مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 01:39 صباحاً

  

فنجان البحسني يطفح غضبا !
تحالفات الظل !
حصار القيادة الفلسطينية واستهداف الرئيس محمود عباس
حين تصير الخدمات الضرورية  ورقة ضغط وتركيع سياسية..
المسيح الدجال
غباء بثقه..!
رسالة للمجلس الانتقالي
ساحة حرة

صرر يا باصم

عمر محمد السليماني
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 17 أغسطس 2019 05:57 مساءً

 

 

للعنوان حكاية، وللحكاية مغزى، سوف تجدون بعض الكلمات باللهجة الشبوانية، ساشرح بعضها عند الضرورة، القصة واقعية وهي :

أن جدي عمر بن عبدالله الوحش السليماني يرحمه الله جاءه ضيوف في وقت جوع، والجوع ذابحهم، وكالعادة على قول والده جدي عبدالله بن حمد السليماني رحمه الله في قصيدته المعروفة:

 

وانا عل الجبورة والطول بخسر ** وصوب القرش ما هو مصيبة

مصيبة من دلا في الدم لحمر  ***  ينثّي به وعظمانه صليبة

 

وضيف الليل منّه لاتعذّر  ***   استر حاله ويكفي ما تجيبة

وخصم الضيف له من بطن ميزر *** جليلة تقطب القادم بذي به

 

رحب الشيبة بهم ولكن البيت خلي ماشي فيه حتى العاكي "الدخان". صواة شديدة حتى الغنم معدومة.

أرسل مرسول إلى عند ابوي علي لجلد باقسيس الله يرحمه، صاحب دكان، في تلك الايام يالخم يابن وحب ومثله في الدكان. (لاحظوا أثر التربية أيام الزمن الجميل لا يمكن أن ننادي الشخص كبير السن بإسمه دون أن نقول "أبوي فلان").

 

المهم جدي الوحش الله يرحمه ما يدري يرجع المرسول بعشاء للجماعة أو ماشي،  وعينه من الخلفة "الطاقة" على المرسول ينظر رجوعه، البيت فوق كورة "تبة" ويظهر الطريق إلى دكان لجلد.

 

الجماعة يتحدثون والشيبه ماهوه حولهم، مهموم بعشاءهم يحصل أو ما يحصل. لما شاف المرسول رجع وهو يشل الوصاة عشاء الجماعة. كان في الضيوف شخص يحب التعلول "متحدث" لقبه باصم. اللتفت الشيبة للجماعة وهو مرتاح البال وقال: "اللحين صرر يا باصم" يعني هات اخبارك وكلامك الشيبه معك على الخط.

 

الصرصرة  تعني الكلام الكثير "تعلول"، وخاصة الذي لا معنى له، كلام في الجو وماشي يحط القاع. بالفصحى كلام يحلق عاليا في الفضاء ولا يلامس منه شيء على أرض الواقع.

 

نقول لاخوتنا في المجلس الإنتقالي، تقولون الأرض والشعب والإمارات معكم... نقولكم الذي قاله جدي عمر الوحش الله يرحمه:  "اللحين صرصر يا باصم".

 

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك