مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 15 سبتمبر 2019 11:20 صباحاً

  

الصراع الجنوبي الجنوبي إلى أين؟
دراجة الموت... هل ستسلك طريقا ًإلى لحج ؟
بث مباشر
الرئيس الجديد
فن الاختلاف
أنين الوطن
الإصلاح والانتقالي .. ومعركة ضرب الرقاب
آراء واتجاهات

الوحدة، عظمة الإنجاز والحدث

احمد عبيد بن دغر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 22 مايو 2019 02:45 صباحاً

 

لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة، كانت الوحدة اليمنية فتحاً عظيماً في تاريخنا، وكانت ولازالت لحظة نور تشع أملاً في تاريخ الأمة المظلم والممتلئ بالانكسارات. منذ أن غربت شمس الحضارة العربية الاسلامية القديمة، كانت بعثاً جديداً لأمجاد سبأ وحمير وحضرموت ويمنات. يهدرها أو يكاد الحمق والرعونة وضعف الانتماء ومال الأعداء.

لقد أعادت الوحدة خلقنا كأمة خلقاً جديداً، كانت تجسيداً لوحدة الشعب والوطن والهوية، واستعادة لماض زاحمنا فيه أمماً عظيمة في الابداع والإنجاز الحضاري، ماض افتقدنا حضوره منذ زمن طويل، وكانت جوهرة ثمينة تولى أمرها فحام. وحتى لا يتم اختطاف هذه الجملة، هذا الفحام ليس فرداً بل أكثر ، وليست جماعة ولكنها جماعات.

لقد أجج الحوثيون مشاعر الكراهية والبغضاء بين اليمنيين حتى تنكر بعضنا في ردة فعل لا واعية لأصله وفصله وروحه، وراح يبحث عن هوية ليس لها وجود في حياتنا، تفتقد للعمق التاريخي الاجتماعي والثقافي، وتفتقد روح الأمة، وروح العصر، وحتى منطق المصلحة.

نحن بنينا وشيدنا صرحاً نادراً حدوثه في تاريخ الشعوب والأمم، فقط الشعوب والأمم الحية، ولكننا لم نحسن المحافظة على ما بنيناه. لم نتعهد بناءنا وانجازنا العملاق بالصيانة والعناية والتجديد. لم نتعهد مداميكه وأسواره بأسباب القوة والمنعة والعظمة، فاختطفه وفي غفلة منا مقامرون، عبثوا بمحتواه وقيمته.

وللأسف كنا نحن أصغر من أن ندرك عظمة الحدث وعلو شأنه، نحن نمر بلحظة فارقة بين النصر الدائم، وبين الهزيمة المؤقتة، ومن العار أن تدركنا الهزيمة وقد سالت دماء، وأزهقت أرواح، وتحقق الحلم، سوف تبقى وتنتصر الوحدة في صيغتها الاتحادية الجديدة، وسوف تبقى وتنتصر الجمهورية في طورها الثالث. ولكن ليس قبل أن نرتقي إلى مستوى عظمة الحدث والإنجاز.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
387020
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
عدن تنتصر
الأربعاء 22 مايو 2019 03:15 صباحاً
الحقد والكره بدا من حرب ٩٤عندما غزونا باسم الوحده واباحو دمنا باسم الوحده ونهبو ثرواتنا وارضنا باسم الوحده وسرحونا من وظائفنا وصرنا ارض مستعمره وسلبو حقوقنا بالعيش واداقونا مرارة الحياة عن اي وحده تتكلم يا ماسح احذية الزيود ياخائن لوطنك وبايعه

387020
[2] اي عظمة
حسام
الأربعاء 22 مايو 2019 04:08 صباحاً
لا عظمة ولالحمة والشعوب الحية لاتنقبص من وحدة تمت بعشوائية كما فعلتموها وعلى مقيل قات . لو بقي الجنوب ربما كانا الشطرين في سلام وتطور أفضل .

387020
[3] ايش الفائدة من الكلام الان
جنوبية وافتخر
الأربعاء 22 مايو 2019 04:26 صباحاً
انت ومن زيك من شلل عفاش من وصلتوا الوحدة التي تتغنوا بها الي هذا الحد....نسيت نفسك لما كان عفاش يسب للجنوبين وانت جنبه تضحك بل وتلقنه الالفاظ.....انسوا الوحدة وكلمة وحدة لانها تجيب لنا الحساسية ....

387020
[4] وحدة المتسلقين
شبواني
الأربعاء 22 مايو 2019 10:26 صباحاً
وحدة أملي جيبك واسمح لغيرك. وحدة النهب والسلق. وانت خريج مدرسة السحل في حضرموت ايش تتوقع نهايتها

387020
[5] ماهي السيرة الذاتية والسياسية C V ل بن دغر
مواطن
الأربعاء 22 مايو 2019 01:01 مساءً
ولمذا احاله هادي للتحقيق و اقالته من منصب رئيس وزراء الشرعية . بعد ان تولى المنصب ارتفع الدولار من 200 الى حوالي 800 ريا ل!! الخ

387020
[6] استغرب من أن بن دغر عاده يطلع بالاعلام ويهدر بدون. أن يخجل من تاريخه وأعماله وأقواله ؟؟؟ الذي. زيك المفروض يتخبي من الخجل أو ينتحر لكن انت دامس مثل الربل
عدني جنوبي
الأربعاء 22 مايو 2019 01:15 مساءً
٢٢ مايو. اليوم الاسود يوم أن ولدت.فيه اللادولة. اللقيطة أو ماتسمى الجمهورية اليمنية و الذي يصر البعض على استمرار ووجودها بالرغم. من. انتهائها عمليا وان استمرار. التشبت والادعاء بوجودها. ماهو الا. استمرارا لمزيدا. من. الدماء والفوضى واللاقانون واللادولة. !.....

387020
[7] تصدق من العنون ومن صورتك
فاعل خير
الأربعاء 22 مايو 2019 01:55 مساءً
عرفت انك خارج نطاق التقطيه اذا كنت انت من الذي عربك عفاس قصدي ةعفاش وخلاك هارب انت وياسمين زي الكلاب كيف كنت باتعمل لو اكرموك

387020
[8] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الأربعاء 22 مايو 2019 02:17 مساءً
من محاسن زماننا هذا أن الواحد يدوِّن تاريخه بنفسه ، وبن دغر دوَّن تاريخه بنفسه صوت وصوره وبه يحاكم نفسه بنفسه.

387020
[9] يابن دغر زمان العمالة ولى مع عفاش واليوم امن أصبحت مكشوف ما لك ظهر يساندك
علي طالب
الأربعاء 22 مايو 2019 11:47 مساءً
سبحان الله الى متى تستمر هذه النوعيات ؟ أي وحدة تتكلم عنها وأنت طردت عام ١٩٩٤،الى جيبوتي على صنبوق ، طردك جيش عفاش عندما احتل الجنوب وقتل الوحدة . بعد غيبة طويلة رجعت تلعق حذاء عفاش الذي طردك وصرت من خدمه ورقاك لانك كنت مطيع له . عندما طاح حظ عفاش قفزت الى صف التحالف لان فيها فلوس . انت جنوبي حضرمي مكروه وملعون من شعب حضرموت مكروه من شعب الجنوب مكروه من الشماليين . من باقي معك واي وحدة تمجدها يا بلا حياء .


شاركنا بتعليقك