مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مايو 2020 05:36 صباحاً

ncc   

خونة الوطن!!
تيهة فرحة !!
آن الآوان نبوس رؤوس ال عفاش ليحيى الجنوب والشمال بدون مشاكل !
حضرموت والحامل المنتظر
ذكرى تحرير الضالع
من لحظة البشرى إلى توفير الوقود في المحطات وقت طويل ، فينبغي على الانقطاع......أن يتوقف .
التجارة الرابحة!!
ساحة حرة

الرئيس هادي رئيس من ؟

محمد عبدالله القادري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 17 يوليو 2019 06:01 مساءً

يبدوا ان هناك اتفاق بين الحاشية التي حول الرئيس هادي وحزب الاصلاح على أن يجعلوا الرئيس محصوراً محتكراً  وفق تحقيق مصالح للطرفين .

أولئك  اصبحوا عازلاً بين الرئيس وشعبه واظهروه بشكل ضعيف وعاجز وهم بهذا الشكل ايضاً اضعفوا الشرعية .

بل أظهروه انه لا يحب الشعب ولا يريد أحد ، وجعلوه بمثابة رئيس فقط لحزب الاصلاح والحاشية.

الرئيس هادي رئيس لكل اليمنيين .

رئيس للجنوب وللشمال .

كل الشعب اختاره ورشحه وانتخبه .

أساليب خبيثة تسيء للرئيس بل انها في الاصح تحاربه .

أولئك الذين حوله الذين يدعون انهم مع هادي ويحبون هادي ، وهم في الحقيقة يكرهونه وانما يحبون  أنفسهم  فقط .

اولئك يحاربون  كل من يقف مع الرئيس ويحبه ، ويستخدمون أساليب  يرغمون ويدفعون  بها الناس على الوقوف ضده ويكرهونه .

أساليب خبيثة جداً جعلت الكثير مستاءين ومتشائمين من المهزلة التي يستخدمها أولئك وأصبحوا يتسائلون إذا كان الرئيس لم يقضي على هذه المهزلة داخل مكتبه وحاشيته فكيف سيصحح أوضاع دولة ووطن بأكمله .

من اجل تحقيق مصالحهم فقط ، تنوعت أساليبهم.

يستخدمون أسلوب  يظهر  الرئيس مجرد ظالم .

وأسلوب يظهره مجرد مناطقي.

واسلوب  يظهره لا إنساني .

وأسلوب يظهره لا يهمه أمر احد غيرهم  .

يا فخامة الرئيس انت رئيس  لكل الشعب وكل الاحزاب ولست رئيس للحاشية وحزب الاصلاح فقط .

يا فخامة الرئيس ان أولئك لا يريدون احد ان يكون معك ، فكن مع من يريد ان يكون الكل معك واحذر من الذين يريدون ان يكونوا وحدهم معك فإنهم سيجعلوك تخسر البقية الذين معك ويتضح لك   في النهاية انهم ايضاً أولئك الذين حولك ليس معك وتصبح لا أحد معك .

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك