مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 01:15 صباحاً

  

المخدرات  أخطر الأدوات  التدميرية  للمجتمع
أكبر تحية لميناء الحاويات بعدن تعاونهم بسرعة تفريغ العشب الخاص لملعب الحبيشي
للــتوضـــــيح فـــقــــــط
يامنصوره يامدرسة
الإصلاح وراء فشل وفساد مشروع 90 ميجاوات
من مرحلة الدماء إلى مرحلة البناء
الوحدة اليمنية الركن اليماني للوحدة العربية
ساحة حرة

الجنوب يتسع لكل ابنائه

أحمد سيود
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 29 أغسطس 2019 11:34 مساءً

نرفض وندين اية مداهمات او اعتقالات تطال ابناء الجنوب في اي محافظة 

ونرفض كل الاعمال العدوانية لما قد تسببه من ردود افعال غير مدروسة ولا يحمد عقباها .
ونطالب كل الاطراف بضبط النفس والاحتكام الى لغة العقل والحوار . وردع النفس الامارة بالسوء وعدم الانجرار خلف دعوات من شأنها تفكيك المفكك وتشتيت المشتت وتقسيم المقسم وتجزيئ المجزئ . وتؤثر على النسيج الاجتماعي لابناء الجنوب
وندعوهم الى لم الشمل ووحدة الصف والقبول بالآخر والابتعاد عن الاطماع الجهوية والنزعات الشيطانية . والنرجسيات السادية .

ان ترويع الاسر والمواطنين امر جلل يتطلب مننا ان نقف ضده كل من موقعه .
حيث علمنا اليوم ان هناك حملات و مداهمات لبعض قيادات المقاومة الجنوبية والمسؤلين الحكوميين في محافظة عدن . واعتقال البعض منهم .
وعليه فإننا نطالب الاخوة في المجلس الانتقالي والقوات المسلحة الجنوبية بضبط النفس وعدم الانجرار خلف النزعات التي من شأنها ان تسيئ للجميع وتولد احقاد وضغائن وتؤجج الصراعات قد لا يستطيع الزمن جبرها ومداواتها . وستبقي الجنوب في دوامة الصراعات والتي ستضعنا جميعا امام جرف هار ربما يسقط ابناء الجنوب فيه ولن يستطيعون الخروج منه .
وفقنا الله واياكم لقول الحق وفعل الصواب .
اللهم فإني قد بلغت اللهم فأشهد



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
406399
[1] جحش
شمسون
الجمعة 30 أغسطس 2019 08:29 صباحاً
خلاص ما يتسع للخونه كلما نعطيهم امان يرجعوا خلايا نايمه وخونه بياعين وطن ولكن شرها علا الزبيدى الى يعطيهم الامان فى كل سلحه يسلحوها ويقولوا انخدعنا الرؤؤس اليانعه يرجى قطفها وخاصه بعد ان اخذوا الامان بالسابق


شاركنا بتعليقك