفقيد مخشم الناقص  ؟
آراء واتجاهات

تجمع ( الإصلاح ) بين الممكن والمستحيل .

أبو الحسنين محسن معيض
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 02 أبريل 2019 12:11 مساءً


تبارى الجاهلون من الخصوم ، والغافلون من المحايدين وذوي القربى ، في قذف التجمع اليمني للإصلاح ، بالنفاق والمداهنة ، وبالتقلب والتملق . وذلك حين قاد مسيرة شعبية في محافظة تعز ، بمناسبة الذكرى الرابعة لقيام عاصفة الحزم ، وتأييدا للشرعية في عملية فرض الأمن وإخراج مليشيات العنف المتمردة من المدينة . وعلة هجومهم ! لماذا حمل متظاهرو الإصلاح لوحات التأييد مزينة بصور قادة السعودية والإمارات ، بينما يدركون ما تكنه لهم الإمارات من بغض وعداء ، حيث تصنفهم كأحد أجنحة خصمهم اللدود ً الإخوان المسلمين " . والواقع بالنسبة للباحث العدل ، أنه لا غبار ولا جريرة فيما قام به التجمع في تعز ، فهو ينطلق من حكم معتبر ، يدعو إلى تضييق طرق حدة الخصام وتوجس الشر ، وتقصير مسافة الشك وسوء الظن ، مع الجميع بمختلف تقييمهم له كتنظيم وفكر . وهذا ما سماه أهل العلم ( بالمداراة ) ، وهي ليست مداهنة ولا نفاقا . فالمُدَارِي لا يُضمِرُ الشر لأحد ، ولا يسعى في أذية أحد ظاهرا وباطنا ، ولكنه قد يظهر المودة وحسن المعاملة ليتألف قلب من يضمرون له السوء ، أو ليدفع أذاهم عنه وعن غيره ، دون موافقتهم على باطلهم ، أو معاونتهم عليه بالقول أو بالفعل . قال ابن القيم : " المداراة صفة مدح ، والمداهنة صفة ذم ، والفرق بينهما أنَّ المداري يتلطَّف بصاحبه حتى يستخرج منه الحق َّ، أو يردَّه عن الباطل ، والمداهن يتلطَّف به ليقره على باطله ، ويتركه على هواه ، فالمداراة لأهل الإيمان والمداهنة لأهل النفاق ) . وقيل لابن عقيل : أسمع وصية الله عز وجل ( ادْفَعْ بِاَلَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ) ، وأسمع الناس يعدون من يظهر خلاف ما يبطن منافقا . فكيف لي بطاعة الله والتخلص من النفاق ؟ . فقال للسائل : " النفاق هو : إظهار الجميل , وإبطان القبيح , وإضمار الشر مع إظهار الخير لإيقاع الشر . والذي تضمنتْه الآية : إظهار الحسن في مقابلة القبيح لاستدعاء الحسن " . فتبين من هذا أن النفاق إبطان الشر وإظهار الخير ، لإيقاع الشر المضمر ، ومن أظهر الجميل والحسن في مقابلة القبيح ليزول الشر فليس بمنافق . وإلى جانب هذا الحكم النقلي ، فإن الحكم العقلي كذلك يدفع عن الإصلاح ما قذفوه به . فواقع الإصلاحيين في عدن يختلف عن واقعهم في تعز . فلئن رفعوا صور قادة الإمارات في تعز فذلك بإعتبار الظاهر العام لا المضمر الخاص لها ، فهي من دول التحالف ، الذي ظاهره الدفاع والتحرير ، ومهما اضمرت غير ذلك ، فليس لها في تعز حجم ما لها في الجنوب من نفوذ وسطوة .
- في عدن تم اغتيال وخطف واعتقال قيادات وأعضاء إصلاحيين ، في ظل وجود قيادة إماراتية متنفذة حاكمة ، تتبعها أذرعة تنفيذية لها . أما في تعز فلا يتعرضون لمثل تلك الممارسات الدموية الترهيبية ، حيث لا تملك الإمارات السيطرة الميدانية ، ووجود ذراعها " أبو العباس " في المدينة ، لا يوازي بنانة من أذرعتها الجنوبية المتمكنة .
- في عدن تم اخماد جذوة الإرادة الشعبية ، ودفن معالم الحرية الوطنية ، بفعل ممارسات البلطجة والعنف ، والنهب والبسط ، والترهيب والاذلال ، التي تقوم بها قوات تقبع تحت وتد الخيمة الإماراتية . بينما في تعز مازالت تسطع شمس الإرادة ، وترتفع هامة الوطنية ، وتمثل ذلك في قدرة المكونات السياسية المعتبرة على تحريك الشارع ، وخروج الجماهير طواعية في مسيرة ملحمية .
- في عدن مكونات سياسية لا تسير وفق خططها ورؤيتها المستقبلية المستقلة ، وهناك مليشيات عسكرية لا تخضع لحكومة الشرعية . والكل ينصاعون - خوفا أو طمعا - لجهة معروفة ، تحدد توجههم وفعالياتهم ، وتصيغ قراراتهم وبرامجهم . أما في تعز فيلتزمون خط الشرعية ، ولا ينعقون متمردين خارج سربها القيادي .
- تلك هي سياسة التكتل ، والبحث فيها يختص بأهلها العارفين ببواطن الأمور ، والمتعمقين في قراءة ما بين السطور ، ولا يدلي فيها بدلوه كل من هب ودب ، وخاصة شُلل الفسبكة ، ومرتزقة الواتس . وهي عند بعض المختصين ، فن الممكن ، وليست فن المستحيل . ولكن في العمل السياسي الإسلامي ، يجب ان لا يكون هذا الممكن هو التسليم بالأمر الواقع ، والدوران في حلقات مفرغة داخل أفلاكه ، والتقاعس عن جدية الخروج منه ، والسعي لتغييره وفق منهج وسطي معتدل شامل . لأنَّ هذا الدوران الممغنط سيؤدي حتما إلى تقديم تنازلات جمة ، وإلى منحدر زلق خطر ، حيث لا يستطيع فيه القادة التوقف عن تقديم المزيد يوما بعد يوم ، بحجج استسلامية مسيرة ، ليس فيها رائحة المقاومة وحرية الخيار ، وستزداد التنازلات تقاطرا ، حين يكون الطرف الآخر شديد المكر ، عظيم الكيد ، ممسكا بيده مجلدا من أوراق الضغط ، لتحصيل المزيد مرة تلو أخري . هذا أمر يجب على قاطني رأس هرم الإصلاح أن يدركوه جيدا . فإنَّ اللبنة الأساس قد بدأ يداخلها دَوَخٌ ودوار وترنح من كثرة الدوران وشدة تعرجاته . ولئن سقط الأساس ، فقانون الجاذبية يرفض أن يبقى ساكنو القمة محلقين في الأعلى .
أبو الحسنين محسن معيض .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
377319
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
عدن تنتصر
الثلاثاء 02 أبريل 2019 12:31 مساءً
يقولو تقحبي وعمليلك لسان طويل تسكتي من يقولك عيب هدا هو الاصلاح وسخ ومنافق وانتهازي ومتسلق وطفيلي اي وصف شين ينطبق عليه استحي مش كل من ركب لحيه قال الله ورسوله ومشا حاله بنفاق يكفي ان من اسس حزب الاصلاح ناس سرق ومجرمين وفاسدين وايش بنتوقع تكون شلته يقتلو القتيل ويمشو بجنازته

377319
[2] المكر في دمك يلمعيض
جنوبي
الثلاثاء 02 أبريل 2019 12:31 مساءً
الكل متحامل ع عدن لان عدن ماتقبل هذة العينة العينة ونسي مايعملوة في تعز من احرام يندالة الجبين من قتل وسجون ولواط عذوباللة من هذة البشر المتوحشة ماسلم منشرهم البشر ولحجر مايحصل في نعز من عصابات الحشد الاصلاحي القطري اعزكم اللة جمرم بمعنا الكلمة وجا معيض ينعق ويكذب اكثر ماينفس ونسي انهم عبيد قطر وردغان طبقت عليهم صفات المنافق اذا وعدو اخلفو ويذانطقو كذبو هم هولا لي يدثونا عنالدين ولايطبقو مايحدثوبة

377319
[3] وصل بالتملق والنفاق مداه
سالم خضرالمرقشي
الثلاثاء 02 أبريل 2019 01:20 مساءً
ياعزيزي نتمنى ان تبعدوا كلام الله واياته وكلام الرسول صل الله عليه وسلم وصحابته وعلماء السلف من سياستكم وسياسة حزبكم الرعنا فانتم منافقين ودجالين . فتحدثوا بالسياسة بعيدا عن كلام الله ورسوله ولا تتدثرون بهذا الكلام والشعب اليمني يعرف حقيقتكم انكم انجس واقبح ماخلق الله على وجه الارض . فلاتظنون بعد اليوم ان تحدثكم بكلام الله ورسولة واقوال الصحابة وعلماء السلف انكم تستطيعون اقناع الشعب بهذا الكلام المعسول فالشعب يعرف الاعيبكم واعمالكم التي تتنافى مع كل القيم والاخلاق الاسلامية . فانتم جعلتم من ايات الله واحاديث رسول الله مطية لتنفيذ اجندتكم الخبيثة بل اصبحتوا تشوهون بالدين الاسلامي بتصرفاتكم واعمالكم تلك فكل شعوب الارض تعرف عنكم دعاة الاخون انكم فاسدين منافقين افاكين ارهابيين قتلة ومجرمين فابعدوا الدين الاسلامي والتحدث به عن افكاركم القذرة واعمالكم المشينة فما من مصيبة حلت باليمن ومامن فساد حل بالشعب او حروب حلت في اليمن والمنطقة العربية الا كنتم انتم راسها . عليكم غضب الله والناس اجمعين ايه الزنادقة المفسدين في الارض


شاركنا بتعليقك