مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 04:45 صباحاً

ncc   

قيادات ولكنهم لصوص
لقائد نقطة العلم مع التحية...!
أربع سنوات على استشهاد محافظ عدن
الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي .. ثبات في زمن الشتات !!
الدكتور ياسر باعزب.. رائد في زمن الرتابة ..!!
طُبول ألحربِ تُقرع
كلا لن تمروا.. فلم تصروا؟
ساحة حرة

من يحارب من ؟؟

حيدره محمد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 03 مايو 2019 03:29 مساءً

المليشيات التي تصمد لأكثر من أربعة أعوام في وجه تحالف عسكري يضم أكثر من سبعة عشرة دولة وفي وجه ألوف المقاتلين المنظويين تحت لواء استعادة الدولة والدفاع عن الشرعية باتت قاب قوسين او أدنى على أن يتم تصنيفها عسكريا وعلى مستوى العالم بأنها أقوى مليشيات مقاتلة عرفها التاريخ الحديث في القرن الحادي والعشرين !

 

المليشيات الحوثية او بمعنى آخر المليشيات التي لا تهزم.. والتي لم تتجرع مذاق الهزيمة في كل الحروب التي خاضتها مذ كانت في كهوف صعدة  المنفصلة كليا عن التاريخ إلى أن سادت وتسيدت سفح أزال الحضارة هي المليشيات التي لم تؤثر فيها كل أنواع واشكال الحصار الجوية والبرية والبحرية ولم تحد من قوتها كل نيران وحمم القصف الجوي المركز والمتواصل على مراكزها وطرق تحركاتها ولم تضعفها كل الضربات التي تلقتها على أرض المعركة ولم تربكها كل الخطط الحربية المضادة ولم تنل منها كل الحسابات والتحالفات والتكتيكات التي باءت جميعها أمامها بالفشل !

 

وفي تقديري أن تاريخ الحروب التي سجلته الجيوش النظامية المتقدمة والمليشيات التي تقاتل على أسلوب ونمط حرب العصابات في تاريخنا المعاصر لم يعرف قط أن مليشيات يقودها أناس لايمتلكون أي خلفية عسكريه ولا أدنى خبره او معارف قتالية في القتال استطاعت أن تهزم جيوشا مدججة بشتى أنواع الاسلحة المتطورة !

 

وأعتقد أن التاريخ الحديث وعبر كل الحروب التي شهدها العالم لم يعرف مثل المليشيات الحوثية الغير نظامية والتي لم يتلقى مقاتليها اي تدريبات قتالية عسكرية منظمة او نوعية وكيف استطاعت وبجهوزية قتالية عالية أن تسيطر على أفضل الوحدات العسكرية في الجيش اليمني "الحرس الجمهوري" وكيف أنها اخضعتها لقيادتها لدرجة ان أصغر مشرف عسكري حوثي في المليشيات الحوثية يوجه الأوامر الصارمة لقائد كتيبة في الحرس الجمهوري برتبة عقيد !

 

مليشيات واقعه تحت القصف والحصار والضغط منذ مايزيد عن أربعة أعوام ومازالت تمتلك القدرة على الحشد والتعبئة ورفد الجبهات بالتعزيزات العسكرية دون توقف وعلى أكثر من صعيد عشرين جبهة يخوضون فيها معارك مفتوحة مع خصوم من المفترض أنهم يفوقونهم عدة وعتادا ويطبقون الخناق عليهم في البر والبحر والجو ومع كل ذلك يتكبدون الخسائر البشرية والمادية الفادحة من تلك المليشيات ويعجزون على إلحاق الهزيمة الكاملة بها وإنهاء تمردها على الدولة والإقليم والعالم..

 

وليس ذلك فقط بل أنها قادرة على الهجوم في أي وقت وتملك القدرة على فتح الجبهات والمباغتة الاستباقية وتملك من زمام المبادرة الكاملة ما يجعلك تشعر أنك أمام مليشيات تمتلك قدرات خارقة لا تعرف الصعب وتقهر المستحيل !

 

أنا وأنت وكل اليمنيين والعالم أمام المليشيات الحوثية قف امامك وأمامي وأمام كل اليمنيين وامام العالم خط أحمر لايمكن تجاوزه او فهمه.. الحوثيين هم النسخة المهجنة لرفاقهم في ذات المهمة مليشيات "الحشد الشعبي" في العراق والاكمة لطالما كان لها مالها وعليها كل ماهو مختبئ وراءها ..

 

والسر يبدو أنه ذات يوم من التاريخ كان في جعبة "هنري كيسنجر" ولاريب ولاشك انه أعطاه "لبريجنسكي"ولعله اليوم يتوسد أجندة "جون بولتون" ؟! .. وكيف ذاك ولماذا وما السر في بقاء الحوثيين واشباههم في المنطقة.. ومن يحارب من ؟ ومن هو العدو ؟ ومن هو الصديق ؟ لا أحد يعرف ما الذي يدور بالضبط ! وعلى من تدور رحى الحرب ؟ وكل ما اعرفه أن الحوثيين يعبرون عن أسوأ لعبة اقليمية دولية قذرة عرفتها اليمن !



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك