مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 15 سبتمبر 2019 11:10 صباحاً

  

سياسي جنوبي: على هادي بإن يُدرك أن العالم لم يعد باستطاعته فعل أي شيء بسبب هؤلاء
الجيلاني يُعّزي البحسني وأسر الشهداء ويقوم بزيارة جرحى انفجار عبوة في معسكر الريان بالمكلا
فوز كبير لبرشلونة على فالنسيا.. وأنسو فاتي يدخل التاريخ
الجيش الليبي يقصف مواقع الوفاق في سرت
تونس.. فتح مراكز الاقتراع للانتخابات الرئاسية
تونس.. فتح مراكز الاقتراع للانتخابات الرئاسية
بعد مرور أقل من شهرين على وفاة السبسي.. رحيل زوجته
أخبار المحافظات

حجة.. مركز الملك سلمان للإغاثة يستكمل مشروع المياه والإصحاح البيئي

الجمعة 24 مايو 2019 08:13 مساءً
حجة(عدن الغد)خاص:

استكمل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، تنفيذ مشروع الإمداد المائي والإصحاح البيئي، في مديرية ميدي شمالي محافظة حجة.

ويشمل المشروع توفير مياه الشرب والاستخدام للمركز الصحي بمديرية ميدي والقرى المجاورة، من خلال التمديدات من البئر المخصصة للمشروع إلى القرى المستفيدة لمسافة تصل لأكثر من 3 كيلو مترات.

كما تضمن المشروع توفير جهاز "المحول" للطاقة الشمسية المشغلة للبئر، وإنشاء خزانات للمياه في المناطق المستفيدة, فيما يوفر المشروع 25,000 لتر يوميًا، لـ 500 أسرة، بما يعادل 2,700 شخص في مناطق الجعدة والتنابكة وبني فائد, بينما تبرز أهمية المشروع في عنصر الاستدامة التي من شأنها بقاء أثر المشروع لفترة أطول.

وفي مجال الإصحاح البيئي، جرى توزيع 50 حقيبة نظافة شخصية، وبناء 10 حمامات طوارئ، فضلا عن حفر بيارتين لمياه الصرف الصحي، إلى جانب توفير 25 برميل لجمع المخلفات.

وأشار المدير التنفيذي لائتلاف الخير المهندس فهمي بن منصور إلى أن استكمال المشروع، سيحد من معاناة السكان في المناطق المستهدفة، من خلال توفير المياه الصالحة للشرب، وتقليل التلوث البيئي بفضل التجهيزات التي يقدمها المشروع.

وثمن ابن منصور جهود مركز الملك سلمان للإغاثة وتدخلاته في محافظة حجة، التي تشهد احتياجًا واسعًا في مجالات الأمن الغذائي والإيواء والمياه والإصحاح البيئي.

الجدير بالذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة كان قد وزّع 27,000 سلة غذائية خلال الأشهر الماضية استهدفت مديريات ميدي، حيران، حرض.





شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك