مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 12:15 صباحاً

  

الغدير والغدر والانقلاب والثورة
[ حكاية من واقعنا المعاش ]
ترويض رواد الإعلام الاجتماعي لصالح البلد
مالذي يجري في اليمن في الوقت الحالي
دعوة السعودية للانتقالي اعتراف ضمني بالمجلس
مليونية التأييد .. ميلادُ عهدٍ جديد
الجنوب باق والاحتلال وأدواته إلى زوال..
آراء رياضية

حين يتفكر الأغبياء أنهم أذكياء

محمد بن عبدات
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 03 أغسطس 2019 09:51 صباحاً

أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها أنهم في قمة شطارتهم وذكائهم وهي دلالة على أنهم لايملكون من المفهومية وخبرة الحياة المصقولة بأدب التعامل وسياسة كيفية وضع النقاط على الحروف لتصل لهدفها دون أن يلومهم أحد أو يجد حتى خرم ابره في أن يرد عليهم .

ولهذا يظهر هؤلاء اقزاما حين يكتبون موضوعا ويضعون عليه كنية شخص معروف في إعجاز منهم أنه لن يكشف أمرهم احد وانهم باستطاعتهم ضرب أكثر من عصفور حتى يخلوا لهم الجو ويتفردون بإدارة الشأن الرياضي الذي هم داخلين عليه ولا يفقهون فيه شيئا غير الفتنة والبلبلة ومحاولة اللعب على الحبال لتحقيق مآربهم ومصالحهم الضيقه ووو فهل ازيد اعزائي ام اكتفي بمُلخص حقيقة هؤلاء الـ ......!! فمن العيب أن من ادبياتي واخلاقي تجعلني املئ هذا الفراغ بكلمة تنطبق على أشكالهم وأعمالهم وحقارتهم ..صدقوني لن ينالوا شيء. ولن يصلوا الى مكان لنهم أغبياء نعم أغبياء كون الذكاء لا يظهر على محياهم الملئ بتعابير وجوه وقحه مقرفة تحمل تجاعيد الخسيسة والجبانة التي لا تجيد غير الإذلال و تقبيل أقدام الآخرين لتحقيق مصالحهم لذلك فهم شخصيات هزلية مريضة لا يثمر فيها الجود والمعروف وأول ماتضرب اليد الذي امتدت لهم بالخير وهذا هو الغباء الذي يفتكرو أنه شطاره.

حقيقة ضحكت كثيرا وان اقراء مقالهم البليد مثلهم كون البليد يكشف اوراقة بكل سهول دون أن يعرف..لهذا اقول ياعيال خلوا اللعب فالسياسة لها أهلها والرياضة لها رجالة ونجومها وأبطالها والفن له ناسه التي تعرف تتلاعب على قطع موسيقية وتتفنن في عزفها.

خلاصة الكلام حكايتكم انتهت قبل أن تبداء لهذا حين تحلمون احلموا لكن على قدر فكركم وإمكانياتكم وغباؤكم حتى لا تشطحون على واقعكم ويضحك من (بلاهتكم) الآخرون ومسكين ( ....ً.)حين يلطمه ذيله بدل مايشهد معاه.





شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك