مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 02:14 مساءً

ncc   

المحافظ البحسني يلتقي أعيان ووجهاء الجوهيين ويشيد بأدوراهم المشرفة في خدمة حضرموت
تراني كنت غلطان (شعر )
نائب وزير الصناعة يشارك بمعرض دبي للأغذية (جلفود)
اهالي حي التقنية يناشدون الوزير باشريف انهاء معاناتهم مع مشكلة انقطاع بث شبكة عدن نت
في حالة واحدة.. كأس من الذهب لليفربول بنهاية الموسم
سميوني ضد ليفربول.. هل ينجح الأرجنتيني العنيد هذه المرة؟
البحسني يناقش مع وكيل وزارة الداخلية خطط تطوير الجانب الأمني بالمحافظة
احوال العرب

ألمانيا تعلن إرسال قوة عسكرية إلى السعودية

الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 06:31 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

أكدت وزارة الداخلية الألمانية، أمس الإثنين، استئناف مهمة تدريب حرس الحدود السعودي بعد تعليقها، العام الماضي، على خلفية جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة في إسطنبول.

وأكد المتحدث باسم الوزارة، ستيفان روي غلوسينكامب، التقارير التي تشير إلى قرار برلين استئناف المهمة التدريبية (في السعودية)، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضاف: "حماية الحدود في الشرق الأدنى والأوسط تخدم مصلحة السياسة الخارجية لألمانيا ووسيلة مهمة لمكافحة الإرهاب بشكل فعال".

وأوضح أن التدريب يركز على "الضوابط الرامية لحماية الحدود وإدارة الجودة، والكشف عن المستندات المزورة".

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، راينر بريول، إن التدريب يتضمن، أيضا، محاضرات بشأن "مبادئ سيادة القانون وحقوق الإنسان"، حسب المصدر ذاته.

جاءت تصريحات المسؤولين الألمانيين، اليوم، بعدما كشفت مجلة "شبيغل"الألمانية، السبت، أن جهات ألمانية تبذل جهودا في الخفاء لإعادة العلاقات مع السعودية إلى طبيعتها، بعد مرور نحو عام على مقتل خاشقجي.

وذكر تقرير للمجلة أن "الشرطة الاتحادية الألمانية ستعيد إرسال مدربيها إلى السعودية بعد أن أمرت بوقف هذه المهمة التدريبية العام الماضي".

وحسب معلومات "شبيغل"، سيتسأنف مدربو الشرطة الألمانية مهمة تدريب عناصر حرس الحدود السعودي، التي بدأت عام 2009.

وشارك العام الماضي نحو 70 موظفا ألمانيا في الشرطة ووزارة الداخلية في تلك المهمة.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك