مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 09:01 صباحاً

  

كيف نستفيد من الماضي ؟
للجنوبيين قوة ضاربة عسكريا .. أين هي مدنيا ..؟
قصة نجاح و بذرة امل غرست في الارواح
دوري شهداء المدارة .. استمرارية النجاح وغياب الدعم الكامل من المعنيين
مايجب علينا فعله
كُن شبوانيا و حسب !
الحوثيون وحماتي
آراء واتجاهات

أمل من عمق الألم

خالد محفوظ بحاح
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 14 أبريل 2019 10:37 صباحاً

 

ربما يكون من الترف الحديث الآن عن الموسيقى بينما بلادنا ما زالت تنزف في عدد من مناطقها التي تنام وجلة من أعباء طريق حرب طالت، فلا سلطة للدولة على مداخلها ولا أمن بين بيوتها.. ألم يتبعه ألم، ومزايدات ورياء سياسي لم نخلص معه إلى طريق بعد، ويا ليتنا نصل !

تتلاشى الإنسانية ومشاعرها في ظروف الحرب، وتحل محلها حسابات ضيقة وطمّاعة، وبعض من صنّاع القرار يتاجرون بقضايا وطن منهك بين شرق وغرب، فنكون أحوج ما نكون في هذه الظروف إلى نافذة للحياة وطاقة نتنفس من خلالها فتعطينا أمل وتعيد إلينا بعضا من آدميّتنا المبدده، وتجدد أفكارنا عن ذاتنا ومستقبلنا، روح الفن والموسيقى ربما تعيدنا إلى إنسانيتنا وتوازننا الطبيعي.

رسالة الفن عظيمة، والموسيقى في مرّات كثيرة حملت رسالة الإنسان والأوطان ولفتت أنظار العالم في ظروف حرجة، فهي من أدوات الحرب والسلام معا، لا تغفل عنها الشعوب الحيّة.

حفل #الموسيقى_الحضرمية الذي شهدناه الليلة في العاصمة الماليزية كوالالمبور يمثّل بارقة أمل في زمن الجدب، وهو جهد شبابي يستحق الإشادة والرعاية، لكن أملنا من القائمين عليه أن لا نكتفي بإقامة الإحتفال مرة واحدة عابرة وبعدها نتوقف!..
ينبغي أن تكون هذه الإحتفالية إنطلاقة لتأسيس معهد أو مؤسسة للفنون، ولتكن حضرموت سبّاقة كعهدنا بها، فهي الزاخرة بالموروث الموسيقي الضخم والعديد من المواهب الفنية والإبداعية التي هي بأمس الحاجة إلى كيان مؤسسي يحتضنها ويقدم الرعاية اللازمة، وهو نموذج من الممكن أن ينسحب على كل المحافظات، فالبلاد منجم كبير للمواهب الشّابة الطموحة في مختلف المجالات الفنية والإبداعية.

لن تثنينا الحرب وطول أيامها عن أن نحيا، ولن تنشغل طاقات شبابنا المبدع والخلاق بإنشغالات النخب السياسية، وسنكون حيث الموسيقى هذه الأيام، فالأشرار لا يغنون.
#بحاح



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
379658
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الأحد 14 أبريل 2019 12:13 مساءً
الأشرار يقتلون ، وليت هؤلاء أمام قانون يحاسبون ، بعد إستقلال الجنوب عن بريطانيا حل الشر بالجنوب بصورة من لا يريد للجنوب وشعبه عامة ولحضرموت خاصة خير يعمها وبإسم أفكار وإيديولوجيا هدامة قادتنا إلى مانحن فيه اليوم من شر ودمار ، وعندما تقول على كل المحافظات ، ثم تقول فالبلاد ، فأي محافظات وأي بلاد تعني ، وكأن الرؤية لديك لم تبن بعد . عند تقديم الحفل لم تعطى خصوصية مطلقة لحضرموت الحضارة والتاريخ وإنما ربطت سياسياً بمن نهب ولا يزال ينهب ثرواتها ويقتل أبناءها ، هادي يرى في الحوثيين عدواً ثم يمد لهم يده للسلام معهم ، وهو يعلم طبيعة هؤلاء بكل أطيافهم وتوجهاتهم السياسية بأن لا عهد ولا ذمة لهم والتاريخ يشهد عليهم في ذلك ، وهل نسيت ما حصل لك منهم وهل تعتقد بأن هزيمتهم ممكنة وهل إذا هُزموا لن ينسوا هزيمتهم ولن يعيدوا الكرة للإنتقام؟؟ يجب أن يكون لحضرموت خصوصيتها إما مستقلة أو ضمن دولة فدرالية جنوبية أما ضمن مشروع أقاليم مع من غدر ومكر وخان عهود ومواثيق فذلك مأزق تاريخي جديد ويجب الحذر منه .

379658
[2] الامل
عمر بن بريك
الأحد 14 أبريل 2019 01:59 مساءً
استاذنا كعادتك تعطينا امل ان القادم افضل مهما كثرت مشاريع الاشرار وتجار الحروب القادم افضل واضم صوتي معاك ان يكون في حضر موت معهد موسيقي اتمني ان تتبني ذالك


شاركنا بتعليقك