مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 12:17 صباحاً

  

أكبر تحية لميناء الحاويات بعدن تعاونهم بسرعة تفريغ العشب الخاص لملعب الحبيشي
للــتوضـــــيح فـــقــــــط
يامنصوره يامدرسة
الإصلاح وراء فشل وفساد مشروع 90 ميجاوات
من مرحلة الدماء إلى مرحلة البناء
الوحدة اليمنية الركن اليماني للوحدة العربية
من وحي حوار جدة
آراء واتجاهات

حل خلاف الرياض ـ أبوظبي

عبد الرحمن الراشد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 10:28 صباحاً

أي خلافٍ مهما كان صغيراً ليس بالحدث السعيد، لكنه قد يكون صحياً في امتحان العلاقة وتمتينها، وهذا ينطبق على ما حدث في التعامل مع النزاع اليمني اليمني في جنوب اليمن. قد يفيد العلاقة السعودية الإماراتية، ويقدم نموذجاً يحتذى في العلاقات الإقليمية بين دول المنطقة المليئة بالثقوب والنزاعات.
وكلنا ندرك على مستوى الأفراد والحكومات أنه لا توجد علاقات بلا خلافات، إلا أن الحكومات الأكثر نضجاً هي تلك التي تسعى لوضع الخلاف في إطاره، وليس بالضرورة حله إن لم يمكن ذلك. الحكمة تسيَّدت عندما حسم البيان السعودي الإماراتي الموضوعات المعلقة وأنهى المشكلة حول اليمن.
أعرف أن هناك من سيطعن في طرحي ويذكرني بالخلاف مع قطر، وقد شاركت في نقاشات فردية وسمعت آراء قوية بشأنه. يقولون إن الخلاف المثلث، أي السعودي الإماراتي القطري، يشبه بعضه، وهذا ليس صحيحاً، البتة. الخلاف مع قطر عمره ربع قرن، وليس من عشرين يوماً. منذ عام 1994، عندما تولَّى الشيخ حمد بن خليفة الحكم، غيَّر سياسة والده حيال السعودية، وكذلك الإمارات، وكان حمد على خلاف مع والده في هذا الجانب. بكل أسف قطر بعدها نشطت في استهداف أنظمة هذين البلدين بلا توقف، رغم المصالحات والاتفاقات الموقعة، والوساطات من حسني مبارك، رئيس مصر الأسبق إلى الشيخ صباح الأحمد، أمير الكويت. كلها فشلت لأن قطر استمرت في زعزعة أمن جاراتها، وتحديداً البحرين والسعودية. لم تبقَ هناك جماعة معادية للسعودية في الداخل والخارج لم تقم قطر بدعمها مادياً وإعلامياً. هذه الممارسات ليست مجرد خلافات بل تهديد لكيانات الدول، والخلاف مع قطر وجودي. أما الاختلاف في التعاطي في القضايا بين الحكومات أمر طبيعي ومتوقع، والحكمة تبقى في حله أو تحييده، وهذا ما نراه يتكرر بين دول ناضجة مثل فرنسا والولايات المتحدة، كثرة الخلافات لم تلغِ التحالف بين البلدين.
مشكلة بعض سياسيي العالم العربي أنهم يضعون كل القضايا في سلة واحدة، لهذا ممكن تقطع علاقات كاملة على برنامج تلفزيوني أو تصريح سياسي. والخلاف مع قطر أبداً ليس حول قناة «الجزيرة»، فقد كان إعلام العراق البعثي ضد السعودية أكثر حدة وسوءاً ولم يتسبب في قطع العلاقات في السبعينات.
تتميز العلاقة «الحديثة» السعودية الإماراتية عن غيرها بأنها تنشط على كل المستويات، وتحقق نتائج على الأرض في كثير من المجالات. سياسياً، تتعاونان في ملفات إيران والقرن الأفريقي وشمال أفريقيا والعراق وتركيا وفي الدوائر الغربية والعلاقة مع باكستان والهند والصين وروسيا. حالة التنسيق هذه من الشمول والدقة تجعلها نادرة، لم نعهد لها مثيلاً، ليس السبب في نقص الرغبة في التعاون مع بقية الحكومات، بل لأن إدارة السياسيين للعلاقات نشطة بشكل إيجابي، عدا عن التوافق السياسي بشأنها.
وهذا ما كنا نتمناه أن يحدث مع قطر، الدولة المارقة، لأنها ستكون أقوى وأكثر احتراماً لو انضمت إلى هذا التنسيق، إنما سبب القطيعة مع الدوحة لم يكن أبداً حول رأي سياسي في كيفية التعاطي مع اليمن أو من يحكم مصر، رغم أهمية هذه القضايا، بل على أمن واستقرار وبقاء الدولة.
ماذا عن الشأن اليمني، سبب الأزمة؟ حسمته فطنة السياسيين وحكمتهم. واليمنيون يستطيعون حل خلافاتهم بينهم، وأمامهم خياران، اللجوء إلى القانون الدولي والمؤسسات الدولية المعنية، أو التفاهم والتوصل إلى اتفاقات مبدئية على طبيعة الحكم المنشودة لاحقاً. عدا عن ذلك يعطون فرصة لتدخل أطراف إقليمية ودولية لإيقاد حروب أهلية تمتد عشرة وعشرين عاماً.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
408334
[1] بيان صادر عن حركة هنا حضرموت دولة مستقلة
صلاح الدين
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 12:30 مساءً
بيان صادر عن حركة هنا حضرموت دولة مستقلة صلاح الدين | دولة حضرموت بيان رقم 2.. صادر عن هنا حضرموت دولة مستقلة ... تحذر المجلس الانتقالي من تكرار نشاطه في دولة حضرموت وان تكرار مثل هذه الانشطة يعد مساس بسيادة حضرموت كدولة .. حضرموت ليس لها علاقة بجنوب اليمن . ولاتقبل مجددا بهيمنة جنوب اليمن الذي استمر اكثر من 70 عاما . على الحضارم ان يعملوا كيد واحدة لمحاربة هذه الانشطة التي يقصد منها اعادة حضرموت الى حضيرة جنوب اليمن . انشطة يقصد بها الهيمنة والاحتلال مجددا من قبل جنوب اليمن لدولة حضرموت .. عاشت حضرموت دولة مستقلة .. صادر عن هنا حضرموت دولة مستقلة.. بيان رقم 3. حركة هنا حضرموت دولة مستقلة ترحب بتجاوب وتفهم الاشقاء في الإمارات وعمان والسعودية بحق شعب حضرموت في إعلان دولتهم بعد اكتمال البناء المؤسسي ووفقا للتسلسل الزمني المتفق عليه. عاشت حضرموت دولة مستقلة..من قنا إلى سقطرى إلى المهرة.

