مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 02:08 مساءً

ncc   

ناشط سياسي : لانريد احتفالات خاصة بالشهيد ابو اليمامة .. نريد ان نعرف من قتله؟
رونالدو: أريد مواجهة الريال بنهائي دوري الأبطال
أبراهام يتمنى وقوع تشيلسي في طريق برشلونة
زيدان يستهين بليفربول قبل قرعة دوري الأبطال
السلطة المحلية ومكتب الشباب والرياضة بغيل باوزير ينظمان كأس المديرية
بشار عبدالله توقعت خروج المنتخب اليمني من البطولة مُبكراً نتيجة الظروف التي تعيشه بلاده
حملة للجيش لتعقب متقطعين بالمحفد وجرح عدد منهم
صحافة ساخرة

حلق شعر امرأتين عقابا لهما على رفضهم هذا الفعل..؟

الجمعة 28 يونيو 2019 03:36 مساءً
(عدن الغد) متابعات

اعتقل شخصان في ولاية بهار الهندية إثر قيام مجموعة من الرجال بحلق شعر امرأتين عقابا لهما على مقاومة الاغتصاب. وهاجم المعتدون، وبينهم مسؤول محلي، امرأة وابنتها في منزلهما بنيّة اغتصابهما،

حسبما أفادت الشرطة. وعندما قاومت المرأتان، اعتدوا عليهما وحلقوا شعر رأسيهما وزفّوهما في أرجاء القرية. وتقول الشرطة إنها بصدد البحث عن خمسة آخرين شاركوا في الواقعة.

 وقالت الأم لوكالة أنباء آسيا الدولية: "لقد ضربونا بالعصي ضربا مبرحا. الكدمات تملأ جسدي وكذا ابنتي". وقالت المرأتان إن شعر رأسيهما حُلق أمام الناس في القرية.

وقال أحد أفراد الشرطة لوسيلة إعلام محلية إن "نفرا من الرجال اقتحموا منزل الضحيتين وحاولوا التحرش بالبنت" لكن أمها أعانتها على مقاومتهم. وأدانت مفوضية المرأة في الولاية الحادث، قائلة إن "مزيدا من الإجراءات" ستُتخذ. وليست هذه المرة الأولى التي تشهد وقوع مثل تلك الحادثة في الولاية.

وفي أبريل/نيسان، هوجمت فتاة مراهقة بسائل حمضي لدى مقاومتها محاولة اغتصاب جماعي. وتصاعدت بشكل دراماتيكي وتيرة الغضب الشعبي في الهند احتجاجا على وقائع العنف الجنسي بعد حادث وقع عام 2012 تعرضت فيه تلميذة لاغتصاب جماعي أفضى إلى القتل في حافلة بالعاصمة دلهي.

 وبرزت القضية مرة أخرى على السطح سياسيا عام 2018، بعد وقوع سلسلة من الاعتداءات ضد أطفال، كان أبطالها مسؤولون رفيعو المستوى. ولا تزال تقارير عن حوادث الاغتصاب والعنف ضد المرأة تتوالى من أنحاء متفرقة من البلاد.

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك