مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 06:09 صباحاً

  

انتصارات تتوالى على امتداد أرض الجنوب...!!!
سقفنا السماء وارضنا الجنوب
طريق العسكرية يافع سرار لماذا ؟
مصفوفة الدم !!
درسب ..فخ وتجريد قوى
حرب شبوة لست عدن ياقوم ؟
رسالة جنوبية..
ساحة حرة

الأدلجة وأثرها السلبي

محمد عائش الظاهري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 20 يوليو 2019 11:34 مساءً

كانت خطبة فريدة وخطيب  مميز منذ عام وأكثر ربما لم أسمع كجمال طرحة وغزارة علمه وبساطة أسلوبه تنقل بين عناوين عدة ، تارة بالفصحى وأخرى يجمّلها باللهجة السودانية التي تضيف جمال آخر للإلقاء وسهولة للمستمع وسلاسة للإيصال.

في كل دقيقة أحاول أن أحفظ كل معلومة قيمة حتى لا أنساها وأجرى بقية ما سيأتي به ، البعض يفرض عليك قوة التركيز ورغبة الأخذ والتلهف للمزيد أنتهت الخطبة.

وحينما أمنّا وتقدم للصلاة ظهر أنه صوفي  ببعض الطرق المختلفة في الصلاة وما بعدها أنسحبت تلك النشوة تلقائياً وكأن عقلي أيضا يريد أن يتخلى عن كل معلومة تلقاها واستفادتها من الخطبة مع أنها في غالب الأمر امور متفقة وليست في قضايا خلاف !!

فعلاً تخليت عن تلك الدروس وعدت لأفكر  عن هذه المعضلة التي تلازمنا في كثير من الأحيان ،شعرت أن هذا يحدث بتلقائية في كثير من المواقف والقضايا بمجرد أن نكتشف أن أولئك الأشخاص أو تلك الأشياء من جهة مختلفة لا تنتمي إليها أو تؤيدها أو لا تتفق مع أبجدياتها.

ورطة البرمجة والأدلجة التي تسلبنا نقاء العقل أحياناً وتقيد مشاعرنا التي بدورها تتحكم بقبول الفوائد والحقائق والخلافات   أو رفضها بتلقائية دون تفكير متجرد من هذه التأثيرات ، بل لأنها تحت تأثير العواطف والمشاعر ممزوج بالقناعات التي ترسخت فينا نظن أننا  في الجانب الصائب دائماً بدون تردد.

وأنا أتكلم عن خطبة جمعة فقط !! فضلا عن بقية تفاصيل الحياة التي نتعامل معها بنفس الأسلوب وعلى ذات الطريقة وبنفس التفكير والبرمجة.





شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
398607
[1] اهم شي يفهم الانسان انه هذا الاسلوب متبع للتحكم بالعقول ( عندما تكون مقصودة من جهة الملقي )
حسام
الأحد 21 يوليو 2019 12:33 مساءً
الشخص الذي يفهم ذي الآلية يبدأ يوزن الامور بعقله ، وهذا ليس محتاج لكثير من العلم فقط ان يعلم المتلقي انه ممكن يكون وعاء لفكر ما مقصود !( وبالذات عندما يكون المرسل للمعلومة قاصد ذلك ) ولو عفوية ودون قصد فيكون هناك نوع من البراءة .


شاركنا بتعليقك