408334
[2] الراشد قومي بهوا اخونجي
لو محمد
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 07:02 مساءً
لا يضيع فرصه ولا مناسبه هذا المدعو عبدالرحمن الراشد في الانتقاص من حق شعب الجنوب العربي من إستعادة دولته وإعادة بناءها بما يلبي مطالب شعبه على أسس ديمقراطية وعادله هذا الكاتب لا يدع مناسبه الا ويقدح ويذم في هذا الشعب المكلوم والصبر ويهزأ بكل تضحياته ونضال ابناءه وينحاز إلى الطرف الآخر وهو الطرف الشمالي الذي نهب ودمرتوا البلد وزور تاريخها وهويتها. أن غياب النظره العادله لدى هذا الكاتب والانحياز الاعمى لكل ما هو شمالي ااسباب واهيه يسوغها بسمل مغالط مان يقول ان مثلحة السعوديه في بقا وحدة اليمن بينما الخقيقه ان هذا الماتب كانت له علاقات مشبهوهه بالرىيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وله مثالح ظاديه جناها من هذه العلاقه بملايين الدولارات من ثروات الجنوب التي كان يشتري بها مثل هؤلا الكتاب الرخاص ولأنه مقرب من دوائر الحكم في السعوديه على ما نسمع ونعتقد يجعل رأيه أكثر الم وظلم لشعب ضحى بالغالي والرخيص لاستعادة دولته وهويته .مالنا كبير بالقياده الشابه بالسعوديه وقيادة دولة الإمارات في إعادة نصاب الأمور إلى طريقها الصحيح والافساخ المجال لشعب الجنوب العربي لأخذ حقوقه كامله غير منقوصه


شاركنا بتعليقك