مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 09:22 مساءً

ncc   

لا لقمع الصحفيين ؟
المؤتمرات الدولية وتأكيدها لاحترام الإعلام وحقوق الإنسان
الدراما والنهضة المنشودة
في حكم القبيلي.. بن عديو لا مسؤولية للعبيد ..
الجيش الوطني في مستقع الهزيمة
الكتابة عن الرئيس شرف عظيم
ابن لزرق .. قلم مسلول 
أخبار عدن

الإعلام الرسمي في محافظة أبين في وادي والمحافظ في وادي آخر

علي السليماني
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 30 أبريل 2019 01:54 صباحاً

عندما نتكلم عن الاعلام الرسمي بمعنى إعلام الدولة الذي يشغل موظفية مناصب وشغل وظائف في مكاتب ومؤسسات حكومية وصحف وقنوات اذاعية مرئية ومسموعة

يقوم فيها الاعلاميون الذين يديروها ببلورة وعكس وابراز كل الجهود الذي يقوم بها ممثلي ومسئولي السلطات الحكومية في اطار موقع مسئوليتك ومهمتك الاعلامية الرسمية كإعلام رسمي

ايضاً هناك شي لابد ان نسلم به وهو ان الاعلام موهبة اكثر ماهو تحصيل علمي او مستوى شهادات مثلة مثل موهبة الشاعر والفنان والسياسة وحتى القيادة لابد اولاً توفر الموهبة التي تمنح من الله تعالى..

مانلاحظة ان مكتب الاعلام في المحافظة كانة في موقف حياد لايهتم بما يقوم به المحافظ اللواء الركن ابوبكر حسين سالم محافظ ابين في الميدان من انجازات ولا يسلط الضوء على الاشياء والمواضيع المهمة
بل يكتفي إعلاميون المحافظ الذين يرافقونة وايضاً مكتب الاعلام بالمحافظة بما يسمى اسقاط واجب وهو كتابة خبر او خبر مصور وهذا عمل روتيني يومي للعلم فقط عن حركة المحافظ والتقى بمن وزار كذا وافتتح كذا ..

لكنني هنا اتساءل اين دور الاعلام المحنك الذي يبلور هذه الانجازات والنجاحات ودها سيادة المحافظ وحنكتة القيادية ونظرتة الاستراتيجية من خلال ادارته لبعض المشاريع الاستراتيجية وايضاً المحافظ يقوم باحياء مرافق شكلت لابين روافد اقتصادية وقدمت خدمات حيوية وعلمية في تاريخ ابين البعيد والقريب
كل ذلك في وقت قياسي وظروف وامكانيات صعبة ومحدودة تحيط بالاخ المحافظ ولكن عزيمته وحنكته وحبة لابين جعلته يخوض مغامرة التحدي وبالفعل حقق نجاحات واوجد ثقرات للنور ..

هنا يتطلب المادة الاعلامية وتنوعها وتعددها لابراز هذه الانجازات وبلورة اهدافها واهميتها الاقتصادية والخدمية والعلمية والتاريخية وووو

وهنا سأعطي مثل عن مشروعين عملاقين اقتصادياً وتاريخياً وخدمياً وعلمياً واجتماعياً

الاول
محلج القطن ومركز الابحاث الزراعي الكود

هذا المنجز والمشروع الاستراتيجي الاقتصادي كان ثاني المشاريع والمؤسسات الاقتصادية واولها على مستوى جنوب اليمن والجزيرة العربية وهو التوأم لمصفاة النفط في مدينة البريقة عدن شيدة ابان حكم الاستعمار البريطاني للجنوب في اربعينيات القرن الماضي تقريباً حيث كان على اولويات واهتمام محافظ ابين.

ثانياً
مشروع مياه امصرة الوضيع مشروع حيوي خدمي تم إعادة احياءة وانجازة من قبل الاخ محافظ ابين

هذا المشروع يشكل اهمية تاريخية واجتماعية وحيوية
هذا المشروع عبثت به الايادي الخبيثة وتآمرت عليه بحجة انشاء مشاريع بديلة وكانت وهمية وفاشلة وتم العبث ونهب وتكسير هذا المشروع عن بكرة ابيه حيث كانت شبكة المشروع من الانابيب الحديدية وبمواصفات عالية الجودة ممتدة من مركز الابار بمنطقة امصرة إلى كل قرية من قرى مديرية الوضيع وبشكل وتصميم هندسي لايمكن تعويض خسارتة اليوم
هذا المشروع اقامة الرئيس سالمين رحمة الله في العام 73 م وبمبادرات من مواطنين قرى مديرية الوضيع خلعن امهاتنا نساء الوضيع الخرص والوزق الذهب من آذانهن وخلعن الذهب من ايديهن واعناقهن تبرعاً بة لانجاز مشروع مياه امصرة الوضيع عندما كانوا يعانون من شحة مياه الشرب.

هنا ايضاً مؤسستين مهمتين في تاريخ ابين الحضاري والتنموي والاقتصادي يجب تناولها وطرح الافكار والمشورات للاخ المحافظ ماهي اسباب خرابها او تدنيها وماهي الطرق والسبل الذي يجب اتباعها لإعادة ونشاط هذه المؤسسات إلى سابق عهدها

هذه المؤسستين هي:
1-- مستشفى الرازي بمدينة جعار
الذي في اعتقادي ان السبب الاول في تدهورة هو القرار المجحف الذي تم بموجبة تحويلة إلى هيئة واخراجة من تبعية وزارة الصحة الذي بدورة تسبب اولاً تدهور انتظام رواتب الاطباء في المستشفى وكانت اول ضربات القرار المجحف توقف رواتب الاطباء والموظفين لاكثر من اربعة اشهر
ثم تلتها الضربة الثانية رحيل بعثة الاطباء الصينيين وهم الميزة التي كان الرازي يتميز بها

2-- مصنع تعليب الاسماك شقرة

اعتقد ان من اهم المقومات التي تشجع على الامل في إعادة مصنع تعليب الاسماك شقرة هو اسمة التجاري الذي لايزال يشكل علامة فارقة في مصنفات ومواصفات الجودة عربياً وعالمياً ..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك