مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 17 نوفمبر 2019 12:22 صباحاً

ncc   

اللواء الركن أبو بكر حسين سالم محافظ محافظة أبين هو ذاك الرجل المناسب الذي وُضِع في المكان المناسب
لك الله ياعدن يا أم الوطن..
لمن يحب أبين
لمن يحب ابين
نظرة مختصره للأزمة اليمنية بعد أتفاق الرياض
المنتنفسات والمعالم السياحيه بعدن خط أحمر فهي ملك للمدينة وحرم يصعب ان يعتدي عليه احد
خريف الحوثيين
آراء واتجاهات

البيان السعودي..ثم البيان السعودي الإماراتي

عبد الرحمن الخضر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 04:24 مساءً

بالأمس تحدثنا عن البيان السعودي حول الاحداث الأخيرة في عدن وابين وشبوة  وقلنا ان البيان سياسي بإمتياز

.أكدنا أن البيان ليس كما فسرته بعض أطرف في الشرعية والأحزاب الشمالية الأخرى الذين اعتقدوا  أنه سيطبق وفقا لما ذكر حول المجلس الانتقالي الجنوبي وما يتناسب مع سياستهم وتوجهاتهم ليس تجاه الانتقالي فقط ولكن تجاه القضية الوطنية الجنوبية بشكل عام معتقدين أن من الممكن

ان تفرز الاحداث الجارية في اليمن بشكل عام و الجنوب بشكل خاص  تطورات سياسية من شأنها ان تقضي الى حد كبير على ما يناضل من أجله الجنوبيين منذ فترة طويلة

متناسين ايضا  ان القضية الجنوبية كانت الأساس في مؤتمر الحوار الوطني  الذي اعترف بقضية الجنوب وأعطاها إقليمين بحدود عام 1990م  تلك المخرجات التي رفضتها قوى النفوذ الشمالية

وأشعلت بسببها هذه الحرب!  للأسف الشديد ما زال اخواننا في الشمال غير معترفين  بالجنوب كقضية وطنية جنوبية وهذا ما جعلهم يتركوا جبهات قتال الحوثيين ويعملوا  كل ما بوسعهم سياسيا وعسكريا تجاه الجنوب وهذا ما اكدنا فيه من أن المملكة العربية السعودية الشقيقة

  ثقلها ووزنها السياسي الكبير  والمنصف لكل القضايا العادلة في العالم لا يمكن لها أن تتجاهل قضية شعب ووطن

وإن المملكة بحنكة قيادتها السياسية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان

يولون جل اهتمامهم حل كل القضايا والإشكاليات في اليمن شمال وجنوب  ...نعم لقد قلنا أن البيان لم يكن مجحف

في حق أي طرف وكنا نثق  أن دولة الإمارات العربية المتحدة  والمملكة العربية السعودية ليس بمستوى ان يختلفون  وهم قد اصبحوا اليوم لهم الريادة والقيادة ومد يد العون لكل أشقائهم  كما اصبحوا

في نظر العالم أجمع قوة عربية أجبرت العالم أن يحترمها  وذلك لما قدموا ويقدمون من دعم اقتصادي وعسكري اسهم في أمن واستقرار المنطقة العربية والعالم

اليوم بيان المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة  أكد بما لا يدع مجالا للشك انهما لن يكونا إلا داعم اساسي

لاستتباب الأمن والاستقرار في اليمن  ودعم لسلطته الشرعية في التصدي للمشروع الإيراني والانقلاب الحوثي وايضا المساهمة والرعاية لحل جميع مشاكل اليمن جنوبا وشمالا

نتمنى التوفيق والنجاح للأشقاء في المملكة والإمارات  في جهودهم الخيرة ودعمهم اللا محدود سياسيا وعسكريا واقتصاديا لليمن..كما نرجوا  ان ينظر الجميع الى مصلحة اليمن العليا التي تتمثل

في مواجهة انقلاب الحوثيين كما ندعوهم ونقول لهم ان الاعتراف بالقضية الجنوبية لن يجني منه اليمنيين جميعا  إلا كل خير وود ومحبة وإصلاح ما أفسدته عقليات

أثبتت الأحداث انها لاعلاقة لها بالوطنية  او الوحدة بمفهومها السامي بقدر ما تسعى إليه  من الاستحواذ على ثروات الجنوب التي بسببها زرعة من ثقافة الكراهية

و ما نحن في امس الحاجة  إليه اليوم هو أن نعمل بكل السبل والوسائل  لعودة اليمن شمال وجنوب

الى التعايش السلمي وزرع ثقافة المحبة والتعايش وتبادل المصالح المشتركة بين شعبين شقيقين

الكل يتذكر كيف كانت علاقتهم  ومحبتهم قبل الوحدة عام 90 م وحرب صيف 94م

الحصول على

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك