مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 03:16 مساءً

  

الله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون
وطلعت يا هادي على كلمتك
الله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون
شرعية تسويق الفشل
مصلحة شعب الجنوب فوق كل المصالح
سقوط شرعية هادي
هل تحسم شبوة مصير الجنوب ؟.
ساحة حرة

الإنتباه لمرتزقة الأفارقة في عدن

محمد عبدربه
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 07 يونيو 2019 08:05 صباحاً

هناك مسؤولية كبرى تقع على عاتق الدولة وخاصة الأجهزة الأمنية المسؤولة في عدن منها الأخ وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري والأخ محافظ محافظة عدن أحمد سالمين والأخ المسؤول الأمن الداخلي في عدن اللواء شلال علي شائع هناك مسؤولية امامكم لماذا تجاهلوا هؤلاء الأفارقة التي تتدفق على العاصمة عدن والجنوب عامه لا شك أن هناك مأزق سياسي يستهدف العاصمة عدن. .

 
كيف دخلوا عدن بذات ومن هم مسؤولين على الإبحار نعرف وتدرك أن المسؤولية بيد دول التحالف العربي وقيادات العسكرية في الشرعية  إذا لم تتنبه له القيادات الجنوبية هؤلاء الأفارقة قد بكرة تكبر وتتحول مليشيات عسكرية مثل ما يحصل في السودان الشقيقة وهي أفارقة مرتزقة تحركها دول كبرى لها صالح في تدمير السودان ..
 
هذا سيناريو لقد حصل في ليبيا وعمل على تدمير ليبيا وهي مخططات خارجية لها صله في الأوضاع.
 
واليوم لا نريده أن يتكرر في الجنوب أو العاصمة عدن يجب أن يكون اهتمام في قضية المرتزقة الأفارقة القادمين إلى عدن ونحمل المسؤولية الكبرى حكومة الشرعية والجهات المختصة في عدن .
 
أن تعمل لهم مكان وتوفر لهم كل سب إراحة أو تعمل على ترحيلهم إلى أو طانهم اليوم اليمن ليس بحاجة لهم وايضا في أوضاع حرب والأمور خطيرة .
 
أما السكون عن ما يجري في عدن من تدفق هؤلاء الأفارقة المجهولة فإنها جريمة كبرى بكرة قد تكبر وتاخذ طابع خطير أننا نحذر  مثل ما حذر الأخ الكاتب الإعلامي مسؤول صحيفة عدن الغد. فتحي بن لزرق في موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك وبشكر على هذا تنبيه ونحنا نظم ما كتبناه إلى ما قاله الأخ الكاتب فتحي بن لزرق بأسرع وقت حل قضية الأفارقة المتواجدين في عدن قبل يقع الفاس في الرأس. 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك