مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 14 أكتوبر 2019 01:14 صباحاً

  

رغم شحة الامكانيات انتقالي ردفان يبذل اقصى جهوده في خدمة المديرية
أبين..ودولتي الشرعية والإنتقالي
أبين ودولتي الشرعية والانتقالي..!
مواسم بلا حصاد
مشروع ثورتنا التحررية من الاستعمار الشمالي هو مشروع وطن ديمقراطي فيدرالي  يتسع للجميع
١٤ أكتوبر .. الثورة والاستقلال والوحدة
تحية إلى كل شهداء ثورة أكتوبر الخالدة ...
ساحة حرة

اللواء شلال .. آن الأوان ليترجل

أحمد سعيد كرامة
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 02 سبتمبر 2019 04:25 مساءً

للمناضل اللواء شلال مكانة مرموقة بين الجنوبيين ، ونريد أن تظل هذه المكانة المرموقة قائمة لأجيال قادمة ، ولا نريد لهذه المكانة أن تتراجع قيد أنملة .

الوطن باقي وكلنا راحلون عنه في يوم ما ، وهذه التضحيات الجسام التي يدفعها الشعب الجنوبي يجب أللا تذهب سدى ، من أجل غد أفضل ومستقبل مشرق لأولادنا ولاجيالنا القادمة بإذن الله تعالى يجب أن نضحي ونفسح المجال لغيرنا ، ولن نتقدم خطوة واحدة إلى الأمام إلا بتصحيح المسارات الخاطئة وتقويم أي إعوجاج يحول بيننا وبين بناء الدولة المدنية الحديثة .

18 قسم شرطة في عموم محافظة عدن منذ 4 سنوات لم يفعل منها قسم واحد بصورة علمية وعملية حديثة رغم الإنفاق والدعم الهائل من قبل الأشقاء الإماراتيين على كافة قطاعات الشرطة بكافة فروعها وأقسامها وإداراتها ، ومع هذا لم نلمس اي تطور في أداء أجهزة اقسام شرطة عدن ولم نرى اي نقلة نوعية بل نسير بنفس الطريقة البدائية السابقة .

القلة من تلك المراكز الشرطوية تعمل بصورة جيدة وبجهود ذاتية من قبل القائمين عليها ولكنها لم ترتقي للمستوى المطلوب ، أما البقية الباقية والأغلبية الغالبة فحالها لا يسر عدوا ولا صديق .

أستبشرت خيرا بإعلان إدارة أمن عدن قبل عشرة أيام تقريبا وإعطاء مهلة تنتهي في الأول من سبتمبر كاخر موعد لترقيم السيارات وحظر الدراجات النارية في محافظة عدن ، وأنتظرت ومعي جموع الجنوبيين بيوم الحدث العظيم ، واتى يوم الحدث كعادته بدون حدث ، رغم أن هذا الإعلان يعتبر رقم عشرين إلا أن الأوضاع السياسية والأمنية أصبحت بيد الجنوبيين الموالين للمجلس الانتقالي الجنوبي ، وشماعة الميسري وغيره قد إنتهت حاليا ، ولا مجال لأي أعذار أو تبرير بعد الآن .

افرحني مدير أمن لحج بمنع السيارات و المركبات المجهولة والتي بدون لوحات أرقام من التجول بشوارع وطرقات بمحافظة لحج ، وحجز الدراجات النارية وترقيمها ، وتمنيت لو ان اللواء شلال يحذو حذو لحج ويفعلها في عدن ، وكما نعلم أن للحج خصوصية فكثير من مواطنيها يستقلون الدراجات لبعد المسافة بين القرى والمزارع وتعتبر من المحافظات الزراعية ولكن النظام يبقى نظام وساري المفعول على الكل .

أما عدن المدينة المنكوبة المغلوبة فقد سببت لها الدراجات النارية و السيارات بدون أرقام وجمارك مشاكل لا حصر لها ، والشكوى لغير الله مذلة .

عزيزي شلال ترجل عن إدارة أمن عدن ودع غيرك يكمل المسيرة حبا بهذا الوطن ، وهناك مئات المواقع التي هي بحاجة ماسة لك ولست بحاجة ماسة لها .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك