مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 01:58 صباحاً

  

الجنوبيون وضياع الفرص
[ بعض من الحقيقة ]
د.محمد علوي أمزربه..قامة اقتصادية تستحق التقدير
حتى التاريخ لن ينصفك إن آثرت خنوعا..
مليشيات الموت والكهنوت تنتهك حقوق الانسان أحياء واموات
رسالة إلى شعب الجنوب...!
على قلوب أقفالها!
آراء واتجاهات

تخاذل التحالف العربي وطائراته الصنمية

د . سالم لعور
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 24 أبريل 2019 07:20 مساءً

وين طائرات التحالف العربي من دبابات ومدافع وقوات حشود الحوثيين المتاخمة للحدود الجنوبية في الضالع ويافع وفي مكيراس ورأس عقبة ثره باتجاه لودر والمنطقة الوسطى أبين . . هل نسيتم ما حدث في مارس ٢٠١٥ عبر عقبة ثره أقول تمت السيطرة على محافظة ابين ووصل أمداد وتعزيز الميليشيا إلى قواتها المحاصرة بعدن وهو ما اطال استمرار المعارك في عدن وتموينها عبر مداخل محافظة ابين الى عدن وكذا عبر الحدود الضالع وكرش وطور الباحة ما ساعد الحوثيين السيطرة على العند وفتح الامداد والتعزيز لقواتهم بلحج وعدن .

 ما أشبه الليلة بالبارحة الطعن للشرعية وللتحالف وللجنوب يتم عيني عينك في المناطق الحدودية للجنوب مع الشمال وسط تخاذل التحالف العربي السعودية والإمارات التي طائراتها تقصف اهداف وهمية في مناطق الشمال والمعركة الحقيقية التي ينبغي ان تخوضها جويا في مناطق عقبة ثره ومناطق مكيراس والبيضاء والزاهر ومناطق حدود الشمال والجنوب المتاخمة للودر ويافع والضالع .

 كل هذا يعتبر خيانة من التحالف السعودي الاماراتي ترتكب في حق الجنوبيين واليمن عامة وانتظروا تخاذلكم حتى يكبر المشروع الحوثي ويسيطر على الجنوب مثلما هو مسيطر منذ بداية الحرب خمس سنوات على الشمال وبعد فترة وجيرة ستجدونه حوتا لا طاقة لكم به وسيلتهم السعودية والامارات وكل دول الخليج مشيا على الاقدام بسبب تخاذلكم ونظرتكم من زوايا ضيقة لمفهوم الحرب الشاملة .

وتذكروا ان تخاذلكم وعدم استخدام غطائكم الجوي في ضرب عربات مصفحة ومدافع واطقم عسكرية في البيضاء والمناطق الحدودية سيرجع السحر على الساحر وسيفشل كل الاهداف الاستراتيجية للتحالف العربي في اليمن وتذكروا المثل القائل : متى قتلت يا الثور الأحمر قال عندما قتل الثور الأبيض فاليوم نحن وغدا ستصبح السعودية ودول الخليج أرضا مستباحة بميليشيا الحشد الشيعي الإيراني وستعضون أصابع الندم يوم لا ينفع الندم .. والحليم تكفيه الإشارة .

 

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
381887
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
عدن تنتصر
الأربعاء 24 أبريل 2019 08:35 مساءً
بلا كدب وقراح فتن طيران التحالف اوقفهم وليس بصنميه كما تدعي لكن عارفين نيتك من شب نيران الفتن الجنوب مش ناقص واحد امثالك شكلك فعلا اعور ماتشوف او انك نيتك خبيثه وتحرض الجنوبيين على التحالف خساسه هدي وصية سيدك من جلال او الاصلاح قدهم وجه واحد

381887
[2] موضوع ممتاز يكشف الحقيقه جدير بالنشر
يا سعيد
الخميس 25 أبريل 2019 09:07 صباحاً
نلاحظ في موقع "شبوه برس" ومعنا كل المهتمين بالشأن العام الجنوبي العربي واليمني أن الكتاب والمدونين في اليمن الشقيق لا يتذكرون من الأحداث إلا نكسة 13 يناير 1986م بين الجنوبيين وكان لخبثاء اليمن العاقين ممن استقبلت عدن عدن حفاة جهلة وعلمتهم وأشركتهم شرذمة غبية من أبناء الجنوب في الحكم دورا خبيثا في تأجيج الصراعات والأحداث بين عناصر الجبهة القومية والحزب الاشتراكي اليمني متناسين حروبهم طوال التاريخ ومنها ستة حروب في صعدة وحرب المناطق الوسطى التي وصلت بشاعتها لإختطاف النساء وإعتصابهن وحرقهن ومن قوات الهالك عفاش وحلفائه الإصلاحيين . الأكاديمي والباحث السياسي الجنوبي " د حسين لقور بن عيدان" تطرق لهذا الموضوع في تغريدة رصدها "شبوه برس" ويعيد نشرها وجاء فيها : أصبحت نكسة 13 يناير عام 1986 م اللازمة المتكررة في كتابات الأشقاء اليمنيين عند الحديث عن الجنوب العربي و التذكير بها و وضعها في قالب تهديدي إن فكر الجنوبيون في دفن الوحدة و إقامة دولتهم الجنوبية. الشيء المقزز في كل كتاباتهم عن عدد الضحايا و المبالغة في ذكر أرقام لا أساس وثائقي لها. ‏و الأمر المستغرب له هو ان أحدا لا يتحدث عن تاريخ الصراعات في اليمن من حروب الإبادة التي قادها الائمة في اليمن الاسفل و تهامة في عشرينيات القرن الماضي وصولا إلى حرب الملكيين و 250 ألف قتيل إلى حروب المناطق الوسطى و ضحاياها. لذلك نقول لليمنيين وفروا علينا و عليكم الدماء ولكل دولته.


شاركنا بتعليقك