مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 17 أغسطس 2019 06:13 مساءً

  

الجار الله:اليمن لن يبقى موحدا وعلى دول التحالف ان تدرك ذلك
زيدان يفجر مفاجأة في تشكيلة ريال مدريد أمام سلتا فيجو
عاجل: قوة تابعة للانتقالي تعتقل ضابط وجنديين من الحماية الرئاسية بعدن
العثور على جثة صياد غريق في احور
عبدالملك الحوثي يهاجم الانتقالي ويتحدث عن علاقة جماعته مع ايران
قيادي في الانتقالي: لن نساوم بدماء الشهداء
بتمويل من فاعل خير وجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية 220 اسرة تستفيد من لحوم الأضاحي بعدن
صحافة ساخرة

بريطاني يتصل بالطوارئ ليقول إن الأغنام ستأكل أولاده

الأربعاء 31 يوليو 2019 07:49 مساءً
(عدن الغد) متابعات

في ظاهرة غريبة من نوعها، اتصل أب بريطاني برقم النجدة 999 لأنه كان يخشى أن تتعرض عائلته لهجوم من الأغنام للانتقام منهم بعد أن أكلوا لحم الضأن في وجبة العشاء. وقد اتصل «يوركشايرمان» من شمال بريطانيا الذي لم يذكر اسمه برقم الطوارئ للإبلاغ عن أن الأغنام «تضرب» بابه وتحاول الدخول إلى منزله، حسب ما ذكرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

تم تسجيل للمكالمة الهاتفية الغريبة من قبل شرطة «هامبرسايد» التي تشتكي من عملية الإزعاج لاتصال بعض الموطنين برقم الطواري 999 للبلاغ عن أشياء لا تستدعي طلب هذا الرقم إلا في الحالات الحرجة والخطيرة فقط.

وقال الرجل خلال المكالمة مع الشرطة: «إن الخراف ستأتي إلى منزلي وتأكل أطفالي»...إنهم يضربون بابي، ويريدون الدخول». وعندما سأله العامل على رد المكالمات على الرقم 999 الخاص بحالات الطوارئ في بريطانيا، لماذا تريد الأغنام مهاجمة أطفالك، أجاب الرجل: «كنت أصنع فطيرة في وقت سابق واستخدمت فيها لحم الضأن». وأضاف: «يمكن للأغنام أنها اشتمت رائحة اللحم، الذي أكله أطفالي قبل ذهابهم للنوم».

وأوضح المتصل أنه ليس لديه سوى «حزام أزرق» في الكاراتيه ويحتاج إلى ضابط شرطة للمجيء إلى منزله للدفاع عنه وأطفاله من الأغنام. وقد تم تسجيل المكالمة كجزء من حملة شنتها الشرطة لمنع الناس من إجراء مكالمات طوارئ تافهة وغير ضرورية.

ومن بين المكالمات على الرقم 999 الأخرى التي تم تسليط الضوء عليها امرأة كانت تشعر بالقلق إزاء كيفية دوران غسالة ملابسها، ومكالمة أخرى أرادت من الشرطة التحقيق مع من يملك قطة تأتي أحياناً إلى حديقتها.

وقال تريسي برادلي، مدير غرفة التحكم في وحدة شرطة هامبرسايد، إن مكالمة غير مناسبة في الرقم 999 تعني تأخير الأشخاص الذين يعانون من حالات طوارئ حقيقية.

وقالت إن الطقس الحار يعني أن المزيد من الناس يتصلون بخدمات الطوارئ. «يمكن أن يكون للمكالمات غير الملائمة إلى خطوطنا 999 و101 تأثير كبير، مما يسبب تأخيرات في الوصول إلى الأشخاص الذين يحتاجون حقاً إلى مساعدتنا وإلى خدمة 999. في أسوأ الأحوال، يمكن أن يكون الفرق بين الحياة والموت». وأضاف: «لن نخاطر بتأخير شخص تكون حياته في خطر من الوصول إلينا لأن شخصاً ما اتصل بـ999 للإبلاغ عن أن غسالة الملابس الخاصة به معيبة».


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك