مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 15 سبتمبر 2019 11:10 صباحاً

  

الصراع الجنوبي الجنوبي إلى أين؟
دراجة الموت... هل ستسلك طريقا ًإلى لحج ؟
بث مباشر
الرئيس الجديد
فن الاختلاف
أنين الوطن
الإصلاح والانتقالي .. ومعركة ضرب الرقاب
آراء واتجاهات

بداية ثمرات مجلس نواب عفاش

د. صالح عامر العولقي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 20 أبريل 2019 10:00 مساءً

  بدأت أولى ثمرات مجلس نواب الاحتلال الذي عقد في سيئون المحتلة :

- انهيارات وتسليم مواقع وألوية بالكامل للحوثيين تابعة للشرعية هي بوادر لاصطفاف شمالي جهارا نهارا ضد الجنوب. - أصبح واضحا للعالم أن الشرعية لم تكن يوما طرفا في الحرب، بل كانت شريكا للحوثيين اختلفت معهم على القسمة وتبحث عن موقعها في القرار والقيادة بعد استفراد الحوثي بها.

- رسمت الحرب منذ انطلاقها حقيقة الصراع الدائر في دولة الوحدة التي أنهت وجودها الحقيقي حرب صيف 1994م وتحولت إلى استعمار مغلف بقداسة الوحدة، فمع بروز أول خلاف شمالي شمالي على السلطة اتجهت  قواتهم صوب الجنوب في 2015م لضمان بقائها تحت الاحتلال حتى يتم تسوية أزمة السلطة شمالا وليتم سحق الإرادة الجنوبية التحررية.

   وهاهو المشهد اليوم يتكرر في عام 2019م شهر 4  وبوضوح أكبر في اجتياح جديد للجنوب وجمود جبهات الشمال ليؤكد أن الحرب حرب شمالية جنوبية بامتياز ، وماعدا ذلك ماهي إلاّ أهدافا هامشية، ومن السهل التفاوض عليها فيما بين فصائل حلفاء حرب صيف 1994م.

-  اليوم سيكون الجنوب أكثر صمودا واصطفافا وطنيا  وعربيا، فقد اتضحت معالم الرؤية للجميع واتفق الجميع على إعادة احتلال الجنوب.

- بعد كل هذه الأحداث، خلال أربع سنوات من الخداع والتفاهمات بين أطراف الاحتلال الحوثية والشرعية لن يبقى في صف الشرعية أي جنوبي حر إلاّ من ارتضى العمالة والخيانة.

- في الضالع ترعرعت شجرة الحرية، وارتوت بدماء الشهداء من كل محافظات الجنوب، وانتهت أسطورة الاحتلال وقواته، وسنمضي على درب الشهداء حتى تحقيق الاستقلال واستعاده الدولة بحدود ماقبل 22 مايو 1990م.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
381038
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
عدن تنتصر
السبت 20 أبريل 2019 10:40 مساءً
ولا يحيق المكر السيئ الا باهله والله سينصر المظلوم والجنوب تعرض للظلم لفترة طويله وحان وقت نصره وسينقلب السحر على الساحر

381038
[2] هذه اهم نتائج انعقاد جلسات برلمان قوى الإحتلال اليمني للجنوب في سيئون الجنوبيه المحتله .. عندما يكون الجنوب هو الهدف فلا حوثي ولا إصلاحي ولا عفاشي .. كلهم عصابه واحده .. اسمها عصابة الإحتلال اليمني للجنوب .. وبالطبع معهم سماسرتهم الجنوبيون وان تلحف بعضهم العلم الجنوبي او تشدق باسم الجنوب ..
هذه اهم نتائج انعقاد جلسات برلمان قوى الإحتلال اليمني للجنوب في سيئون الجنوبيه المحتله .. عندما يكون
السبت 20 أبريل 2019 10:49 مساءً
هذه اهم نتائج انعقاد جلسات برلمان قوى الإحتلال اليمني للجنوب في سيئون الجنوبيه المحتله .. عندما يكون الجنوب هو الهدف فلا حوثي ولا إصلاحي ولا عفاشي .. كلهم عصابه واحده .. اسمها عصابة الإحتلال اليمني للجنوب .. وبالطبع معهم سماسرتهم الجنوبيون وان تلحف بعضهم العلم الجنوبي او تشدق باسم الجنوب ..

381038
[3] على الشعب اليمني شد العزم لتخليص من سياسة العبودية العنصريه الزيديه
ثابت
الأحد 21 أبريل 2019 04:23 صباحاً
خلها على بلاطه يابن عمي الزيود دائما يتفقون بينهم البين حتى وإن كانو متخاصمين عندما تكون الحرب مختلطه وشامله في الإقليم اليمني......وقد اتفقوا من تحت الطاولة أيام حرب اليمن ومعهم عبدالناصر وانقلبو على الشعب اليمني وعلى عبدالناصر وحولها من اماميه زيديه إلا جمهوريه زيديه ومن استعباد اليمن الأوسط أيام الإمام إلا استعباد اليمن الأوسط والجنوب أيام الجمهوريه الزيديه واليوم الحرب قائمه بين الشعب اليمني والزيديه وعليهم شد العزم أن أرادوا لايستعبدون

381038
[4] ومين الحمار اللي حيعطيكم تقرير المصير؟
سلطان زمانه
الأحد 21 أبريل 2019 09:58 صباحاً
سيؤون هي العاصمة المستقبلية لدولة الاحتلال اليمني البغيض جدًا، ومنها سيتم اجتياح الشرق كله، ولا داعي للجنوب، فلنتركه لقرود، أقصد أسود الضالع تترندع فيه. تكفيهم عدن التي كانت عاصمة يومًا ما.

381038
[5] جنوبي
جنوبي
الأحد 21 أبريل 2019 04:51 مساءً
#الإرهاب يمني#

381038
[6] #الإرهاب يمني#
#الإرهاب يمني#
الأحد 21 أبريل 2019 04:59 مساءً
#الإرهاب يمني#


شاركنا بتعليقك