مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 05:49 مساءً

  

ابحث عن الحب وانأ في سن الشيخوخة… !
جمال عبدون والتربية والتعليم خط أحمر يمنع الاقتراب
يا تحالف .. تعاملوا مع اليمن كا شعب  لا كا ميناء وبراميل نفط !!
رهان المرحلة!
‏يمن في ظلال اشباح 
شفاء..رحمة مهداة
فجوات السياسات العربية الهشة والفساد المهيمن ؟!؟!
ساحة حرة

هادي ثم هادي ثم هادي !

بدر قاسم محمد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 28 أبريل 2019 08:05 مساءً

المنطق يقول : ان الرئيس هادي الذي لم يصطدم بكل القوى الشمالية التي استفزته في صنعاء لن يصطدم بأي قوى جنوبية لم تستفزه في عدن !

كان من المفترض ان تفهم هذا مبكرا القوى والأحزاب التي هي أيضا لم تصطدم سابقا بالجماعة الحوثية في صنعاء بحجة انها لن تقاتل نيابة عن الدولة ; في اشارة ضمنية لمسئولية الرئيس هادي وهي تحاول ان تدفعه عنوة وهو لايملك القوة للاصطدام بالجماعة الحوثية في صنعاء .. وايضا لم تصطدم بها لاحقا!

عندما لم تفلح هذه القوى والاحزاب الشمالية , التي منها من تحالف مع الجماعة الحوثية ومنها من تحالف شكليا مع الرئيس هادي , بعد ان كان ( الحليف الشكلي ) قد تقاعس عن قتال الجماعة الحوثية ورفض مواجهتها عسكريا في صنعاء وهو الان يتقاعس عن مواجهتها في مأرب .. , وبعد ان لمس حلفاء الحوثيين  لحظة الغدر الحقيقية بهم عندما كانت الإشارات تلوح في الأفق وقبل ان يبدأ مسلسل قتل عناصرهم ورموزهم على يد الحوثيين :

بعثوا وفدهم السياسي إلى المملكة العربية السعودية وتم طرح حينها فكرة تشكل تحالف قوى سياسية هو مايسمى الان ب" تحالف القوى السياسية اليمنية " .. بعد اتمام تشكل هذا التحالف على الورق حاول حلفاء الحوثيين الانقلاب  .. فلم يفلحوا حيث كان الحوثيون قد رصدوا تحركاتهم السياسية الأخيرة فأعدوا العدة وبدءوا مسلسل الفتك بعناصرهم ... وأخيرا بزعيمهم !

 بينما في الوقت نفسه كان من تحالف من القوى الشمالية مع الرئيس هادي مازال يحاول ان ينقل نفس لعبة " دفع الرئيس هادي للاصطدام " من صنعاء إلى عدن المحررة , حيث ظل يجتهد في دفع الرئيس هادي للاصطدام بالقوى الجنوبية .. اخيرا يبدو وقد أدرك انه لم ولن يفلح في جعل هذا يحدث !.

اليوم نرى الفاشلين جميعا وقد التقوا على مائدة واحدة : من فشل في تحالفه مع الحوثيين وفي انقلابه عليهم , ومن فشل في تحالفه الشكلي مع الرئيس هادي وفي محاولاته الدفع به من الخلف للاصطدام أولا بالحوثيين وثانيا بالجنوبيين" ! ... التقوا والتقت مصالحهم معا عندما أتت حاجة التحالف العربي والرئيس هادي لانعقاد مجلس النواب فانتهزوا الفرصة ووضعوا شرطهم المشترك الذي ينص على إحياء تحالف مايسمى ب" تحالف القوى السياسية اليمنية " وهذا الأخير رويدا رويدا يحاول اليوم ان يسحب البساط من تحت اقدام الرئيس هادي بالتزامن مع الإفصاح عن نيته القيام بأمر الصدام مع الجنوبيين نيابة عن الرئيس هادي ! .. في الوقت الذي كان الرئيس هادي ينتظر فيه ان يفصح هذا التحالف عن عزمه قتال الحوثيين أولا .

وكأنهم يقولون للرئيس هادي صراحة وبلا مواربة سنقاتل اصحابك اولا !

- ماالذي سيقوله لهم الرئيس هادي عمليا وليس نظريا؟!

- لا نعرف !... فما نعرفه ان القوى الجنوبية مازالت تقول : هادي ثم هادي ثم هادي !



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
382696
[1] الله يستر
الحق
الأحد 28 أبريل 2019 08:18 مساءً
شكله طاحص هادي اذا كان المشجعين من مثلك


شاركنا بتعليقك