مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 10:15 مساءً

  

مدفعية القوات الجنوبية المشتركة تدمر طقمين للحوثيين بجبهة الفاخر شمالي محافظة لضالع
جمعية الهلال الاحمر اليمني تقدم منحة مضخات غاطسة للمؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بحضرموت الوادي
كتائب الدعم والإسناد بالضالع تعزز الخطوط الأمامية بسلاح الدروع
فرقة المهمات الصعبة تلقي القبض على أحد المشتركين في جريمتي إطلاق النار على شخصين بالهاشمي والسيلة
اوكسفام تنظم حلقة نقاشية بالاحتياجات الخدمية لمديرية التواهي
مراجعة منظومة العمل المشترك بين منظمة اليونسيف ومكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بحضرموت الساحل 
راشد يكشف عن لقاءات جده وموقف الثوري منها 
العالم من حولنا

أردوغان: تركيا ربما تواجه مشاكل ما لم يتم إصلاح البنك المركزي

الأربعاء 10 يوليو 2019 11:05 صباحاً
(عن الغد)متابعات:

ذكر موقع "خبر ترك" على الإنترنت، اليوم الأربعاء، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن بلاده قد تواجه مشكلات خطيرة ما لم يجر إصلاح البنك المركزي إصلاحاً تاماً، وذلك بعد أيام قليلة من إقالة محافظه، مراد جتينقايا.
ونسب الموقع إلى أردوغان قوله للصحافيين على طائرته، خلال رحلة العودة من زيارة للبوسنة، إن جتينقايا اتخذ قرارات دفعت تركيا ثمنها غالياً وإنه لم يوح للسوق بالثقة ولم يتواصل جيداً معها.
وكانت صحيفة "حرييت" التركية نقلت، الأحد، عن الرئيس أردوغان قوله في اجتماع مع أعضاء حزبه في البرلمان، إنه عزل محافظ البنك المركزي لرفضه مطالب الحكومة المتكررة بخفض أسعار الفائدة.
شكل قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإقالة محافظ البنك المركزي التركي، خطوة غير إيجابية تضاف إلى سلسلة خطوات
ولم يُذكر سبب رسمي لعزل المحافظ، لكن مصادر حكومية عزته إلى إحباط أردوغان بسبب إبقاء البنك سعر الفائدة الأساسي عند 24% منذ سبتمبر/ الماضي لدعم الليرة المتعثرة.
وكان من المقرر أن تستمر ولاية جتينقايا ومدتها 4 أعوام حتى 2020، إلا أن مرسوماً رئاسياً تركيا أقاله مطلع هذا الأسبوع وعين نائبه مراد أويسال بدلاً منه.
ونُقل عن أردوغان قوله: "أبلغناه مرارا خلال اجتماعات اقتصادية أنه ينبغي خفض أسعار الفائدة. أبلغناه أن خفض سعر الفائدة سيسهم في خفض التضخم. لم يفعل ما كان ضروريا".
وأشارت صحيفة "حرييت" اليومية إلى أن أردوغان ذكر سبب إقالة جتينقايا قبل نحو عام من انتهاء ولايته خلال اجتماع للتشاور في اسطنبول مع أعضاء من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم.

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك