مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 16 نوفمبر 2019 11:51 مساءً

ncc   

اللواء الركن أبو بكر حسين سالم محافظ محافظة أبين هو ذاك الرجل المناسب الذي وُضِع في المكان المناسب
لك الله ياعدن يا أم الوطن..
لمن يحب أبين
لمن يحب ابين
نظرة مختصره للأزمة اليمنية بعد أتفاق الرياض
المنتنفسات والمعالم السياحيه بعدن خط أحمر فهي ملك للمدينة وحرم يصعب ان يعتدي عليه احد
خريف الحوثيين
أخبار عدن

الجنوبيين يقولون لن نوجه سلاحنا ضد بعضنا البعض

عبد الرحمن الخضر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 21 يوليو 2019 05:56 مساءً

ماحصل في اليمن بين الشمال والجنوب  منذ  عام 1990م وما تلاها من  أحداث اخيرة  بين قوى نفوذ شمالية ودول المنطقة  واحد قوى النفوذ في الشمال التي استولت على الحكم في صنعاء ومعظم مناطق  الشمال

 

ما حصل خلال هذه الفترة علم الجنوبيبن كثيرآ من الدروس والعبر  التي أصبح فيها الجنوبيين اليوم  يتفهمون الكثير حيث صنعت هذه  الأحداث

  وعيآ مجتمعيا  يتحلى  بحس وقرأة  صحيحة لكل ما يدور  حوله! وأهمها ان كل الجنوبيين أصبحوا  مقتنعين وغير  قابلين  لأي جهة مهما كانت

ان يوجهوا  أسلحتهم نحو بعضهم البعض  وتحت أي حجة!

وهذا  ما تلمسه وتسمعه حين تتواجد في  اي منطقة جنوبية  يتواجد فيها  أكثر من جهة فاتحة سجل التجنيد الذي  يتوافد اليه الآلاف من  الجنوبيبن

معلنين ترحيبهم بأي جهة توفر لهم سبل العيش الكريم

سوا كانت سلطة شرعية مدعومه من قبل دول التحالف

او اي دولة من دول التحالف العربي  التي  يكن لها ابناء الجنوب  كثيرا من الإحترام ويقدر مواقفهم الاخوية التي لا يمكن التنكر لها كما يجب اليوم على

دول التحالف العربي  الحفاظ

  على علاقتها  بالجنوبيين  الذين أصبحوا يدركوا جيدا  ان حرب اليمن بتعقيداتها الإقليمية والدولية

قاربت

ان تسارع دول المنطقة إلى  دعم وتأييد إقامة دولتين  شمال وجنوب!  شمال ربما يتمكن فيه الحوثيين وبدعم دولي من استمرار قبضتهم على المناطق  التي يسيطرون عليها!

باستثناء  تلك المناطق المحررة التي  يجب ان تضع دول التحالف في الحسبان  دعمها  ودعم كل القوى الشمالية التي  تدعي خلافها ومعاداتها للحوثي ومشروعة!  هكذا يجب أن يتم مع الشمال

وفي المقابل

الإعتراف  الصريح لدعم قيام دولة الجنوب

المحررة كاملآ باستثناء  منطقة مكيراس الحدودية من  محافظة ابين

هكذا  يجب ان تعمل دول المنطقة  ان أرادت فعلا  ضمان الامن والإستقرار  على المدى البعيد!   الذي لن يتحقق إطلاقآ  بالخيار العسكري

ولن يظل الخيار العسكري والقرار 2216  ساري المفعول

أكثر من الفترة الماضية! تلك الفترة التي تداخلت فيها اوضاع كافيه ان تكن مقنعة لصناع القرار

ان يدركوا  اين وما هو الحل والضمان

لأمن المنطقة!كما استفاد وتعلم الشعب الجنوبي الكثير من  خفايا ومتاهات هذه الحرب

وأصبح فيه  من الوعي ما يجعله ان لا يصبح مطية  تحركه أي جهة  نحو الاحتراب الجنوبي  الجنوبي



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
398765
[1] هذه اخر كلام
علاء
الأحد 21 يوليو 2019 06:23 مساءً
لان كل مره برأي لدرجة اننا لم نعد نقراء لك فحاول تجمع شتات وشمات افكراك وكبها كلها ببرميل واحد لنعرف الخلاصه ومادام مافي حرب بين الجنوبيين فهذه شي ظيم وخصوصا ان الدليل قالو له . كما العنوان..


شاركنا بتعليقك