مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 01:39 صباحاً

  

وفيات

الشيخ عبدالله الحوتري رئيس انتقالي أبين يبعث برقية عزاء ومواساة في وفاة التربوي القدير محسن الدهولي

الأحد 08 سبتمبر 2019 11:46 مساءً
أبين(عدن الغد)خاص:

بعث الشيخ عبدالله الحوتري رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بأبين برقية عزاء ومواساة الى أسرة الأستاذ التربوي الفاضل الفقيد محسن سالم الدهولي الذي انتقل إلى جوار ربه يوم السبت 7 سبتمبر الجاري بعد معاناة طويلة مع المرض .

وقال الشيخ الحوتري في برقيته " بقلوب حزينة ومكلومة تلقينا خبر وفاة أستاذنا الكبير والتربوي القدير محسن سالم الدهولي الذي وافاه الأجل يوم السبت 7 سبتمبر 2019 م بعد معاناة طويلة مع المرض وبعد عمر حافل بالعطاء والنزاهة في خدمة الوطن وتربية وتعليم الأجيال وقيادة راشدة وحكيمة في الإدارة التربوية ".

وأشار الشيخ الحوتري الى تاريخ الفقيد الأستاذ الدهولي المشرف الذي " التحق بالعمل التعليمي والتربوي معلما في مدرسة جعار الوسطى عام 1965م ثم كان أول مدير لثانوية جعار عند تأسيسها في عام 1978م وظل فيها حتى عام 1984م ثم تقلد منصب مدير لمكتب التربية والتعليم خنفر عام 1989م ثم رئيسا لقسم التعليم الثانوي منذ عام 1991 حتى عام تقاعده 2002م ، وكان خلال مسيرة عمله التدريسي والإداري في التربية والتعليم نموذجا للمعلم والتربوي والقائد الإداري المخلص والمحب لعمله في تربية الأجيال وحسن المعاملة والتواضع والاجتهاد في خدمة مجتمعه المحلي ووطنه الجنوب "

مضيفا أن " محافظة أبين عامة وخنفر بصفة خاصة ، فقدت برحيل الأستاذ محسن الدهولي هامة تربوية كبيرة من الرعيل التربوي الأول الذين تربى على أيديهم الكثير من أبناء محافظة أبين ، وكانوا بمثابة روّاد علم ومعرفة أرسوا مداميك التعليم النظامي الحديث في أبين ، وأداروا العملية التعليمية والتربوية بكل نزاهة وإخلاص ووطنية وإنكار للذات وستظل بصماتهم منحوتة في أذهان طلابهم وزملائهم المعلمين في أبين وفي ذاكرة وطننا الجنوبي دوما ".

وعبّر الشيخ الحوتري في ختام برقيته عن خالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيد الدهولي وكافة أهله ومحبيه وطلابه وزملائه في خنفر وأبين بشكل عام بهذا المصاب الجلل سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهمهم الصبر والسلوان .


تعليقات القراء
شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك