مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 14 ديسمبر 2019 01:01 مساءً

ncc   

الهدف آخر!!
مهلاً...أيّها السّادة !
أبين عزم وحزم السلطة المحلية والتربية للقضاء على المعلم البديل يقابلها ردود افعال المنظرين والمفسبكين
هل نشهد صداماً مسلحاً جديداً بين الشرعية والانتقالي؟
تحية واجلال لقائد قطاع لودر
تتذكر زمانك عبر حيَّى الله ذاك الزمان
#سقطرى_لانريد_إغاثة
ساحة حرة

تفعيل دور أئمة وخطباء المساجد في المجتمع

خالد مبروك غالب
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 25 يوليو 2019 08:20 مساءً

أن الرسالة السامية التي تقع على عاتق كل من له دور فعال في إيصاله للمجتمع لغرس القيم والأخلاق في المجتمع وتجنبه من آفات دخلية كالتطرف بكافة أنواعه والعنف وغيرها .

فمن الضروري تفعيل الدور الاجتماعي لأئمة وخطباء المساجد باعتبار أن تقوية الوازع الديني هو المخرج الوحيد لمواجهة تلك الآفات الآنفة الذكر . فدورهم لايقتصر على الصلاة فقط وإنما لغرس القيم والأخلاق الحميدة والفضائل . ومواكبة قضايا المجتمع والعمل الدؤوب لتوعية الشباب بأمور دينهم ودنياهم لتعزيز تماسكهم في المجتمع.

إن التردي الفكري والقيود المجتمعية وبالمقابل احتكار المنابر للأحزاب والوجاهات والقبيلة جعلت الناس تنفر من المساجد وأصاب جيل بغزو وتضليل يحتاج لمعالجة النفور والابتعاد عن الشبهات ، وانصراف معظم ائمة وخطباء المساجد عن الاحادث الجارية وهي قضايا تمس الناس وخلق فجوة بينه وبين المجتمع بهذا التصرف . فشخصية أمام وخطيب المسجد وثقافته وعلمه وأسلوبه ومدى اتصاله بهموم ومشاكل المجتمع وله الأثر الإيجابي لاهتمام الناس بالمسجد أو نفورهم منه.
فالخطاب الديني التوعوي يجب أن يتطور ويرغب المصليين ويتوازن ويرسخ الأخلاق والتمسك بهوية الإسلام ويبتعد عن المغالاة والتحيز لجهة أو فئة ما ويتجنب التفريط .

ان الأئمة وخطباء المساجد الذي يكون أكثر دراية من غيره بمشكلات مجتمعه وسبل معالجتها بالتعاون مع غيره . سيذلل الصعاب في حل المشاكل، ويكون محل ثقة للمجتمع وهمزة وصل بين الحاكم والمحكوم.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك