مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 02:31 صباحاً

  

الانتقالي وتركة
إيران تستهين بقدرات أمريكا وتستهتر بالأوروبيين
مسئولون في خدمة الشعب
ثـورة الأخلاق والقيم
مسؤولون في خدمة الشعب
الحماية القانونية للمرتب
الحرب على حضرموت !
آراء واتجاهات

مطبخ قطر

محمد ناصر العولقي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 12 أبريل 2019 12:09 صباحاً

 

أكاد أجزم أن ثلاثة أرباع المجندين من قبل الشرعية في شبكات التواصل الاجتماعي يشتغلون بوعي أو دون وعي لصالح الحوثيين والجماعات المسلحة .
اتضح لي هذا في مرات كثيرة وهم يجاهدون بأقصى ما لديهم من جهد لنفي أي علاقة للحوثيين بأعمال عدوانية أو تخريبية هنا وهناك في مناطق الجنوب ومحاولة رميها على قوى جنوبية وبالتحديد المجلس الانتقالي أو تحريف التصريحات الرسمية من جهات مسؤلة في الشرعية بحيث يتجه الاتهام إيحاء أو تصريحا بعيدا عن الحوثيين والجماعات المسلحة .
هناك مطبخ أو أكثر من مطبخ تتحكم به قطر وتوجهه لصالح الحوثيين ، وهذا المطبخ يتلاعب بالأخبار والمعلومات ويحرفها في كل مرة يحدث فيها حادث في الجنوب ثم يباشر المجندون مهمتهم في تعميم رؤيته وإشاعتها ، وبعض هؤلاء يقوم بذلك بوعي لأنه جزء من المنظومة بينما البعض الآخر يفعل ذلك بدافع الخصومة مع المجلس الانتقالي ودولة الإمارات والتحالف العربي بشكل عام ظنا منه أنه يخدم بهذا العمل الشرعية ويخدم الرئيس هادي .
وكمثال عملي لما ذكرت أعلاه ما لاحظناه اليوم من تمترس واستماتة من قبل مجندي الشرعية بنفي علاقة الحوثيين بالطائرتين المسيرتين بغض النظر عن الجهة التي يحاولون اتهامها صراحة أو عبر الإيحاء ...
لقد عقد محافظ حضرموت مؤتمرا صحفيا اليوم عن حدث انعقاد جلسة مجلس نواب الشرعية في سيؤون وقال فيه بالحرف :
" إن لهذا الحدث قيمة سياسية ومعنوية كبيرة ، الأمر الذي أدى الى انزعاج الحوثيين الذين عمدوا الى إطلاق طائرتين مسيّرتين صباح وعصر اليوم تم التصدي لها من قبل قوات الدفاع الجوي بنجاح ، وتم تحديد مسارها ومركز انطلاقها ونوعية صنعها " .
وكان كلامه واضحا بتحميل الحوثيين مسؤلية إطلاق الطائرتين المسيرتين ولكن ماذا حدث من مجندي قطر ؟
أولا : نشر مطبخ قطر ما قاله محافظ حضرموت على النحو التالي :

" المحافظ البحسني خلال مؤتمر صحفي :
الاخصائيون حددوا نوعية ومواصفات ومسار الطائرتين المسيرة التي تم تدميرها في سماء مدينة سيئون بحضرموت، والوقت ليس مناسبا للافصاح عن هذه المعلومات "
فبتروا من كلامه اتهامه الصريح للحوثيين وأضافوا الى كلامه فقرة " والوقت ليس مناسبا للافصاح عن هذه المعلومات "
بحيث يوحي الخبر بتورط جهات أخرى غير الحوثيين ، وأن البحسني يتحرج من ذكرها ، وبدون شك سيذهب الناس الى الاعتقاد بأن العملية مدبرة من التحالف العربي .
ثانيا : انطلق مجندوا الشرعية بعد ذلك بلا هوادة في عدم إبقاء المسألة محط التباس بل توجيه الاتهام صراحة الى قوى جنوبية والى التحالف وبالغوا في ذلك ، وهذا عمل ليس برئيا أبدا من توجيه المطبخ القطري ، وأغلب المجندين فعلوا ذلك من باب النكاية ومن باب ممارسة ( شغل القطيع ) ونشطوا بصورة لافتة في نشر هذا الاتهام وإشاعته وتعميمه وخوض الجدال مع الخبر الحقيقي .
ثالثا : لاينفك المجندون في كل مرة عن التضامن فيما بينهم بتكرار النشر وبصوت واحد لتأكيد ما يشيعونه من فواحش التهم ومقابل ذلك يتشتت الفريق الجنوبي بين مهتم بإيصال الحقيقة ولامبالي وناءٍ بنفسه ومبعثر الرؤية ومنفوخ الريش وسبب ذلك أنه فريق بلا مطبخ وبلا تنظيم وبلا حماس وطني حقيقي .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
379292
[1] كبيرة يا عولقي كبيرة
واحد من الناس
الجمعة 12 أبريل 2019 05:40 صباحاً
كبيرة يا عولقي كبيرة. حتى الاعداء لم يقولوا عن الجنوبيين (وبلا حماس وطني حقيقي) كما قلت يا فانوسي. الحماس الوطني الجنوبي حقيقي ولكن عندما تكون القيادات خائنة ومشغولة بالنهب والبسط والمناطقية لا بد أن يقل الحماس لتلك القيادات اما الحماس للجنوب فيضل على ما هو عليه وطني وحقيقي ولكنه يغير اتجاهه بعيدا عن المزايدة والمزايدين. اوجعكم تخلي الشباب الجنوبي عن اصحاب الشعارات الكاذبة. اوجعكم أن الشباب بدأ يفهم انكم تناضلون من أجل مصالحكم الشخصية. انفض السامر يا عولقي

379292
[2] جنوبي
جنوبي
الجمعة 12 أبريل 2019 08:18 صباحاً
أصبت الحقيقة.

379292
[3] كل ١ حر × اتهامه
سلطان زمانه
الجمعة 12 أبريل 2019 10:55 صباحاً
الجنوبيون الأوغاد يتهمون المنطقة الأولى وكأنها تمتلك هذه التقنية.

379292
[4] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الجمعة 12 أبريل 2019 12:51 مساءً
تكنولوجيا العصر تستطيع أن تحدد المكان الذي إنطلقت منه الطائرتين وخط سيرهما ولكن لماذا تم تركها تطير إلى أن وصلت سيئون وفي سماء المدينة تم إعتراضها ؟؟ الحوثيون لديهم جواسيسهم داخل شرعية هادي وطائرة مجلس دوابهم متوجه إلى من مصر إلى سيئون عبر أجواء الحديده ، فهل يستطيعون عمل شئ وإن من باب الدعاية لهم ؟؟

379292
[5] شرعية الإصلاح وجدت للتشويش
ابن الجنوب
الجمعة 12 أبريل 2019 01:39 مساءً
للأسف قيادة الشرعيه مستسلمه لقيادات الفساد الاصلاحي فهذه القيادات هي المتحكم بقرارات الشرعيه وهدفها تعطيل اَي انتصار وابقاء الحرب الى ما لا نهايه والسبب معروف للجميع اما فيما يخص الطائرات التي تم اسقاطها في سيؤون فان لم تكن حوثيه فانها اصلاحية من معسكر المنطقة العسكرية الاولى الذي يحتوي على كل أعداء الجنوب من قاعده وإخونج وحوثي واكيد الخبر اليقين عند التحالف ،

379292
[6] موضوع ممتاز يكشف الحقيقه جدير بالنشر
يا سعيد
الجمعة 12 أبريل 2019 05:33 مساءً
أكد القيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة بأن الشماليين لم ولن ينسوا ما حدث في الجنوب في 13 يناير 1986م. ومضى شطارة قائلا:" الشماليين لم ولن ينسوا ما حدث في الجنوب في ١٣ يناير ١٩٨٦ .. هناك شباب شماليين ولدوا بعد الوحدة ومع هذا يتحدثون عن ٨٦ وان الجنوبيين لو انفصلوا سيتقاتلون فيما بينهم" واضاف:"أصبحت احداث ٨٦ مسمار جحا وكبير لتضليل الخارج بضرورة بقاء الوحدة .. للأسف نسى الشماليين مجازر صالح قبل الوحدة" وتابع: جريمة دفن الناصريين وقتلهم لاتهامهم بالانقلاب عليه .. نسوا حروب المناطق الوسطى في السبعينات وجرائم إبادة قرى بكاملها على يد علي محسن وعلي صالح. واوضح: نسوا صور جرائم حربهم على الجنوب ٩٤ والوثائق تحفظ تلك المجازر .. نسوا مجازر حروب صعدة الست والأرشيف يحمل صور بشاعة الاقتتال بينهم البين .. نسوا مجزرة صنعاء لشباب الثورة والانتقام بحادث تفجير جامع النهديين ، وهي اغتيال سياسي ليس بداخل مكتب سياسي ، بل داخل بيت الله.. حرب ٢٠١٤ وتفجير بيوت المشائخ وصولا إلى عمران وقتل أكبر رأس عسكري شمالي بأيدي شمالية حتى دخلوا صنعاء. وأردف بالقول: نسوا حرب شوارع صنعاء بينهم البين عام ٢٠١٥ حتى وصلوا وهم يقتلون الناس إلى عدن .. نسوا الاقتتال في تعز بينهم البين ولأسباب سياسية .. حروب الشماليين وتصفيات بعضهم البعض لا نسمع من يتكلم عنها مثلما يتحدثون عن أحداث ٨٦ .. الوحدة بالقوة او بالتراضي انتهت إلى غير رجعة .. لأن سنوات الوحدة كشفت بشاعة الاجرام السياسي شمالا الذي وصل حد محاولة اغتيال الرئيس هادي ايضا بمستشفى العرضي .. بشاعة الكذب والتضليل على الجنوب لن ينتهي الا بعودة الجنوب وفتح صفحة جديدة بين الجنوبيين. واختتم بقوله: جرائم الشمال وصلت حد الإبادة الجماعية على جميع مراحل تاريخه السياسي المعاصر ، وهي حقائق لن يستطيعوا إخفائها ابدا.


شاركنا بتعليقك