مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 10:03 مساءً

  

فرقة المهمات الصعبة تلقي القبض على أحد المشتركين في جريمتي إطلاق النار على شخصين بالهاشمي والسيلة
اوكسفام تنظم حلقة نقاشية بالاحتياجات الخدمية لمديرية التواهي
مراجعة منظومة العمل المشترك بين منظمة اليونسيف ومكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بحضرموت الساحل 
راشد يكشف عن لقاءات جده وموقف الثوري منها 
دورة تدريبية لأفراد اللواء الأول صاعقة على السلاح المتوسط والخفيف
ما حقيقة تحديد موعد توقيع الاتفاقية بيع الشرعية والانتقالي بجدة؟!
من هنا وهناك

كائنات حية في أمعائنا قد تحمينا من أمراض القلب!

الأربعاء 10 يوليو 2019 11:25 صباحاً
(عن الغد)متابعات:

يزعم علماء أن تناول مكملات غذائية مصنوعة من بكتيريا جيدة موجودة في الأمعاء، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
وتضيف نتائج الدراسة التي أجرتها الجامعة الكاثوليكية "دي لوفان" في بلجيكا، إلى مجموعة من الدراسات التي تبين الدور الذي تلعبه بكتيريا الأمعاء في الوقاية من الأمراض.
وشملت الدراسة 32 مشاركا يعانون إما من زيادة الوزن أو السمنة، وأظهروا أعراض متلازمة التمثيل الغذائي. وهذا هو المصطلح لمجموعة من الحالات التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري النوع الثاني.
وهذه أول دراسة تحقق في إمكانات بكتيريا الأمعاء البشريةمن خلال مقارنتها مع دواء وهمي.
ومنذ فترة طويلة، توصل العلماء إلى أن الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة، أو أولئك الذين يعانون من مرض السكري النوع 2، شهدوا انخفاضا واضحا في مستوى في الأمعاء. وبعد أن أخذ المشاركون جرعة من البكتيريا لمدة 3 أشهر، تحسنت لديهم العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب. كما انخفضت مستويات الكوليسترول بنحو 9% مقارنة مع جرعات الدواء الوهمي، وفقا للنتائج المنشورة في مجلة 
وتحسنت حساسية الأنسولين، التي تحدد مدى جودة استهلاك السكر في الجسم، بنسبة تقارب 30%، ما أدى إلى إبطاء تطور مرض السكري. وشهد المشاركون انخفاضا طفيفا في وزن الجسم (2.3 كغ) في المتوسط، دون تغيير نظامهم الغذائي أو ممارسة الرياضة.
وأكدت التجربة التي أجريت على البشر، النتائج التي لاحظها الباحثون بالفعل في دراسات الفئران.
وقال سيمون كورك، وهو باحث في لم يشارك في الدراسة: "يعتقد الآن أن بكتيريا الأمعاء تلعب دورا في وظائف طبيعية ومرضية مختلفة، بما في ذلك وزن الجسم والاكتئاب ومرض الشلل الرعاشي. هذه الدراسة مثيرة للاهتمام، لأنها تفند الدور الذي تلعبه بكتيريا الأمعاء لدى فرد معين، على الرغم من أن الدراسة صغيرة وبالتالي فإن تكرار هذا الأمر لدى مجموعة أكبر سيكون مطلوبا قبل استخلاص أي استنتاجات رئيسية".

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك