مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 22 سبتمبر 2019 01:11 صباحاً

  

مناشدة عاجلة إلى ملك المملكة العربية السعودية وولي عهده
بصمـــــات ثـــائـــــر
خامس محافظ للبنك المركزي .. بعهد هادي
فعاليةلجنوبيات من اجل السلام..
«بن سلمان » استثنائياً في مواجهة التحديات الماثلة للعيان..!!
الزيف والرهان الخاسر .. ؟!
اتفاق سلام وشراكة مع الكوكب الأخضر
آراء واتجاهات

الجنوبيون ومؤتمر جدة

عبد الرحمن الراشد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 19 أغسطس 2019 12:18 مساءً

في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب اليمن تبدأ وقد تدوم عشر سنوات. وفي هذه اللحظة الرائعة نرى أنه تم تجنبها بتغليب الحكمة من كل الأطراف. الأزمة انتهت الآن على الأقل، فالجميع ذاهب إلى جدة للبحث عن حلول دائمة، والمجلس الجنوبي الانتقالي تراجع عن استيلائه على مؤسسات الحكومة اليمنية، وأصدر بيانات أكد رضاه وقبوله بالشرعية اليمنية كما سنتها الأمم المتحدة.
الحقيقة أن الانتقالي طمأن السعوديين، وأعفى الإمارات من إحراجات كبيرة، والأهم أنه أنقذ نفسه وأهله، مواطني الجنوب، وكل المنطقة من نتائج كارثية كان يمكن أن تقودها تلك الخطوة، بغض النظر عن مبرراتها.
لكن النقاش بطبيعة الحال لن يتوقف، وقد قرأت مقالين للدكتور محمد الرميحي (في الشرق الأوسط) والدكتور سعد العجمي (في إندبندنت عربي) حول الخلاف القائم. وباختصار قد لا يفي برأيهما، هما يعتقدان أن استقلال الجنوب هو الحل الأمثل. بل إن سعوديين مثقفين أيضا يعتقدون أن المصلحة السعودية هي في يمنين أو ثلاثة وليس في يمن موحد أكبر سكاناً، خاصة أن تجربة التعامل مع يمن موحد حكمه نظام الرئيس الراحل علي عبد الله صالح عشرين عاما، كانت مرحلة صعبة ومؤذية للسعودية.
إنما من الخطورة العبث السياسي مع كيانات الدول. وأقول للصديقين المثقفين الكويتيين إن نزع الشرعية عن دولة معترف بها في الأمم المتحدة وتفكيكها يهدد كل دول المنطقة، والكويت من بينها. فالقبول بالانفصال غير الشرعي يماثل تماماً الضم غير الشرعي!
أنا، أبداً، لست ضد حق الجنوبيين الراغبين في دولة منفصلة ولا ضد قيام جمهورية جنوبية، لكن عليهم تحقيقها بالطرق الشرعية، إما بالتفاهم مع الدولة اليمنية عندما تعود مؤسساتها إلى العمل، أو الآن من خلال الأمم المتحدة. حينها كلنا سنقبل بها كدولة لكن ليس من خلال الاستيلاء. وطالما أن كثيرين يرددون أن اليمن الجنوبي أصلاً دولة شرعية، وهذا صحيح في الماضي القريب، فإن بمستطاعهم تصديق الطلاق من محكمة الأمم المتحدة، وحينها لن توجد دولة تعارضهم، وإذا وجدت لا قيمة لموقفها ولا تستطيع أن تحرم الجنوبيين هذا الحق. ونستطيع أن نمضي الأيام المقبلة نلوك الحديث عن الماضي والدولة الماضية وجذورها التاريخية ولا قيمة له. ولا يصدق أحدكم أبداً أن الجنوبيين متفقون وعلى قلب رجل واحد، ولا حتى أن المتفقين يجمعون على اسم الدولة، ولا قياداتها، ولا نظامها، هناك قيادات سياسية منافسة لركوب الشعبية وإعلان زعامتها، وهناك مكونات متباينة في الجنوب قبلية ومناطقية وهناك زعماء سياسيون وسادة وأشراف وسلاطين وتجار كلهم طامحون في الحكم. ما حدث فلتة كفى الله اليمن شرها، ونرجو أن يلتقي الفرقاء في جدة وأن يتفقوا على طبيعة العلاقات داخل الدولة، ويتركوا حديث الانفصال للمستقبل أو يحتكموا فيه في نيويورك.

الشرق الاوسط



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
404337
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.
جنوبي حر
الاثنين 19 أغسطس 2019 02:26 مساءً
الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.

404337
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.
جنوبي حر
الاثنين 19 أغسطس 2019 02:26 مساءً
محجوب

404337
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.
جنوبي حر
الاثنين 19 أغسطس 2019 03:34 مساءً
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

404337
[4] اطلع اكثر وكن منصفا مع ربك ونفسك
علي طالب
الاثنين 19 أغسطس 2019 03:56 مساءً
من خلال طرح الراشد يتضح للقارىء انه ليس بذلك الكاتب المطلع الذي كنا نتوقع ، وهذا واضح من خلال محاولته إسقاط مقارنات غير واقعية بين قضية الوحدة اليمنية التي كانت مرتجلة بين شخصين ادخلا فيها شعبين لدولتين مستقلتين في وحدة اتضح انها كانت عملية استيلاىية من قبل نظام الشمال حينها. في المقال السابق أتانا الراشد بمثالين ؛ ارض الصومال وكرد العراق ولم يكن الراشد موفقا في هذين المثالين لعدم وجود تشابه في الخلفيات التاريخية لقضيتي كرد العراق وأرض الصومال والقضية الجنوبية . في هذ المقال نجده يلمح الى خلاف العراق مع الكويت وهذه ايضا مقارنة استخفافية . كما ان قوله ان علي صالح حكم اليمن لعشرين سنة يدل على ضعف معلوماته لان على صالح حكم اليمن لاكثر من ٣٣ سنة . محاولته التأكيد على ان دولة الوحدة معترف بها في الامم المتحدة وهو يعلم كيف ومن يسير الامم المتحدة التي يفترض ان تساند الشعوب لا الانظمة . الراشد يستقوي بالأمم المتحدة التي باعت ارض فلسطين ويتجاهل شعب الجنوب الاصيل الذي اثبت وجوده الى جانب السعودية في الحرب الاخيرة . في نهاية هذا المقال اقر الراشد بحق الجنوبيين في فك الارتباط واستعادة دولتهم الجنوبية ، لكنه اشترط ان يتم ذلك من خلال الاطر الدولية والتفاهمات المحلية والإقليمية وهذا كلام مرحب به اذا استطاع الراشد ان يقنع اي من القوى الشمالية بهذه الطريقة ، فل يبداء بإقناع جماعته في الشرعية ، والجنوبيون بكل تاكيد سيرحبون بهذا التفاهم لانهم دعاة حق حيث وهم ينادون بهذا الحق طيلة ٢٥ سنة سنة مضت ، بحت اصواتهم وهدرت دماءهم وانتم تتفرجون بل دعمتم قوى الشر وحاولتم تدويرها في الحكم من خلال مبادرتكم التي أعطيتم فيها الحصانة لكل عصابات الفساد . نتمنا ان نسمع من الراشد كلاما اكثر واقعية والمام بالقضية الجنوبية واليمنية وان ان يكون منصفا مع ربه ونفسه .

404337
[5] السعودية فشلت في سياساتها الخارجية بسبب انتهازية عدد من الاعلاميين والكتاب
موطن
الاثنين 19 أغسطس 2019 05:29 مساءً
الواجب ان تنتهج السعودية سياسات خارجية وفق مصالحها المشروعة بعيدا عن اية املاءات من اية دولة لها اهداف ونفوذ اوتعتمد على اعلاميين انتهازيين لمصالحهم الخاصة .. او ل مبدأ هو عدم التدخل سياسيا و -او- عسكريا في شؤون اية دولة . واول مبدا ايضا عدم حدوث عداوات بين الانظمة الحاكمة وظهور اعداء لها . بل عليها ان تكسب صداقة الشعوب ومساعدتها .. يجب ان تكون سياساتها رزينة حفيصة مدروسة .. استخدام القوة والمال والتدخل العسكري في مشاكل وشؤون الدول والشعوب و دعم فئة ضد فئة اخرى غالبا ما تكون نتائجه الفشل والخسائر والمآسي و خلق الكراهية والعداوات . احتكموا الى العقل وهو من نعم الله على الانسان . ان الله لايحب الظالمين . ان الله لايحب الفاسدين . ان لعنه الله على الظالمين . فحضارات سادت ثم بادت .

404337
[6] شكلوا في عرق شمالي
محمد
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 12:39 صباحاً
محجوب

404337
[7] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.
جنوبي حر
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 10:53 صباحاً
الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.

404337
[8] نطقت براقش
ابن الغيل
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 02:21 مساءً
عموما ياعبد الرحمن الراشد ياصاحب الذمم الخضراء لقب حصلت عليه من مواطنيين سعوديين وليس من الجنوبيين موقفك واضح منذ البداية كنا متابعين كل كتاباتك عن الجنوب والقضية الجنوبية ومدى حقدك وكراهيتك لشعب الجنوب فهذا المنشور ليس جديدا انت انسان مريض ومعقد من الجنوبيين مش عارف حد عقدك والا ايه حكايتك والا انت من اصل دحباشي عموما انت انسان معروف ومواقفك واضحة قل ماتقول ا سيعود الجنوب غصبا عنك ومستعدين كلنا نموت فوق ارضنا ولا دحباشي يحكمنا من الواضح انك تقصد بحديثك ان تبث الياس في نفوس ابناء الجنوب اذا كانت السودان دولة معترف بيها وانفصل جنوب السودان رغم انها كانت دولة واحدة لماذ اذن لايمكن فصل الجنوب واصلا كانت هناك دولتين الا اذا انت قريبا ستتولى منصب الامين العام للامم المتحدة او ستدخل لوحدك ضمن الدول الخمس وتستخدم الفيتو ضد انفصال الجنوب هزلت ان تكون كذلك منطق لايقبله اي انسان الا انسان كريه احمق ...


شاركنا بتعليقك