مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 09:01 صباحاً

  

كيف نستفيد من الماضي ؟
للجنوبيين قوة ضاربة عسكريا .. أين هي مدنيا ..؟
قصة نجاح و بذرة امل غرست في الارواح
دوري شهداء المدارة .. استمرارية النجاح وغياب الدعم الكامل من المعنيين
مايجب علينا فعله
كُن شبوانيا و حسب !
الحوثيون وحماتي
ساحة حرة

كلنا فتحي بن لزرق

محمد عبدربه
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 06 أبريل 2019 08:35 صباحاً

نعلن  تضامنا بقوة وشجاعة مع الإعلامي الحر والكاتب فتحي بن لزرق رئيس صحيفة عدن الغد الأخ فتحي لقد تم استهدافه من السابق أكثر من مرة واليوم يتم تهديد با تصفية السياسية من كون الحياة فهي أعمال إجرامية أكبر من الإرهاب من قبل تلك العصابات الفاشلة والفاسدة.

جريمة كبرى لن يحملها ملف في واقعة اختطاف وتعذيب رئيس صحيفة عدن الغد مناضل الكلمة الحرة فتحي بن لزرق من السابق  وهو السلطة الرابعة في الصحافة أصبح سلاحه القلم لأجل الحق والعدالة وإنقاذ المظلوم أقوى من سلاح رصاصكم أيها الفاشلين المتربصين والفاسدين لانه كشف المستور وتلاعب في الأمن العام أصبحت هناك قضايا كبرى لم تحتل ولم تحلها الحكومة او القانون ضحايا   أبرياء مرمية في السجون من أكثر من عام ومن غير تهمة تتوجه لهم فقط عمل بلطجية وقلت حيا في عباد الله والله حرام وحرام على تلك العقول المقفلة التي تعتبر مسؤولة و حاكمة تدير البلد أنها جريمة في حق الوطن وشعب.

أن هذا الجرائم التي ترتكب في الجنوب تتحملها حكومة الشرعية الرئيس هادي بكل ما يحصل يجب أن تكون هناك مسؤولية في حق الشعب وسكوت جريمة كبرى من جرائم العصابات والبلطجية أرواح الناس ليس رخيص بهذه الدرجة القتل والاعتداء وسجن الأبرياء من غير تهمة أو محاكمة أصبحت هذا العصابات  لا تقدر الانظمة ولا تحترم الدولة ولا يمكن أن تعيد وطن هذه البلطجة مهما طال زمن ولكل شيء وقت ونهاية.

 

فإننا ندين تلك تهديدات لا مسؤولة بتصفية الأخ فتحي بن لزرق وأن سكوت عنها جريمة كبرى يجب أن نسمع أصول الحق والإعلاميين الأحرار وصوت شعب الجنوب من يسكت عن الخطأ لا يريد جنوب بل يريد عودة تصفيات السبعينيات وظلم والقهر بما لحق الجنوب إلى مربع الدماء والسجون.

وأننا  ندين تلك الجرائم الوحشية الهمجية بحق الشعب وبحق المواطن الحر البري الذي أصبح فريسة سهلة لتلك العصابات الجاهلة بأي حق هؤلاء المواطنين المسجونين في السجون السرية بدون تهمة تلصق لهم أو محاكمتهم أليس تخافوا الله في ارواح الناس.

نريد من فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي أن يبحثوا عن الكفاءات والخبرات تحفظ المسؤولية و ترعى مصلحة الشعب اليوم من المسؤول عن هذه البلطجة والهمجية  التي سجنه الأبرياء سنين طويلة من غير تثبيت عليهم أي تهمة او محاكمتهم من اليوم بيرد لهم الاعتبار وتعويضات عن ما لحق بهم من تعذيب وقهر وحرمانهم من أهلهم لا أعتقد أن يقبلها أي قانون في العالم.

نقول أن الكاتب الحر الأخ فتحي بن لزرق أنتصر وفشلت المؤامرة والبلطجية بهذا عملهم الرديه لا يستطيعون أن يعيدون دولة ولا نظام دولة لا حد هنا واكتشف المستور.

نطالب من فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي والوزير الداخلية المهندس أحمد الميسري لا نريد السكوت عن ما يجري محاسبة الجهات المعتدية أرواح الناس ليس رخيصة يا فخامة الأخ الرئيس أنت المسؤول عن الشعب اليمن وبما يجري الشعب من تلك العصابات البلطجية أنت المسؤول لأن شعب اختارك أنت رئيساً واليوم عليك واجب تبرهن لشعبك ماذا يجري في عدن.

والوقوف بقوة وصلابة تجاه الخارجين عن النظام والقانون وضرورة تحقيق والمحاسبة أما السكوت فإنها جريمة كبرى لا يحملها ملف ولا تقبلها السماء والأرض ظلم الأبرياء فعليكم رد الاعتبار لهؤلاء الأبرياء.

 

 





شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك