مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 12:17 صباحاً

  

أكبر تحية لميناء الحاويات بعدن تعاونهم بسرعة تفريغ العشب الخاص لملعب الحبيشي
للــتوضـــــيح فـــقــــــط
يامنصوره يامدرسة
الإصلاح وراء فشل وفساد مشروع 90 ميجاوات
من مرحلة الدماء إلى مرحلة البناء
الوحدة اليمنية الركن اليماني للوحدة العربية
من وحي حوار جدة
آراء واتجاهات

وداعا سالمنا الغالي

نعمان الحكيم
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 10 يوليو 2019 05:38 مساءً

في البدء.. تعازينا الحارة لال البريك كافة في الوطن وفي الخارج كافة بوفاة الابن الطيب رحمة الله عليه سالم عبدالله بريك صباح اليوم الاربعاء، وهو من ساكني  عمارتنا بانافع بالمعلا شارع مدرم وكان يحظى بسمعة طيبة واخلاق حميدة كوالده واشقائه سعيد وعمر  وابناء عمومته اولاد المرحوم الشاعر محمد سالم بريك عبدالعزيز وخالد وعاصم..وباقي الاسرة الكريمة ..

لقد فقدنا ابنا بارا كانت عيوننا تكتحل برؤيته صباح مساء باشا سائلا عن الاحوال رغم مرضه الذي اثر على حياته وحركته بشكل كبير..

سالم جاورته في السكن عام77م عندما انتقلت من حي السعادة الى المعلا وكان شابا يافعا متألقا يعيش وسط اسرة كريمة معطاءة ومخلقة ..ولن انسى والده الراحل عبدالله والراحلة والدته نور، فقد كانا ابوين لي حقيقة وهو ما اسعدني وبقي في مخيلتي الى الان، كون اننا ساكنو العمارة اسرة واحدة لن تفرقها الانواء ابدا..

الرحمة والمغفرة لسالم وابويه ولمن مات من ساكني عمارتنا في فترات ماضية نذكر منهم ليس ترتيبا وانما بحسب الذاكرة التي كادت تشيخ وهم عند الله وفي رحمته وغفرانه وفي قلوبنا :

عبدالعزيز عبد المجيد.- وبعد سنين ارملته ام اولاده .ثم اولاده .د.عبدالله عبد العزيز .وطارق عبدالعزيز.

- علي سالم منذوق ثم صهره ابو مروان. ثم ارملته ام فضل .

- الحاجة عيشة....

- عوض عبدالله صالح

-سعيد محسن الحضرمي.

- عبدالرقيب شيباني. وارملته ام منصور-

الدكتورة انيسة ام مدحت خوباني.

-الحاج شاهر ناشر. -وابنيه محمد شاهر ناشر

-ابو حلمي. وعبدالقادر شاهر.

-محمد سالم بريك.

 رحمة الله عليهم اجمعين..

والمعذرة لو نسيت احدا ممن توفاهم الله في هذه العمارة المجتمع الصغير الكبير واقعا.. هم السابقون ونحن اللاحقون.. ولكل اجل كتاب..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك