مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 17 أغسطس 2019 06:13 مساءً

  

الجار الله:اليمن لن يبقى موحدا وعلى دول التحالف ان تدرك ذلك
زيدان يفجر مفاجأة في تشكيلة ريال مدريد أمام سلتا فيجو
عاجل: قوة تابعة للانتقالي تعتقل ضابط وجنديين من الحماية الرئاسية بعدن
العثور على جثة صياد غريق في احور
عبدالملك الحوثي يهاجم الانتقالي ويتحدث عن علاقة جماعته مع ايران
قيادي في الانتقالي: لن نساوم بدماء الشهداء
بتمويل من فاعل خير وجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية 220 اسرة تستفيد من لحوم الأضاحي بعدن
من هنا وهناك

لعقة كلب تتسبب بقطع يدي ورجلي سيدة أمريكية

الأحد 04 أغسطس 2019 07:41 مساءً
(عدن الغد) متابعات

أسعفت سيدة أمريكية إلى المستشفى إثر لعق كلب مصاب لها، ما تسبب بانتقال عدوى بكتيرية شديدة لها، أبقتها في المستشفى لأكثر من 80 يوما وأسفرت عن قطع جزئي لأطرافها الأربعة.

ومع دخول السيدة المصابة، ماري ترينر، في غيبوبة في منزلها، تم إسعافها على عجل إلى المستشفى، لتصحو مصدومة بعد 10 أيام وتشاهد يديها ورجليها مبتورتين جزئيا.

وأدت لعقة الكلب إلى نقل بكتيريا "سخامية عضة الكلب" إلى ترينر، وهذه البكتيريا تنتشر بكثافة في لعاب الكلاب المصابة، التي تمتلك السيدة المصابة وزوجها اثنين منهما في منزلهما.

وأكد الأطباء في مشفى Aultman في ولاية أوهايو الأمريكية أن الكلب المصاب قد لعق ترينر في منطقة جرح صغير في جسدها، ذلك أن البكتيريا الفتاكة لا يكمن أن تنتقل دون وصول اللعاب إلى دم الإنسان.

وأشار الأطباء إلى أن هذا النوع من الكائنات الدقيقة ضار ومؤذ جدا. وتكمن خطورة هذا النوع من البكتيريا الضارة في تحفيز جهاز المناعة للقيام بـ" أنشطة رهيبة" داخل جسم الإنسان، على حد تعبير الأطباء.

 أما في حالة ترينر، فقد تسبت "سخامية عضة الكلب" بتجلط الدم وإصابة أطرافها بمرض "الغرغرينا"، ما دفع الأطباء إلى إجراء عملية بتر جزئي والتي ما كانت ترينر لتنجو من دونها.

كما أكد الأطباء أن الحالة المرضية التي أصيبت بها ترينر نادرة جدا ولا تتجاوز نسبتها واحدا من بين مليون مصاب بهذه البكتيريا.

الجدير بالذكر أيضا هو إصرار ترينر على الاحتفاظ بكلبيها في منزل العائلة، على الرغم من المعاناة والإصابة الشديدة التي تعرضت لهما.

المصدر: Metro


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك