مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 يونيو 2019 09:01 صباحاً

  

كيف نستفيد من الماضي ؟
للجنوبيين قوة ضاربة عسكريا .. أين هي مدنيا ..؟
قصة نجاح و بذرة امل غرست في الارواح
دوري شهداء المدارة .. استمرارية النجاح وغياب الدعم الكامل من المعنيين
مايجب علينا فعله
كُن شبوانيا و حسب !
الحوثيون وحماتي
ساحة حرة

ماهو آخر كلام ؟

بدر قاسم محمد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 09 مايو 2019 11:07 مساءً

دعوني اعترف بنضوب معين أفكاري في مواجهة هذا الوضع الكارثي في اليمن جنوبه وشماله.. هذا النضوب هو حالة من حالات عدم استيعاب اللحظة العصية على الفهم وهي تُقسم المسئولية الكاملة : مثنى وثلاث ورباع , على اطراف عدة.

لتصبح المسئولية عن وضعنا الكارثي ولأول مرة في التاريخ الجنائي الدولي مجزئة و غير كاملة.. حتى انها تبدو, والمبعوث الأممي في احاطته يحاول تحميلها.. تتناثر اجزاءها لتسقط فوق رأسه هو عندما يتهمه الكل بالتواطؤ.

تمنحني لحظة تخيل البريطاني مارتن جريفيثس, حاملا أمميا للأثقال يجلس مستويا لحمل الأزمة اليمنية امام لجنة الحكم .. وفي كل مرة يحاول رفعها تتدحرج دوائر الأوزان خارجة من جريدة الرفع ... لينهض بسرعة وخفة الأبطال حاملا الجريدة مجردة بلا أوزان ولا أثقال .. وسط تصفيق حار من لجنة الحكم وجمع أممي غفير ! ,لحظة عزاء ومواساة لنضوب معيني الفكري والاستيعابي لوضعنا الكارثي المعاش فتخيلني وأنا أضحك حينما أحاول الكتابة في كل مرة:

حاملا صحفيا يحاول ان يرفع بسن قلمه ثقل وعبء الأزمة اليمني امام الناس على هيئة مقال أو منشور .. وفي كل مرة يفشل في تحميل طرف بعينه هذه المسئولية المجزئة التي تنوء بها احاطات كل المبعوثين الأمميين المتعاقبين على اليمن.

رفعت الأقلام وجفت الصحف .. هذا اخر كلام لي إلى ان يبدد أرحم الراحمين عنا الغمة ويصلح حال الأمة وتتضح رؤية الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر.

والسلام ختام.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك